كورونا: "عدل" تمدد آجال دفع مستحقات الإيجار    الإطارات السامون للمديرية العامة للأمن الوطني يقررون التبرع بشهر من رواتبهم    نفط: روسيا مستعدة لتخفيضات كبيرة    مجمع سونلغاز: تجنيد يومي لضمان التزويد بالكهرباء والغاز    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    بلحيمر: مراجعة نظام الإعلام من خلال 10 ورشات بالشراكة والحوار    الرئيس تبون يحيّي طاقمي الطائرتين العسكريتين    رئيس الدولة السابق بن صالح يتبرع بشهر من راتبه    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    الأزمة تلد الهمة    رغم كورونا اموال رونالدو ما تزال تتدفق    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    إجراءات لحراسة وتغطية 57 مركز إيواء خاص بالحجر الصحي عبر 18 ولاية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    عرقاب يُنصف البليديين    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدير العام لإدارة السجون‮ ‬يكشف‮:‬
إستراتيجية جديدة لإعادة إدماج المساجين
نشر في المشوار السياسي يوم 27 - 02 - 2020


أكد المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج،‮ ‬فيصل بوربالة،‮ ‬أمس بالجزائر العاصمة،‮ ‬على‮ ‬أهمية التكامل‮ ‬بين مختلف القطاعات الوزارية وكذا جمعيات المجتمع المدني‮ ‬للرقي‮ ‬بعملية إعادة إدماج المساجين‮.‬ وأوضح بوربالة،‮ ‬خلال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لتنسيق نشاطات إعادة تربية المحبوسين وإعادة إدماجهم الاجتماعي،‮ ‬في‮ ‬دورتها العادية الأولى لسنة‮ ‬2020،‮ ‬بمقر المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج،‮ ‬أن السياسة العقابية في‮ ‬الجزائر ترتكز على فكرة الدفاع الاجتماعي،‮ ‬التي‮ ‬تجعل من تطبيق العقوبة السالبة للحرية وسيلة لحماية المجتمع عن طريق تطبيق برنامج إعادة التربية وإعادة الإدماج الاجتماعي‮ ‬للمحبوسين‮. ‬واضاف ان هذه المهمة لا تضطلع بها إدارة السجون ووزارة العدل فقط،‮ ‬وإنما جميع القطاعات الوزارية المشتركة وجمعيات المجتمع المدني،‮ ‬مؤكدا على أهمية التكامل بين كل هذه الأطراف للرقي‮ ‬بعملية إعادة إدماج المساجين كوسيلة لحماية المجتمع‮. ‬وأشار في‮ ‬ذات السياق،‮ ‬بأن استحداث اللجنة الوزارية المشتركة لتنسيق نشاطات إعادة تربية المحبوسين وإعادة إدماجهم الاجتماعي،‮ ‬جاء بهدف مكافحة الجنوح وتنظيم وتنسيق الدفاع الاجتماعي،‮ ‬بحيث تساهم في‮ ‬إرساء سياسة عقابية جديدة تهدف الى تحقيق تكفل أحسن بالسجناء وفقا لمقاربة تكاملية ترتكز على عدة جوانب‮.‬ ومن هذا المنطلق،‮ ‬تؤدي‮ ‬اللجنة دورا مزدوجا،‮ ‬وقائيا وعلاجيا،‮ ‬إذ‮ ‬يبدأ بنشاطها التنسيقي‮ ‬بين مختلف القطاعات للوقاية من الجريمة ويستمر بعدها بالعمل على تحسين ظروف الحبس،‮ ‬ومن ثم إعداد ومتابعة تطبيق برامج التربية والإدماج،‮ ‬ليمتد نشاطها إلى ما بعد الإفراج من خلال منح المساعدة والرعاية اللاحقة للمفرج عنهم‮. ‬وتعقد هذه الدورة العادية للجنة المشتركة،‮ ‬يضيف‮ ‬بوربالة،‮ ‬وقد أنجزت العديد من النشاطات وتحققت نسبة عالية في‮ ‬تنفيذ التوصيات تندرج في‮ ‬مجملها في‮ ‬إطار إعادة تربية المحبوسين وإعادة إدماجهم،‮ ‬خصوصا في‮ ‬قطاعات التربية،‮ ‬التعليم العالي‮ ‬والتكوين المهني،‮ ‬بحيث ارتفع عدد المحبوسين المسجلين في‮ ‬أطوار التعليم العام خلال هذه السنة الدراسية إلى‮ ‬38231‮ ‬مسجل،‮ ‬وفي‮ ‬الامتحانات النهائية،‮ ‬8508‮ ‬مترشحين،‮ ‬في‮ ‬مجال التكوين المهني‮ ‬ارتفع عدد المسجلين في‮ ‬جميع الفروع هذه السنة إلى‮ ‬32713‮ ‬مسجل،‮ ‬فيما نجح‮ ‬3775‮ ‬محبوس في‮ ‬الامتحانات الحرفية للصناعة التقليدية خلال السنة الماضية‮. ‬وفي‮ ‬مجالات التعاون،‮ ‬تحققت نتائج مشجعة،‮ ‬على‮ ‬غرار تلك المستخلصة من تطبيق برنامج دعم إصلاح نظام السجون للاتحاد الأوروبي‮ ‬الذي‮ ‬استفاد منه‮ ‬2047‭ ‬إطار من خلال دورات تكوينية في‮ ‬مختلف التخصصات،‮ ‬ومن بينهم‮ ‬211‮ ‬إطار استفادوا من رحلات دراسية إلى دول أوروبية للاطلاع على أهم التجارب والممارسات الفضلى‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.