الاستفتاء على تعديل الدستور"مرحلة هامة سيواصل الشعب الجزائري قطعها على درب تشييد الجزائر الجديدة"    أزيد من 5 ملايين تلميذ يلتحقون غدا يوم الأربعاء بمقاعد الدراسة في ظروف صحية استثنائية    رفع الحصانة البرلمانية عن محسن بلعباس    فحوص "دوما" بخصوص كورونا سلبية ويشرع في عمله شباب بلوزداد    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    التعليم العالي: الوزارة تناقش انشغالات الباحثين    اتفاق أوبيب+ : نسبة امتثال قدرها 102 بالمائة خلال سبتمبر المنصرم    جراد في زيارة عمل إلى باتنة غدا الأربعاء    مستغانم: إجراءات استعجالية لضمان تموين البلديات بالمياه الشروب    محمكة تيبازة: تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 3 نوفمبر القادم    الهلال الأحمر يطلق رقما أخضرا للدعم النفسي    وضع التعاونيات الفلاحية تحت سلطة وزير الفلاحة    بلمهدي يدعو المواطنين الى احترام الاجراءات الوقائية خلال أداء صلاة الجمعة    الجزائريون يستهلكون 60 مليون طن من المنتجات الطاقوية سنويا    سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها لدى الصناعيين والمؤسسات العمومية    تعليمات صارمة لتشديد الرقابة على الفضاءات والنشاطات التجارية    مليون و117 وفاة وأكثر من 40 مليون إصابة بكوفيد 19 في العالم    حوادث المرور: المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة وطنية توعوية    حوادث مرور: وفاة 17 شخصا وجرح 1263 آخرين خلال أسبوع    الشلف: الإطاحة بشبكتين إجراميتين لترويج الأقراص المهلوسة    صناعات الكترونية وكهرو-منزلية : استبدال نظام "سي كا دي" بآلية جديدة تعزز الادماج المحلي    بادمينتون: إلغاء الدورتين الدوليتين المقررتين بالجزائر في اكتوبر الجاري    عدل.. 15 ألف مكتتب يحملون تطبيق "ضبط مواعيدكم" خلال 24 ساعة    مظاهرة أمام القنصلية المغربية ب"بلباو" للتنديد بتواطؤ اسبانيا والاتحاد الأوروبي مع الاحتلال المغربي    إثارة دوري أبطال أوروبا تعود مجددا    "حاب يتعرف"    إسرائيل والإمارات تتفقان على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر    الأمم المتحدة ترافع لتشديد عقوبات معنفي الأطفال في الجزائر    بكالوريا مهنية ومعايير جديدة لدعم الإنتاج الفني    بن شيخة مدربا للدفاع الحسني الجديدي    قانون المالية: غلق ثلاثة حسابات تخصيص بقطاع الثقافة    السلطات الفرنسية تأمر بغلق مسجد في باريس    فتور شعبي في التعاطي مع حملة الدستور    متديّنات متّقيات بالتعدد مقتنعات    الكونغو: مسلحون يحررون 900 سجين    سكان قرية أولاد أعراب خارج مجال التغطية التنموية الريفية ببلدية بوقائد في تيسمسيلت    مشروع التعديل الدستوري "يفتح الباب على مصراعيه للشباب في مجال الإستثمار"    رودجرز يطلب من لاعبي "ليستر" مساعدة "سليماني"    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    الروائي إسماعيل يبرير في منصب جديد    عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    حراك حزبي لاستبدال اسم السفّاح بيجار بالمناضل أودان    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    ميلاد أول تكتل نقابي لموسيقيي ولاية الجزائر    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    انطلاق الجولة الرابعة من المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    خطوة أخرى على طريق المصالحة الفلسطينية    حملات بحث مكثّفة عن 12 «حراڤا» مفقودا بساحل الشلف    «سعيد بعقدي الاحترافي وأطمح في نيل ثقة الطاقم الفني»    تأخر نتائج كورونا يؤجل تربص تلمسان بيومين    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    النظافة رهان الصحة    لا استعجال لعودة الطائرات    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاة ينددون ب "الحملة الشرسة"التي تستهدفهم:لوح يرفض التشكيك في حياد القضاء أو المساس باستقلاليته
نشر في النصر يوم 11130

كذّب وزير العدل حافظ الأختام ما جاء في تقرير كتابة الدولة الأمريكية حول الاتجار بالبشر في الجزائر، وقال أن مضمون التقرير بعيد كل البعد عن الواقع، والجزائر تعاقب بصرامة هذه الجريمة، ودعا إلى احترام السلطة القضائية وفقا لما ينص عليه الدستور وعدم المساس بمبدأ استقلاليتها أو التشكيك في حيادها، مشددا أنه على الجميع احترام المبادئ الدستورية والقوانين السارية المفعول في هذا المجال، بما يمكن من دعم هذه السلطة كصمام أمان للمحافظة على حريات المواطن وحماية حقوقه الأساسية.
رد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح في تصريح له أمس بمجلس الأمة على هامش المصادقة على القانون المنظم لمهنة محافظ البيع بالمزايدة وقوانين أخرى عما جاء في تقرير كتابة الدولة الأمريكية بخصوص الاتجار بالبشر في الجزائر، وقال أن «ما جاء في التقرير بعيد كل البعد عن الواقع».
و أوضح بهذا الخصوص أن الجزائر قامت في سنة 2014 بإدراج أحكام في قانون العقوبات تعاقب بصرامة جريمة الاتجار بالبشر والواقع بعيد كل البعد عما جاء في تقرير كتابة الدولة الأمريكية، والجزائر ليست لديها ظاهرة الاتجار بالبشر، وللإشارة كان التقرير ال 16 لكتابة الدولة الأمريكية الصادر بداية الشهر الحالي قد صنف الجزائر ضمن الفئة الثالثة التي تضم دولا «لا تحترم كليا أدنى المعايير للقضاء على الاتجار بالبشر و لا تبذل جهودا لبلوغ هذا الهدف».
