لكناوي: مولودية وهران لن تسقط    قبول ترشح بيراف لعضوية الهيئة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية    الوادي تتطلّع إلى إنتاج مليون قنطار من الحبوب    رئيس جديد بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    رفع الإنتاج إلى 200 ألف لتر من الحليب يوميا    نواب من جبهة التحرير الوطني يمنعون بوشارب من ترؤس اجتماع لمكتب المجلس الشعبي الوطني    عضو جديد بالمجلس الدستوري يؤدي اليمين الدستورية أمام بن صالح    عناصر “الخضر” يشدون رحالهم الى القاهرة عبر رحلة خاصة    الشرطة الأرجنتينية تعتقل مارادونا لهذا السبب !!    استفادة 1460 عائلة من الكهرباء بباتنة    متعة الإفطار على رمال الشواطئ تتجدّد لدى العائلات السكيكدية    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    ليبيا على شفير حرب أهلية وانقسام دائم !    بالصور.. اليوم الرابع من زيارة الفريق ڤايد صالح للناحية العسكرية الرابعة    يوم وطني للأسير الصحراوي    وهران الانطلاق في إنشاء غابات للاستجمام والترفيه    رمضان فرصة للحجاب    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    بورتو يقرر تكريم براهيمي    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان وضبط كلاشنيكوف وذخيرة بتمنراست    النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع        في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور        أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    بومبيو يتهم إيران بالوقوف وراء العملية    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    صفات الداعي إلى الله..    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاة ينددون ب "الحملة الشرسة"التي تستهدفهم:لوح يرفض التشكيك في حياد القضاء أو المساس باستقلاليته
نشر في النصر يوم 11130

كذّب وزير العدل حافظ الأختام ما جاء في تقرير كتابة الدولة الأمريكية حول الاتجار بالبشر في الجزائر، وقال أن مضمون التقرير بعيد كل البعد عن الواقع، والجزائر تعاقب بصرامة هذه الجريمة، ودعا إلى احترام السلطة القضائية وفقا لما ينص عليه الدستور وعدم المساس بمبدأ استقلاليتها أو التشكيك في حيادها، مشددا أنه على الجميع احترام المبادئ الدستورية والقوانين السارية المفعول في هذا المجال، بما يمكن من دعم هذه السلطة كصمام أمان للمحافظة على حريات المواطن وحماية حقوقه الأساسية.
رد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح في تصريح له أمس بمجلس الأمة على هامش المصادقة على القانون المنظم لمهنة محافظ البيع بالمزايدة وقوانين أخرى عما جاء في تقرير كتابة الدولة الأمريكية بخصوص الاتجار بالبشر في الجزائر، وقال أن «ما جاء في التقرير بعيد كل البعد عن الواقع».
و أوضح بهذا الخصوص أن الجزائر قامت في سنة 2014 بإدراج أحكام في قانون العقوبات تعاقب بصرامة جريمة الاتجار بالبشر والواقع بعيد كل البعد عما جاء في تقرير كتابة الدولة الأمريكية، والجزائر ليست لديها ظاهرة الاتجار بالبشر، وللإشارة كان التقرير ال 16 لكتابة الدولة الأمريكية الصادر بداية الشهر الحالي قد صنف الجزائر ضمن الفئة الثالثة التي تضم دولا «لا تحترم كليا أدنى المعايير للقضاء على الاتجار بالبشر و لا تبذل جهودا لبلوغ هذا الهدف».
في سياق آخر شدد الطيب لوح على أن الإصلاحات التي اتخذت من قبل رئيس الجمهورية في السنوات الأخيرة سمحت بجعل الجزائر في منأى عن الهزات التي تعرفها بعض الدول بما فيها دول مجاورة، وعليه فإن المحافظة على التماسك الاجتماعي –يضيف المتحدث- وعدم السماح بأي شرخ في المجتمع واحترام مؤسسات الدولة وتقويتها بما فيها السلطة القضائية، هو الضمان الوحيد وصمام الأمان للمحافظة على هذه المكتسبات والذهاب نحو مكتسبات أخرى لصالح المواطن.
لوح الذي رفض بشكل مباشر الإجابة عن سؤال متعلق بالحكم الصادر في قضية الخبر اكتفى بالقول أن دور القضاء هو تطبيق القانون، ولا أتدخل في العمل القضائي ولا أعلق على قرارا ت القضاء الذي يبقى دوره تطبيق القانون و إصدار الأحكام، ولا يمكن لأي كان أن يعلق على قرارات القضاء «اتركوا القضاء يقوم بعمله في جميع المجالات».
