ملف الذاكرة أولوية وهناك إرادة إيجابية من الرئيس الفرنسي لتسويته"    خبراء يؤكدون عبر "الحوار":الأوراق المالية الجديدة ليست حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3% في الثلاثي الأول من 2020    وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 1945 بقالمة    إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى    إنهاء مهام رجراج من إدارة شباب قسنطينة    حوادث المرور: وفاة خمسة أشخاص واصابة أزيد من 300 اخرين بجروح خلال ال 48 ساعة الماضية    نهاية أسبوع بلا ضجيج السيارات في بومرداس    وفاة المغني بلخير محند أكلي عن عمر ناهز 69 سنة    ولاية الجزائر ترخص للصحفيين والتقنيين وعمال الصحافة العمومية التنقل ما بين الولايات    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    والي المسيلة يصدر قرارا بحجر جزئي لخمس بلديات    470 إصابة جديدة و251 حالة شفاء و8 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    الرئيس تبون يترأس الأحد مجلسا للوزراء يخصص للخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والإجتماعي    بوالصوف يقطع أولى خطواته نحو مانشستر سيتي    من داخل سجن الحراش…حلفاية يصاب بكورونا    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    إيداع 7 مسؤولين بديوان الحبوب بتنس في الشلف الحبس المؤقت    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    حجز أزيد من 3600 قارورة خمر و2200 قرص مهلوس بباتنة    أمن تلاغ بسيدي بلعباس يسترجع 300 مليون سنتيم مسروقة من محل تجاري    العاصمة:أوامر بغلق نقاط بيع المواشي في 5 بلديات    تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    تبون يترأس غدا مجلس الوزراء لبحث خطة الإنعاش الاقتصادي    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    أي تهديد خارجي لأمن ليبيا يستهدف أمن الجزائر    نادي شالكه يُقرّر بيع بن طالب    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    العاصمة: الترخيص لسيارات الأجرة وناقلي البضائع وممولي الأسواق بمواصلة النشاط    لا قانون مرور في مستغانم .. !    وزير الإتصال يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    وزير الموارد المائية يستقبل سفير البرتغال لدى الجزائر    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    وزير الصحة في زيارة إلى الصيدلية المركزية    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    معالم سياحية مهددة بالاندثار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة
هكذا نصب دخلاء أنفسهم قادة للحراك
نشر في المشوار السياسي يوم 04 - 06 - 2020


+الوجوه اقترحتها منظمات أجنبية ومحرضون محترفون
فضح كتاب جديد محاولات اختراق الحراك الشعبي، وكيف لعبت منظمات أجنبية ومحرضون محترفون دورا برزا لإظهار بعض الأسماء التي نصبت نفسها قادة للحراك لتمرير مصالح معينة تصب كلها ضد مصلحة الوطن .
وسلط كتاب استقصائي بعنوان من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟ الضوء على الحراك، والحركة الشعبية الاحتجاجية و قادتها الذين نصبوا أنفسهم كذلك وتورط منظمات أجنبية في الحياة السياسية والجمعوية في الجزائر.
ويتناول هذا العمل من 136 صفحة و الصادر عن منشورات التحالف الدولي للناشرين المستقلين (أبيك) مشوار الفاعلين الذين شكلوا محور الأخبار وكان بعضهم غير معروف لدى الجزائريين والذين خرجوا من خضم الحراك ليصبحوا قادة لهذه الحركة الاحتجاجية الشعبية التي بدأت في 22 فيفري 2019 وهي عودة وعي جماعي سمح باستعادة الفضاء العمومي واسترجاع المشهد السياسي .
و قد ركز المؤلف في تحقيقه على العديد من الوجوه البارزة في الحراك الذين اقترحتهم بعد وقت قصير من المظاهرات الشعبية بعض المنظمات الأجنبية ومحرضون محترفون .
ويرى المؤلف أن الهدف من ذلك يتمثل في استعادة هذه الانتفاضة الشعبية من اجل تحويلها عن مسارها و وضعها في خدمة خطة خارجية خفية .
وقال في هذا الصدد إن هؤلاء الفاعلين تم اقتراحهم من اجل تشكيل هيئة انتقالية وممارسة صلاحيات رئاسة جماعية تتكفل بتعين حكومة مؤقتة والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية .
كما يكشف النقاب هذا الكتاب عن هؤلاء الذين أعلنوا أنفسهم قادة للحراك وعلاقاتهم الخطيرة مع قوى أجنبية ومنظمات أمريكية من بينها الصندوق الوطني من اجل الديمقراطية الذي يمول منظمات ناشطة في الجزائر.
و يشير ماجد نعمة في مقدمة الكتاب إلى أن هذا التحقيق هو مساهمة كبيرة في فهم الألاعيب والرهانات التي تقف وراء المواقف العدمية للقوى الأجنبية في مواجهة الجزائر.كما يكرس هذا العمل الموثق مساحة كبيرة لاقتباسات من تقارير منظمات أجنبية.
يجدر التذكير بان الباحث والأستاذ، أحمد بن سعادة قد ألف العديد من الكتب منها أرابيسك - تحقيق في دور الولايات المتحدة في الثورات العربية (2015) وهو أول كتاب استقصائي صدر في كندا وبلجيكا والجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.