الحاج ماشي زبون.. وتكلفة الحج يجب أن تُقلص    أكد وضع كل الإمكانيات اللازمة لكسب رهان ترقيتها وتنويعها    منذ أفريل الماضي‮ ‬    رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لأرباب العمل والمقاولين‮ ‬يصرح‮: ‬    أزيد من‮ ‬15‮ ‬سنة من المعاناة باكواخ الصفيح    سوق أهراس    رئيس هيئة الوساطة والحوار سابقاً‮ ‬كريم‮ ‬يونس‮ ‬يصرح‮: ‬    هذه هي الإجراءات التحفيزية الجديدة للمتعاملين الاقتصاديين    قال أن الأمر جد صعب في‮ ‬فرنسا    جيجل: هزة أرضية بشدة 3.3 تضرب العوانة    ‭ ‬سلامات‮ ‬في‮ ‬جيجل    قرارات أحادية خطيرة؟‮ ‬    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    خلال الاجتماع التشاوري‮ ‬لآلية دول جوار ليبيا‮ ‬    في‮ ‬إطار تجسيد الإصلاحات الموعودة‮.. ‬جراد‮:‬    ضرب الأمن المعنوي للشعب؟!    أول حالة‮ ‬كورونا‮ ‬بسنغافورة    القرصنة تنخر الاقتصاد    تثبيت الأسعار لحماية القدرة الشرائية    «الخضر» لن يلعبوا النهائي    الإستفاقة في مباراة العلمة    إصرار على تدشين العودة بانتصار    استكشاف فرص تطوير البنية التحتية عالية الجودة في الجزائر    أخلقة المجتمع لمحاربة الفساد    جريحان في اصطدام مركبتين بالسانية    3 تخصصات جديدة في دورة فبراير    إجراء 70 عملية جراحية لمرضى معوزين    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    « تتويجنا في مهرجان وهران الجامعي للفيلم القصير مكسبٌ لنا »    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    توقيف 3 عناصر دعم لجماعات إرهابية بسكيكدة وخنشلة    عمال وحدة الإدماج الالكتروني ب «إيني» يحتجون    فرقتان طبيتان بالميناء والمطار    جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين    القبض على مشعوذ وحجز طلاسم    تكريم وترحم على روح المطرب معطوب    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    إصدار جديد لمعهد الجزيرة    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    "أثر الشعر الشعبي في كتابة التاريخ"    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    «الجمعاوة" يريدونها عودة موفَّقة    «سي.أس.سي" تقهر بارادو وخودة أكبر الفائزين    ألماس يريد فرض مقاربة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    كشف سن التعاسة    ساعة بيل غيتس ب10 دولارات    شركة طيران تطلب اختبار حمل    بريطاني "أهدأ رجل في العالم"    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قدّمه الممثل صابر عياش
نشر في النصر يوم 19 - 02 - 2016


«العساس» يسرد معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة
غاص مونولوغ «العساس» لصاحبه صابر عياش، في نفسية معاق لسبر معاناة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، فاختار المزج بين السخرية و الحزن لنقل واقعها المر، في نهاية الأسبوع المنصرم على ركح المسرح الجهوي بقسنطينة.
العرض الذي يدخل في إطار شهر المونولوغ، كان بمثابة صورة مضحكة مبكية نجح الفنان صابر عياش، و هو من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، في ترجمتها بطريقة بسيطة، تجاوب معها الجمهور و تأثر برسالتها العميقة التي سردت يوميات مواطن معاق جعلت منه الأقدار أو بالأحرى سوء التسيير الإداري، عون أمن بمؤسسة.
الممثل قدم باحترافية و ثقة كبيرة في النفس، جزءا صغيرا من معاناة مستمرة لفئة تواجه قسوة الحياة الاجتماعية بين مجتمع لا يرحم و مسؤولين عاجزين عن إيجاد حل لها لإنقاذها من الفقر و اليأس، حيث لخص انشغالات هذه الفئة، متطرقا تارة لمنحة المعاق التي لا تكفي لتلبية أبسط احتياجات المستفيد منها، معرجا على سلوكيات البعض و مظاهر الاستهزاء
و عدم تقدير كفاءة الشخص المعاق و محاولة الإنقاص من شأنه و غيرها من الصور السلبية و غير الانسانية التي لا تزال تسجل في مجتمعنا.
و سط ديكور بسيط يتمثل في مكتب و كرسي، انطلق «العساس» في سرد مغامرات طريفة كان هو بطلها، بعد أن تم تعيينه كعون أمن، دون الأخذ بعين الاعتبار مؤهلاته الحركية، مما أجبره على التظاهر بالقوة و عدم الخوف في مواجهة اللصوص دون التحرك من مكانه، و غيرها من المواقف التي عجز الكثيرون عن تمالك أنفسهم عن الضحك أمامها، حيث تعالت القهقهات تارة و طبعت ملامح الحزن و التأثر الوجوه تارة أخرى.
الفنان اعترف بعد العرض بأنه كان متوترا و خائفا، قبل صعوده الركح، لكنه ارتاح بعد رؤية تفاعل و تشجيعات الجمهور، مما سيمنحه القوة على مواصلة هوايته و تقديم أعمال أخرى في المستقبل.
عن النص قال ابن قسنطينة صابر عياش، بأنه كتبه على عدة مراحل و حاول لمس كل الجوانب لنقل الحقائق المرة من رحم الواقع، معتمدا على التلقائية و بساطة الطرح، لأن هدفه إيصال رسالة و انشغالات فئة تكافح لأجل انتزاع حقها في المواطنة و نيل منصب عمل أو منحة تحفظ لها كرامتها و عزة نفسها، فئة ملت عادة تذكّرها في عيدها العالمي أو الوطني، أين تنظم لأجلها حفلات يتم خلالها تقديم الوعود و إحصاء الانجازات الافتراضية التي لا تغيّر من واقعها الصعب شيئا.
الفنان الذي أكد أن مسيرته الفنية تزيد عن 20 سنة، حظي خلالها بفرصة الظهور في عدد من الأعمال التلفزيونية و الركحية، أراد من خلال عرضه، كما قال، إيصال صوت فئة تحلم بتغيير الذهنيات و السلوكات السلبية اتجاهها.
للتذكير ستتواصل فعاليات شهر المونولوغ إلى غاية نهاية الشهر الجاري ، حيث سيقدم مونولوغ «فيف موا» لكمال عبدات و «مايد إن ألجيريا» لمحمد خساني. مريم/ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.