استئناف محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت هذا الأربعاء    مقري: ندعم مشاركة الجيش في العمليات الخارجية بشروط    الجنائية الدولية تقبل التّحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس    لبنان يمر بوضعية اقتصاديّة غير مسبوقة    البوليساريو تشيد بموقف الاتّحاد الأوروبي        تأجيل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    عودة النشاط الرياضي ليست شأناً سياسياً    أقحموني في أزمة لاعب الترجي من حيث لا أدري    نياية الجمهورية تأمر بتشريح جثة المحامية طرافي لكشف ملابسات مقتلها    «بابيشا» لمونية مدور في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    وزيرة الثقافة تُنصب أعضاء لجنة صندوق الفنون والآداب    ولاية بسكرة في الصدارة ب45 اصابة جديدة    سوناطراك تساهم بما قيمته 1 مليار دينار لفائدة الصيدلية المركزية للمستشفيات    الجزائر تصطاد حصتها من التونة الحمراء الحية ل 2020    ملتقى دولي بالجزائر حول الاستثمار نهاية شهر الجاري    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفين لدخول بورصة الجزائر    وفاة رئيس رابطة تمنراست: "دريبات كان متفان في عمله رغم قلة الإمكانيات وبعد المسافة"    كرة القدم/الرابطة الأولى: اتحاد الجزائر يوقع على اتفاقية ثلاثية مع لجنة مراقبة التسيير للفاف و مكتب خبرة    الألعاب المتوسطية : لجنة التنظيم تخصص مليار دج لتجهيز عددا من الهياكل الرياضية    هذا موعد اختتام الدورة البرلمانية العادية    المسيلة: التشديد على الإسراع في تركيب محطة نزع المعادن من مياه الشرب ببلدية حمام الضلعة    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    برج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة: تسمية هياكل تابعة لوزارة الدفاع باسم شهيد ومجاهد        بين وزارتي المجاهدين والتضامن الوطني: "مشروع اتفاقية" لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    تفكيك شبكة جديدة مختصة في ترويج الحبوب وحجز 1886 قرصا مهلوسا بجيجل    العثور على طفل كان مفقودا في الأغواط    بعد الحملة العنصرية… فيغولي يدافع عن اللاعبين العرب في تركيا    "الجنائية الدولية" توافق على التحقيق بجرائم حفتر بليبيا    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    حزب طلائع الحريات يرهن نجاح مسار تعديل الدستور بانخراط الجميع في إثراءه    حجر جزئي بداية من اليوم على 18 بلدية بسطيف    شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار وباء كورونا    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    توقيف ترامواي سطيف    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء على 10 إرهابيين ومحاصرة آخرين في قصف جوي لأدغال آيت يحي موسى بتيزي وزو
الجماعة تضم مجندين من جنسيات أجنبية
نشر في الفجر يوم 02 - 09 - 2008


الأمر الذي سهل من تنقل هذه العناصر المسلحة، التي قالت بشأنها مصادر موثوقة، أنها تضم في صفوفها مجندين جدد من جنسيات أجنبية يتم تدريبهم بأدغال منطقة القبائل إلى جانب دخول عدد آخر من الإرهابيين إلى تراب تيزي وزو بعد الحصار المفروض عليهم من طرف مصالح الأمن المشتركة في عدد من ولايات الوطن لاسيما الشرقية منها. وقالت مصادر متتبعة للشأن الأمني بمنطقة القبائل أن عملية آيت يحي موسى بذراع الميزان التي ماتزال متواصلة، كانت قد تفطنت لها قوات الجيش الوطني الشعبي، التي دخلت في بداية الامر في اشتباك مسلح مع 15 إرهابيا مدعمين برشاشات من نوع كلاشينكوف يحاولون الالتحاق بأدغال سيدي علي بوناب الممتد جزء منها إلى ولاية بومرداس. كما مست عملية التمشيط التي باشرتها ذات المصالح، المنطقة المسماة تامدة نحالة، التي تضم غابات كثيفة واقعة على بعد 14 كلم شمال بلدية آيت يحي موسى بذراع الميزان والتي خصص للتوغل فيها عتاد حربي ثقيل لاقتفاء آثار أتباع دروكدال المتواجدين داخل كازمات يعود البعض منها إلى الفترة الاستعمارية. كما ذكر شهود عيان من آيت يحي موسى عن وجود تحركات مشبوهة لعدد من المسلحين يظهرون علانية أمام المواطنين ويقتحمون وسط المدينة دون أن يعترضوا سبيل أي أحد والموزعين على شكل فرق صغيرة، الأولى تتشكل من 12 إرهابيا، بدأت تحركاتهم منذ الاسبوع المنصرم على مستوى عدد من المناطق الجنوبية لذراع الميزان والثانية من 8 عناصر أخرى تنشط أساسا على الحدود الشرقية لولاية بومرداس وهذا انطلاقا من قرية تيشتيوين وصولا إلى الشريط الرابط هذه الأخيرة بمنطقة بوغني. ولم تستبعد مصادرنا محاصرة عدد من العناصر الارهابية الخطيرة التي يجري البحث عنها من طرف مصالح الامن على مستوى ولاية تيزي وزو والذين يبلغ عددهم 35 إرهابيا أعمارهم تتراوح ما بين 25 و35 سنة أغلبهم اختاروا إسم "إلياس"، هذا في الوقت الذي مايزال تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال الذي غير اسمه إلى "تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي"، يضم ما يزيد على 300 مسلح أغلبهم ينشطون بمنطقة القبائل. وأفادت مصادر من مكان عملية التمشيط ل "الفجر" أن قوات الجيش بمعية القوات المختصة في تفكيك الألغام وقوات الأمن المشتركة، قد نجحت في فرض السيطرة من خلال استعمالها لقصف جوي مكثف أسفر في حصيلة أولية عن مقتل 10 إرهابيين بمرتفعات آيت يحي موسى والذين لم يتم بعد استرجاع جثثهم بالنظر الى هول العملية التي دمر إثرها العديد من الكازمات والمغارات بآليات مدرعة والتي كانت تستعملها هذه العناصر الارهابية كملاجئ، هروبا من أعين مصالح الأمن المشتركة التي انتقلت إلى مناطق آيت معمار وإحيذوسن بالجهة الشمالية لذراع الميزان. كما سمع على بعد كيلومترات بمدى قوة عمليات التمشيط هذه المتواصلة لغاية أمس المرفوقة بطلقات نارية لإرغام هذه العناصر الارهابية على الخروج، خاصة وأن البعض منهم حاولوا تفكيك الخناق عليهم بمحاولتهم الهروب إلى أدغال معاتقة وبني زمنز إلى جانب بني دوالة الواقعة على بعد 15 كلم عن مقر الولاية تيزي وزو والتي عرفت هي الاخرى حصارا بريا لمواجهة أتباع "كتيبة الفاروق" التي تنشط على الشريط الغابي المذكور والتي جندت مؤخرا عناصر جديدة من الدول العربية بعد مقتل العديد من أمراء التنظيم والمسؤولين في مختلف الكتائب والسرايا بمنطقة القبائل الى جانب بحثهم عن إيجاد معسكر جديد لإعادة تشكيل التنظيم وهيكلته لكنهم لم يتمكنوا في ظل مطاردتهم الشرسة من طرف قوات الجيش الوطني الشعبي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.