وزير التعليم العالي يؤكد: خطوة توظيف 4200 دكتور اعتراف بالشهادة خارج أسوار الجامعة    حجز 9 قناطير من الكيف و223 ألف قرص مهلوس    شرحبيل يدعو لاحترام مبدأ السر الإحصائي    خبراء يكشفون: الجزائر مقبلة على زيادة "حادة" في الطلب العالمي على الغاز    الوفاق وشباب بلوزداد في مهمة صعبة    وفاة 40 شخصا وإصابة 1422 آخرين خلال 1183 حادث مرور    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته إلى 17 نوفمبر    تسجيل 76 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 61 حالة شفاء    "رئيس الجمهورية حريص على إعطاء الرقمنة الأولوية في جميع القطاعات"    البرلمان العربي يدين محاولة المساس بالهوية والإرث التاريخي للجزائر    وزير الاتصال يكرم كضيف شرف في افتتاح الدورة ال21 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس    رئيس الجمعية العامة للأفريبول: تعزيز التعاون الشرطي بين الدول الإفريقية في مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود    بقرار من مالديني. . ميلان يكافئ بن ناصر بعقد خيالي    بعد "سن اليأس": 36 بالمائة من الجزائريات تعاني من هشاشة العظام    محرز وصلاح.. سباق متواصل نحو الأفضل في ليلة أوروبية استثنائية مُكللة بالإبداع    إصابة مدنيين صحراويين في هجوم بطائرة مسيرة مغربية    يوسفي: رفع الحجر الصحي لا يعني التراخي    هلْ أصْبحَت المُؤسَّسة النَّقدِية العَربيَة «دارَ إفْتَاء»    قراءة في 50 رواية عربية… ومثلها أجنبية    حديث عن انطلاق قوارب للهجرة السرية من شواطئ جيجل    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    كريم بوزناد: شهادة تحليل "بي سي آر" سلبي إجبارية لركوب السفينة    تأجيل الفصل في قضية جاب الخير إلى غاية رد المجلس الدستوري في العريضة التي قدمها دفاع المتهم    مشروع سد العنكوش بشطايبي سيرى النور قريبا    إل جي وان : أداة تواصل سريعة وابتكارية للعمل بطريقة فعالة    تعزيز العلاقات الثنائية في أجندة اللقاء ...    الرئيس تبون يتقدّم بخالص التهاني إلى الشعب الجزائري    رفع الحجر الجزئي لمدة 21 يوما    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    قصر الرياضة جاهز للألعاب المتوسطية بنسبة 90 بالمائة    رسميا مباراة الجزائر – بوركينا فاسو بحضور الجمهور    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    روحانيات وتكريمات في مولد خير الخلق    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    نهب الثروات الصحراوية يتواصل..    لبنان الجريح    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    بعث الشراكة على أسس متينة وواعدة    12 أمرية رئاسية مطروحة أمام النواب بداية من 26 أكتوبر    انعقاد أول مؤتمر وزاري دولي بالعاصمة طرابلس    الجزائر بالمرصاد لمحاولات التضليل الممنهج لأبنائها    جولة ركحية ل"كتاب العجائب"    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    يوسف وهبي.. الهارب من أجل الفن    اتفاقية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة    مشاريع تحققت وأخرى تنتظر التجسيد    دواجي يلتحق ويحي شريف يعود إلى الفريق    المنتخب الوطني في تدريبات مكثفة بالسويدانية    إعادة النظر في نظام المنافسة من أولويات بن جميل    افتتاح شباك للصيرفة الإسلامية    ترسيم 1000 شاب في مناصب قارة    70 عونا لتنظيف شبكات تصريف المياه    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قلفاط ينفي عدم مداومة المخابز المعنية بالعمل
ندرة الخبز والحليب تثير تذمر المواطنين
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 07 - 2015

- بولنوار يحمل البلديات مسؤولية عدم تعليق قوائم المعنيين بالمداومة
رغم الإجراءات المتخذة لأجل ضبط نشاط التجار المعنيين بالمداومة يومي عيد الفطر المبارك، إلا أن البعض منهم ضربوا بكل التعليمات عرض الحائط، وهو ما عرفته العاصمة من ندرة حادة في مادة الخبز والحليب بعدما أغلقت مخابز ومحلات تجارية أبوابها، ليجد المواطن نفسه في رحلة طويلة للبحث عن هاتين المادتين الضروريتين في يوم توقفت فيه مختلف الأنشطة التجارية. عرفت بعض المخابز، التي فتحت أبوابها يومي العيد، تدافع مئات المواطنين منذ الساعات الأولى من الصباح، مما تسبّب في حالة من الاستياء والتذمر لدى الزبائن الذين انتقدوا توقف المخابز عن العمل بهذه المناسبة بحجة أن معظم العمال يقطنون في ولايات مجاورة، مما سبّب ندرة غير مسبوقة في الخبز ودفع العديد من المواطنين إلى شراء مادة السميد قصد إعداد الخبز بالبيت، وعلى غرار هذا، فقد عرفت معظم محلات بيع المواد الغذائية ندرة في مادة الحليب أين اضطر الزبائن إلى شراء بودرة الحليب التي يبدو أنها ليست في متناول الجميع. الوضع بالولايات المجاورة، على غرار تيبازة، لا يختلف عن العاصمة حيث شهدت العديد من بلديات تيبازة نقصا فادحا في المواد الاستهلاكية جراء غلق محلات المواد الغذائية والمخابز أبوابها في وجه المواطنين الذين لم يجدوا حلا للوضع المتأزم سو ى اللجوء الى بلديات مجاورة، وفي ذات السياق، أشار مواطنون من بلديات فوكة، القليعة، ودواودة بالإضافة إلى بلدية بواسماعيل إلى أنهم تفاجئوا من وجود أزمة حليب وخبز ما اضطرهم للتنقل إلى بلديات أخرى لاقتناء احتياجاتهم الاستهلاكية بأثمان مضاعفة ببعض المحلات ممن استغلت الوضع. ومن جهة أخرى، اغتنم بعض الباعة الفرص بعدما قاموا باقتناء كميات من الخبز وبيعه على طول الطرقات والأرصفة، على غرار ما يحدث بحي لابروفال بالقبة وبالكاليتوس وبسعر 15 دج للخبزة الواحدة وهو ما أثار تذمر المواطنين الذين اضطروا لاقتناء هذه المادة المعروضة بالطريق في ظل ندرة هذه المادة بالمخابز.
بولنوار يحمّل البلدية المسؤولية
وفي خضم هذا الواقع الذي أثار استياء وتذمر العديد من المواطنين، أكد الحاج الطاهر بولنوار، الناطق الرسمي باسم اتحاد التجار والحرفين، أن أغلب التجار المعنيين بالمداومة استجابوا للعملية خلال أيام العيد لتوفير مختلف حاجيات المواطنين وضمان الحد الأدنى من الخدمة، مضيفا أن الخلل يكمن في جهل المواطنين بالمحلات التجارية والمخابز المعنية بالمداومة وهذا ما تتحمّله مختلف البلديات التي لم تقم بتعليق قوائم المحلات المعنية بالمداومة أيام العيد.
قلفاط ينفي وجود ندرة في مادة الخبز ومن جهته، نفى يوسف قلفاط، رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين، خلال اتصال ل السياسي وجود ندرة في الخبز أيام العيد، مؤكدا أن معظم المخابز المعنية بنظام المداومة استجابت للمبادرة، كما قام أصحاب بعض المخابز غير المعنية بالمداومة بالتطوع والعمل من أجل توفير هذه المادة الأساسية على موائد الجزائريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.