الجزائرية للمياه تنشر مخطط تزويد المواطنين بالمياه في مدينة ميلة    فؤاد تريفي يتحدث عن أهمية مهنة مساعد المخرج    قتل 7 أشخاص حتى الآن.. تفشي فيروس جديد في الصين يثير المخاوف    لبنان: 60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    زلزال ميلة.. حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تضامنها مع الجزائر    إجلاء المنتخب الوطني لألعاب القوى من كينيا    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    اضطراب جوي يجتاح هذه المناطق    مؤسسات تفقد كوادرها وأرزاق في مهب الريح    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    أسعار النفط تتراجع عالميا    العالم يسجل أكبر زيادة أسبوعية في إصابات "كورونا"    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    وفاة رضيعة و إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    خلال الميركاتو الصيفي    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    تتوزع على كل بلديات الشلف    سيد أحمد فروخي يكشف:    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع سلة الخير سيساهم في مساعدة المعوزين
رئيس جمعية الحق في الحياة في حوار ل السياسي :
نشر في المشوار السياسي يوم 09 - 06 - 2015

تعمل جمعية الحق في الحياة الناشطة بباتنة على تفعيل نشاطاتها الخيرية والثقافية بالمنطقة للمساهمة في تنمية المجتمع وتطوير مواهب وقدرات الشباب، وهو ما أكده منصوري طارق، رئيس الجمعية في حواره ل السياسي ، مشيرا الى ضرورة دعم الجمعيات التطوعية الناشطة لتحقيق أهدافها المسطّرة.
هلاّ عرفتنا بجمعية الحق في الحياة الناشطة بباتنة؟ - تعد جمعية الحق في الحياة من بين الجمعيات الاجتماعية، الثقافية الناشطة بباتنة، تأسّست سنة 1999 بعد مزاولة نشاطنا كمتطوعين لمساعدة العائلات المعوزة في رمضان وعليه جاءتنا فكرة إنشاء جمعية خيرية، تطوعية حيث تحصلت على الاعتماد في 23 نوفمبر 1999، ويقدر عدد المؤسسين ب15 عضوا بالإضافة الى حوالي 600 منخرط. وماذا عن النشاطات التي تقومون بها؟ - باعتبار جمعيتنا ذات طابع اجتماعي، ثقافي، فهي تضم عدة أنشطة متنوعة، فمن بين النشاطات الخيرية، الاجتماعية التي نقوم بها مساعدة العائلات المعوزة بالمنطقة على غرار مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف المعدات اللازمة، وهذا حسب الإمكانيات المتوفرة للجمعية كما كانت لنا عدة نشاطات أخرى بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي ومديرية التربية والبيئة. أما فيما يخص النشاطات الثقافية، فهدفنا منها اكتشاف المواهب وتطويرها وتجسد ذلك من خلال إنشاء نواد خاصة بالسمعي، البصري لفائدة الشباب كما نحضر لإعداد أشرطة سياحية شبانية للتعريف أكثر بالمناطق السياحية التي تزخر بها الجزائر. كانت لكم عدة أنشطة مع مديرية البيئة بباتنة، فما فحوى هذه الأخيرة؟ - كانت لنا عدة أنشطة بالتنسيق مع مديرية البيئة ويندرج ذلك في إطار العمل على غرس ثقافة بيئية نظيفة لدى الطفل، ودعما لعملية التشجير في المدارس والمؤسسات التربوية والتي غابت لسنوات عدة، ساهمنا مع مديرية البيئة للتكوينات البيئية في وضع برامج خاصة بالتربية البيئية وذلك من خلال إنشاء عدة نواد خضراء بالمؤسسات التربوية لتكريس ثقافة بيئية سليمة للطفل وجعله عنصرا فعالا في تجسيد مظاهر وطرق الحفاظ على البيئة والابتعاد عن كل ما يسيء لها، خاصة أن الطفل يعتبر عنصرا فعالا في المجتمع وقادرا على التغيير وعلى إيصال وتبليغ رسالة احترام البيئة في البيت في المدرسة وحتى في الشارع.
تفصلنا أيام قليلة عن حلول الشهر الفضيل، فهل من تحضيرات خاصة؟ - مع اقترب شهر رمضان الكريم، سطّرت جمعيتنا برنامجا خاصا حيث عمدت على تكثيف نشاطاتها بهدف مساعدة العائلات المعوزة خلال الشهر الفضيل ومن بين ما تضمنه برنامجنا الرمضاني مشروع سلة الخير الذي كانت جمعيتنا السباقة إليه حيث انطلقت فيه سنة 2000 وعلى غرار هذا سنقوم ايضا بتنظيم حفل ختان جماعي لفائدة حوالي 20 طفل وسننظم ايضا مسابقة حفظ القرآن الكريم بالتنسيق مع دار الشباب ببلدية لمبريبي وسنقوم ايضا بتنظيم موائد الرحمان بالتنسيق مع مسجد بلال بن رباح بحي دوار10.
قمتم في العديد من المرات بتنظيم دورات تكوينية للماكثات بالبيت، فما الهدف من خلال هذه الدورات؟ - يعد تقويم المرأة الماكثة بالبيت من بين احد اهم الاهداف المسطرة من خلال إنشاء الجمعية وعليه فإننا نقوم بتنظيم دورات مكثفة في الخياطة والحلاقة لفائدة الماكثات بالبيت من اجل تشجيع المرأة وتحفيزها على تطوير مواهبها وللإشارة فقد قمنا ايضا في إطار هذه الدورات بتكريم حوالي 100 امرأة دون ان ننسى محو الأمية. إلى ما تسعون من خلال جل هذه المبادرات؟ - لجمعيتنا 6 أهداف محددة تعمل على تحقيقها من خلال جملة الأنشطة والمبادرات التي تقوم بها وتتمثل في توفير لوازم قفة رمضان وإعانة المساكين وإعانة ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة الى تقديم مختلف المساعدات للمرضى المزمنين وكذا تعليم الأطفال الإعلام الآلي واكتشاف المواهب الشبانية وتقويم المرأة الماكثة بالبيت من خلال فتح ورشات للخياطة والحلاقة كما سبق ذكره. على غرار ما سبق ذكره، فهل من مشاريع تسعون لتحقيقها في الوقت الراهن؟ - نسعى في الوقت الراهن لتجسيد مشروع السمعي، البصري من خلال أشرطة وثائقية خاصة بالساحل الجزائري وأشرطة مخصصة للمناطق التاريخية بالاوراس بالتنسيق مع مديرية السياحة وأشرطة للمناطق الأثرية تحت عنوان هذه بلادي وعلى غرار هذا نسعى لفتح فرع للجمعية بالتنسيق مع مؤسسة خيرية من قطر. كلمة أخيرة نختم بها حوارنا - أشكركم جزيل الشكر على اهتمامكم بالعمل الجمعوي وأغتنم الفرصة لتوجيه نداء للسلطات المعنية من اجل مساعدة الجمعيات الخيرية الناشطة في المجال، قصد التمكّن من تحقيق أهدافها ومساعدة المعوزين خاصة في مثل هذه الأيام المباركة التي تعد فرصة لكسب الأجر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.