في سياق آخر شدد الطيب لوح على أن الإصلاحات التي اتخذت من قبل رئيس الجمهورية في السنوات الأخيرة سمحت بجعل الجزائر في منأى عن الهزات التي تعرفها بعض الدول بما فيها دول مجاورة، وعليه فإن المحافظة على التماسك الاجتماعي –يضيف المتحدث- وعدم السماح بأي شرخ في المجتمع واحترام مؤسسات الدولة وتقويتها بما فيها السلطة القضائية، هو الضمان الوحيد وصمام الأمان للمحافظة على هذه المكتسبات والذهاب نحو مكتسبات أخرى لصالح المواطن.
لوح الذي رفض بشكل مباشر الإجابة عن سؤال متعلق بالحكم الصادر في قضية الخبر اكتفى بالقول أن دور القضاء هو تطبيق القانون، ولا أتدخل في العمل القضائي ولا أعلق على قرارا ت القضاء الذي يبقى دوره تطبيق القانون و إصدار الأحكام، ولا يمكن لأي كان أن يعلق على قرارات القضاء «اتركوا القضاء يقوم بعمله في جميع المجالات».
وعن سؤال متعلق بتنفيذ القرار الصادر في هذه القضية قال «وزير العدل غير معني بتنفيذ الحكم»، ليصل من ذلك إلى الدعوة إلى ضرورة احترام السلطة القضائية وعدم التشكيك في حيادها، كما أكد في ذات السياق أن الإصلاحات الأخرى المتعلقة بالهيكلة وتحديد صلاحيات الضبطية القضائية كل الضبطية القضائية سمحت في مجال محاربة الجريمة المنظمة وعلى رأسها الإرهاب بالقيام بنجاح من قبل المؤسسة العسكرية بالوقاية في المجال الجزائي بما حققته من انتصارات في محاربة الإرهاب، ومنع وقوع الجريمة، وهذا ما هو مدرج في السياسة الجزائية، داعيا باقي المصالح الإدارية منها والضبطية القضائية إلى أن تكرس وتعمل بآليات في إطار السياسة الجزائية الوقائية حتى لا تصل كل القضايا إلى القضاء في مرحلتها الأخيرة.
م- عدنان
ندّدت ب "الحملة الشرسة" التي يشنّها البعض عبر وسائل إعلام
نقابة القضاة تلوّح بمقاضاة أصحاب مقالات و تصريحات تستهدف القطاع
ندّدت النقابة الوطنية للقضاة أمس بما وصفته "الحملة الشرسة" التي يشنّها البعض عبر وسائل الإعلام ,ضد السلطة القضائية, مؤكدة أنها ستستعمل كل الطرق والوسائل الشرعية لمواجهتها والتصدي لها.
و في بيان لها نددت النقابة "بالحملة الشرسة التي يشنّها البعض عبر وسائل الإعلام بتصريحات لا مسؤولة ومشوّهة للحقيقة ضد السلطة القضائية والقضاة على ضوء بعض القضايا المطروحة على القضاء".
و أضاف البيان أنه "أمام الإنحرافات الخطيرة فإنها تحتفظ لنفسها بحق استعمال كل الطرق والوسائل الشرعية كالتأسيس كطرف مدني لمواجهتها والتصدي لها والدفاع على كامل أعضاء الهيئة القضائية ". كما ذكرت النقابة أن "صلاحيات السلطة القضائية والقضاة مستمدة من الدستور وقوانين الجمهورية وأن الإحتكام إلى الشرعية القانونية وبواسطة القضاء في جميع القضايا بما فيها القضايا الجوهرية والمصيرية, يعد الوسيلة الوحيدة لفرض سلطان القانون ومنع الفوضى والإنزلاقات, وتحقيق مساواة الجميع أمام القانون".
ومن جهة أخرى, أفاد البيان أن النقابة التي ما فتئت تعمل على تكريس مبادئ دولة القانون واستقلالية السلطة القضائية, تعتبر التصريحات والمقالات الصادرة عن البعض فيما يخص المهام الدستورية المخولة للقضاة, "تدخلا صارخا في أعمال القضاء وتجريحا في أشخاص أعضاء السلطة القضائية وهي وقائع مجرمة من طرف القانون".
وذكّرت هؤلاء أن"استقلالية السلطة القضائية ليست مطية تركب لتحقيق أغراض سياسوية أو سياسية ولا أغراض شخصية وإنما هي مبدأ أساسي". و يأتي بيان النقابة ردا على بعض التصريحات و المقالات الصحفية في الجزائر و في الخارج حول بعض القضايا المرفوعة لدى العدالة خاصة تلك المتعلقة ببعض العنوانين الصحفية و الصحافيين.
بيان نقابة القضاة يشير بوضوح إلى الحملة الإعلامية التي صاحبت عملية بيع مجمع الخبر لمجمع سيفيتال، ودعوى إبطال الصفقة التي رفعتها وزارة الاتصال، قبل أن تقضي العدالة بإبطال الصفقة لعدم قانونيتها.
وقد تحولت أعمدة بعض الصحف إلى ساحة مرافعة لصالح المجمع المتنازل عنه وصاحب مجمع سيفيتال من طرف بعض المحامين ورجال إعلام وحتى رؤساء أحزاب سياسية.
وكان وزير الاتصال اشتكى بدوره من تعرضه لحملة سب وشتم بسبب لجوء دائرته الوزارية إلى القضاء في هذه القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.