الرئيس تبون: لا أنوي الخلود في الحكم وسأواصل سياسة التهدئة    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    جراد : إنتهى عهد "تكسير" الإنتاج الوطني بعمليات الإستيراد    توقيع اتفاقية بين بريد الجزائر والصندوق التقاعد تهدف لوضع رزنامة جديدة لصب المعاشات    هزة أرضية بشدة 3،2 درجات بولاية الجزائر    "الكاس" تسقط عقوبة مانشستر سيتي الأوروبية    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    الأغواط : توقيف 5 اشخاص بتهمة المتاجرة بالمخدرات    أمطار رعدية على ولايات شرقية    سكيكدة: إيداع مدير وكالة "كاكوبات" الحبس في قضايا فساد    سنة سجنا من بينها ستة أشهر غير نافذة ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الإستشفائي الجامعي بقسنطينة    تفاصيل مثيرة في برومو "الرواية الكاملة" لحادث فيلا نانسي عجرم    هذا هو النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    توزيع 100 ألف كمامة على مستوى كافة بلديات بسكرة    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    ولاية الجزائر: حظر دخول شاحنات المواشي ومنع بيع المواشي والأعلاف خارج النقاط المرخصة    رئيس الجمهورية يأمر باقتناء وحدات انتاج مستعملة من الشركاء الأوروبيين    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    الفتح    ميناء الجزائر: انخفاض النشاط خلال الثلاثي الأول    وزير السياحة في زيارة عمل لولايتي سطيف وبرج بوعريريج    جماهير "البلوز" تُطالب بالتعاقد مع "بن رحمة"    الرئيس تبون يقر إجراءات تمكن من إقتصاد 20 مليار دولار قبل نهاية السنة    سطيف: تنصيب عميد أول للشرطة نور الدين بوطباخ رئيسا جديدا لأمن الولاية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    قدم أداء رائعا    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    الأندلس تنتفض دعما للشعب الصحراوي    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    وفاة مدير الثّقافة    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    وداعًا أيّها الفتى البهي    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    «الفيروس انتقل بيننا بسرعة فانعزلنا كليا حتى شُفينا»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنة بعد حادثة نفوق الأسماك
بحيرة أم غلاز....تستعيد حيويتها
نشر في المشوار السياسي يوم 07 - 06 - 2020


تؤكد تحاليل قامت بها مديرية البيئة لوهران بعد سنة من الكارثة البيئية التي حلت ببحيرة أم غلاز، الواقعة شرق الولاية قرب وادي تليلات، والتي أدت إلى نفوق الآلاف من الأسماك بسبب التلوث، بأن هذه المنطقة الرطبة استعادت حيويتها وأنها بحالة جيدة بما في ذلك عناصرها الحيوانية والنباتية. وكانت الحادثة التي تعود إلى جوان 2019 والتي أدت إلى نفوق الآلاف من الأسماك قد أثارت الكثير من الجدل حيث قامت وزيرة البيئة آنذاك بزيارة هذا الموقع. وقد تم تشكيل لجنة للتحقيق أظهرت نتائجها بان مياه الصرف وراء اختناق الأسماك. وأكدت مديرة البيئة لولاية وهران أن الأمور عرفت تحسنا منذ ذلك الحين ، حيث تسهر لجنة ولائية عملية بمتابعة ظاهرة صرف المياه الصناعية بالمنطقة بصفة جد صارمة مبرزة أنه تم توجيه ما لا يقل عن 13 إنذارات لوحدات صناعية بالمنطقة الصناعية بوادي تليلات التي تضم 43 وحدة لا تحترم التعليمات الخاصة بتصريف المخلفات الصناعية. وأضافت أن الإنذارات تشمل وحدات صناعية تقوم بالتخلص من مياه الصرف في الأوساط الطبيعية على غرار المناطق الرطبة، فيما ينص القانون بأن تخضع هذه المخلفات إلى معالجة خاصة. وفيما يبدو أن مشكل مياه الصرف الصناعية قد تمت معالجته فان صب مياه الصرف المنزلية لعدة مجمعات سكنية محاذية لبحيرة أم غلاز لا يزال قائما في انتظار انجاز محطة لتطهير مياه الصرف على مستوى منطقة وادي تليلات. وقالت السيدة دحو بهذا الخصوص أنه تم اختيار الشركة التي ستقوم بإنجاز المشروع، مما سيحل مشكل التلوث على مستوى ضاية أم غلاز وأيضا بحيرة تيلامين. أم غلاز، بحيرة تدافع جيدا عن نفسها وفي سياق آخر، أفادت مديرة البيئة أن بحيرة أم غلاز في حالة جيدة بفضل قدراتها الطبيعية على تنقية نفسها حيث أن بها عوالق تقوم بالتصفية وتزويد الماء بالأكسجين. وكانت مديرية البيئة منذ بضعة أيام قد قامت بعملية اصطياد بلاعيط سمك الشبوط لإعادة استزراعها في البحيرات الاصطناعية بالحدائق العامة، حيث لوحظ تجدد هذه الأسماك وتكاثرها منذ كارثة 2019. كما قامت المخابر التابعة لشركة المياه والتطهير لوهران سيور بتحاليل حول جودة مياه البحيرة، جاءت نتائجها إيجابية، حيث أكدت أن هذه المياه تشكل وسط يمكن للكائنات الحيوانية والنباتية أن تعيش فيه رغم التلوث. وتؤكد السيدة دحو بهذا الخصوص أن تهاطل الأمطار الغزيرة التي سجلتها الولاية أواخر شهر مايو المنصرم ساهم في رفع مستوى المياه بالبحيرة مما أدى إلى تخفيف نسبة التلوث. وتستقبل هذه السنة بحيرة أم غلاز الاحتفالات الخاصة باليوم العالمي للبيئة، المصادف ل 5 جوان، تحت شعار البيئة في خدمة الإنسان وبالمناسبة، تنظم مديرية البيئة المحلية عملية ثانية لاصطياد بلاعيط الشبوط لإعادة استزراعها في الحدائق العامة لولاية وهران. وأشارت دحو أن أسماك الشبوط وبلاعيطها تتغذى على يرقات البعوض، وتهدف عمليات الاستزراع إلى محاربة انتشار البعوض خاصة وأن الصيف على الأبواب مبرزة أن هذه المبادرة نتاج تعاون بين مديرية البيئة وجامعة وهران، بمشاركة جمعية البيئة البحرية بربروس التي تتكفل بصيد الأسماك وتوفير المعدات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.