عرب في المنامة لبيع فلسطين    مربية الأطفال تكشف سر فضيحة “محرز”    موجة حر تتعدى 47 درجة في الجنوب !    الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة»    عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل    ألف نقابي ينظمون وقفة احتجاجية أمام المقر الولائي لUGTA    للمخرج مرزاق علواش    رفقة‭ ‬عازف البيانو الروسي‮ ‬ألكسندر كارباياف    توقع 3 ملايين سائح أجنبي بالجزائر قبل نهاية العام    تعزيز أسطول «الجزائرية» ب6 طائرات جديدة    الجزائر تؤكد حرصها على الإرتقاء به‮ ‬    منطقة الخليج على فوهة بركان،،،    شدد على نيل حقوقه وتقرير مصيره    الأرندي يتجه نحو انتخاب خليفة أويحيى    خلال الميركاتو الصيفي    القائمة ضمت أربعة لاعبين    تحسباً‮ ‬للموسم القادم    تعاونية الحبوب والبقول الجافة    مع بداية موسم الإصطياف بمستغانم    بمشاركة‮ ‬25‮ ‬ولاية ببومرداس‮ ‬    المطالبة بإلحاق ديوان مكافحة المخدرات بالوزارة الأولى    توزيع 66 ألف سكن احتفالا بالذكرى ال57 للاستقلال    سوق أهراس    طالبوا الوزارة باستعجال فتح أبواب الحوار‮ ‬    حول تصريحاته عن الوضع الراهن للبلاد‮ ‬    اكتشاف كميات ضخمة من الغاز على الكوكب الأحمر    مدينة جفت في عام واحد    توقيف عصابة كانت تعتدي على المواطنين ببوفاريك    الأزمة تتعقد كلما طال أمدها    استيقظت لتجد نفسها وحيدة على متن الطائرة    تعاونية الحبوب ببلعباس تستقبل 166 ألف قنطار من القمح و الشعير    تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية    تزول الثلاثية بزوال الظروف المنشئة لها    «نريد الإنتخابات الرئاسية بدون الباءات»    عطش الشتاء و الصيف    التماس 7 سنوات سجنا ضد خضار يبيع المهلوسات بسوق « لاباستي »    مخططات طموحة على الورق وعيوب مفضوحة في الميدان    قائمة المسرحين لم تحدد ومطراني أول المستقدمين في انتظار بلخير    «الجامعة غاضبة للتغيير طالبة»    ملتقى وطني حول الإعلام ودوره في ترقية النشاط الثقافي والسياحي    الصدى والمدى ....... في عبارة «يتنحاو قاع»    دعوة    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    "الخضر" في مهمة تعبيد الطريق نحو ألعاب طوكيو 2020    التكوين والإكثار من المراكز كفيلان بترقية الفروسية الجزائرية    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مايك جاجر يعود إلى المسرح    طبعة ثانية من مخيّم القرآن للبنات    أقدّم أشعارا باللغة الفرنسية لكلّ المناسبات الوطنية    أطول قلادة تدخل "غينيس"    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في‮ ‬صور من التراحم والتضامن
موائد الإفطار تجمع المتظاهرين في‮ ‬الحراك الشعبي

نظم المتظاهرون،‮ ‬عبر أغلب ولايات الوطن،‮ ‬موائد الإفطار بالساحات العمومية وأماكن التظاهر،‮ ‬أين تطوع المئات لتحضير الإطعام والمشاركة في‮ ‬توزيع الوجبات،‮ ‬في‮ ‬صورة لم تخلو من مظاهر التراحم والتضامن‭.‬ لم‮ ‬يمنع شهر الصيام المتظاهرين من التجمهر والتظاهر عبر الولايات،‮ ‬بحيث وكعادتهم تجمعوا بالساحات العمومية والميادين عبر الولايات،‮ ‬وهو ما دفع بهم لتنظيم إفطار جماعي‮ ‬والذي‮ ‬كان تحت إشراف بعض المتطوعين من رجال ونساء،‮ ‬حيث قاموا بطهي‮ ‬الوجبات وتحضيرها تحسبا لموعد الإفطار،‮ ‬أين نصبت عشرات الطاولات ووزعت مئات الوجبات شارك بها جميع الفئات من رجال،‮ ‬نساء،‮ ‬كبار وصغار‮. ‬وقد صنعت هذه الموائد الفرجة والحدث،‮ ‬بحيث تطوع المئات من الأشخاص لإنجاح هذه الموائد،‮ ‬إذ قاموا بتحضير محكم ومسبق بدأ منذ الساعات الأولى للنهار،‮ ‬ليتم تحضير مئات الوجبات وتجهيزها لموعد الإفطار‮.‬ ولم‮ ‬يقتصر الأمر على ولاية أو اثنين من ولايات الوطن،‮ ‬إذ امتد على مدار‮ ‬48‮ ‬ولاية تقريبا تجند من خلالها المتطوعون والذين وقفوا على قدم وساق لتشكيل صورة التضامن والتلاحم قبيل موعد الإفطار الذي‮ ‬شارك به المئات من المتظاهرين،‮ ‬حيث لم‮ ‬يفوت الكثيرون التظاهر رغم مشقة ومتاعب الصيام وهو ما دفع بالكثيرين لتنظيم موائد الإفطار بمكان التظاهر لرسم صورة التضامن والتراحم من جهة،‮ ‬ولتوفير الوقت والجهد على المتظاهرين،‮ ‬إذ وبعد الانتهاء من التظاهر‮ ‬يجدون موائد الإفطار بانتظارهم دون حاجتهم للتنقل من مكان التظاهر نحو منازلهم والتي‮ ‬قد تكون بعيدة أو انعدام وسائل النقل بعد التظاهر،‮ ‬والتي‮ ‬تحول بين تنقل الكثيرين وعودتهم نحو المنازل‮.‬ بين هذا وذاك،‮ ‬فقد اختار آخرون عدم العودة للمنزل والبقاء للمشاركة في‮ ‬موائد الإفطار رفقة الآخرين،‮ ‬وقد صنعت موائد الإفطار عبر ولايات الوطن متابعة واهتمام واسعين من طرف المواطنين،‮ ‬كما تناقلها الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي،‮ ‬بحيث نشروا وتداولوا صور موائد الإفطار المنتصبة والممتدة عبر الشوارع والساحات العمومية والتي‮ ‬لم تخلو من الأجواء العائلية والأخوية‮.‬
تنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي‮ ‬ببرج بوعريريج‮ ‬ ‭ ‬ وللتذكير،‮ ‬فقد‭ ‬نظم سكان ولاية برج بوعريريج،‮ ‬الجمعة الماضية،‮ ‬أكبر مائدة إفطار جماعي‮ ‬أمام قصر الشعب،‮ ‬حيث أقام سكان الولاية أكبر مائدة إفطار جماعي‮ ‬للمتظاهرين،‮ ‬خاصة للقادمين من خارج برج بوعريريج‮.‬ وقد نظم هذا بالبناية الغير المكتملة والتي‮ ‬يتجمع في‮ ‬المتظاهرون كل جمعة،‮ ‬وقد تم ذبح بقرتين،‮ ‬حسب أحد المنظمين،‮ ‬كما تم تحضير ما بين‮ ‬1000‮ ‬و1200‮ ‬وجبة إفطار،‮ ‬وهو أكبر قدر من الوجبات لتصنع بذلك هذه المائدة الحدث خلال الحراك الشعبي‮ ‬برمضان‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.