وعن سؤال متعلق بتنفيذ القرار الصادر في هذه القضية قال «وزير العدل غير معني بتنفيذ الحكم»، ليصل من ذلك إلى الدعوة إلى ضرورة احترام السلطة القضائية وعدم التشكيك في حيادها، كما أكد في ذات السياق أن الإصلاحات الأخرى المتعلقة بالهيكلة وتحديد صلاحيات الضبطية القضائية كل الضبطية القضائية سمحت في مجال محاربة الجريمة المنظمة وعلى رأسها الإرهاب بالقيام بنجاح من قبل المؤسسة العسكرية بالوقاية في المجال الجزائي بما حققته من انتصارات في محاربة الإرهاب، ومنع وقوع الجريمة، وهذا ما هو مدرج في السياسة الجزائية، داعيا باقي المصالح الإدارية منها والضبطية القضائية إلى أن تكرس وتعمل بآليات في إطار السياسة الجزائية الوقائية حتى لا تصل كل القضايا إلى القضاء في مرحلتها الأخيرة.
م- عدنان
ندّدت ب "الحملة الشرسة" التي يشنّها البعض عبر وسائل إعلام
نقابة القضاة تلوّح بمقاضاة أصحاب مقالات و تصريحات تستهدف القطاع
ندّدت النقابة الوطنية للقضاة أمس بما وصفته "الحملة الشرسة" التي يشنّها البعض عبر وسائل الإعلام ,ضد السلطة القضائية, مؤكدة أنها ستستعمل كل الطرق والوسائل الشرعية لمواجهتها والتصدي لها.
و في بيان لها نددت النقابة "بالحملة الشرسة التي يشنّها البعض عبر وسائل الإعلام بتصريحات لا مسؤولة ومشوّهة للحقيقة ضد السلطة القضائية والقضاة على ضوء بعض القضايا المطروحة على القضاء".
و أضاف البيان أنه "أمام الإنحرافات الخطيرة فإنها تحتفظ لنفسها بحق استعمال كل الطرق والوسائل الشرعية كالتأسيس كطرف مدني لمواجهتها والتصدي لها والدفاع على كامل أعضاء الهيئة القضائية ". كما ذكرت النقابة أن "صلاحيات السلطة القضائية والقضاة مستمدة من الدستور وقوانين الجمهورية وأن الإحتكام إلى الشرعية القانونية وبواسطة القضاء في جميع القضايا بما فيها القضايا الجوهرية والمصيرية, يعد الوسيلة الوحيدة لفرض سلطان القانون ومنع الفوضى والإنزلاقات, وتحقيق مساواة الجميع أمام القانون".
ومن جهة أخرى, أفاد البيان أن النقابة التي ما فتئت تعمل على تكريس مبادئ دولة القانون واستقلالية السلطة القضائية, تعتبر التصريحات والمقالات الصادرة عن البعض فيما يخص المهام الدستورية المخولة للقضاة, "تدخلا صارخا في أعمال القضاء وتجريحا في أشخاص أعضاء السلطة القضائية وهي وقائع مجرمة من طرف القانون".
وذكّرت هؤلاء أن"استقلالية السلطة القضائية ليست مطية تركب لتحقيق أغراض سياسوية أو سياسية ولا أغراض شخصية وإنما هي مبدأ أساسي". و يأتي بيان النقابة ردا على بعض التصريحات و المقالات الصحفية في الجزائر و في الخارج حول بعض القضايا المرفوعة لدى العدالة خاصة تلك المتعلقة ببعض العنوانين الصحفية و الصحافيين.
بيان نقابة القضاة يشير بوضوح إلى الحملة الإعلامية التي صاحبت عملية بيع مجمع الخبر لمجمع سيفيتال، ودعوى إبطال الصفقة التي رفعتها وزارة الاتصال، قبل أن تقضي العدالة بإبطال الصفقة لعدم قانونيتها.
وقد تحولت أعمدة بعض الصحف إلى ساحة مرافعة لصالح المجمع المتنازل عنه وصاحب مجمع سيفيتال من طرف بعض المحامين ورجال إعلام وحتى رؤساء أحزاب سياسية.
وكان وزير الاتصال اشتكى بدوره من تعرضه لحملة سب وشتم بسبب لجوء دائرته الوزارية إلى القضاء في هذه القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.