دسترة دور المجتمع المدني سند قوي عند إعداد القوانين    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    تحت شعار تشكيل السلام معا    دبلوماسية الجزائر في كلّ مكان    بمبادرة الديوان المهني للحبوب    عرقاب: الاستغلال الحرفي للذهب سيرفع الإنتاج إلى 240 كلغ سنويا    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    من أجل العزوف عن قرار الاستقالة    بسبب انتهاء تأشيرته    خلال اجتماعه مع الشركة الموكل إليها أشغال انجاز    لفائدة سكان المناطق المعزولة بالكويف    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    وزارة الاتصال: منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    عودة تدريجية للعمرة    عدم تصفية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يهدد السلام في إفريقيا    "لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي    مكّنوا الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقيهما في السلم والأمن والحرية    عبر تقنية التواصل المرئي    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    إشراك المرأة الريفية لضمان تنمية مستدامة    مخطط لتهيئة مدينة المنيعة الجديدة    نحو توزيع 10 آلاف وحدة سكنية قبل نهاية العام    هكذا سيكون سعر النفط في 2021    برسم حملة الحصاد الخريفية    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    سواد الثلج... حديث عن تعدد الزوجات بلسان الطفولة    في الفترة الممتدة من 15 إلى 19 سبتمبر    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    "شراكة أرادني واجهة لا كلمة لي ولا شخصية"    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    اللاعبون يقررون الاستنجاد بلجنة المنازعات    نثمّن موقف الرئيس تبون الثابت من القضية الفلسطينية    تحايل الاحتلال المغربي يعطّل مسار تسوية في الصحراء الغربية    رفع أطنان من النفايات    وداعا عملاق بونة.. وداعا أيقونة المالوف    50023 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1679 وفاة .. و35180 متعاف    كورونا…توزيع الإصابات حسب الولايات    الاستعداد لتوزيع 400 حقيبة مدرسية بمناطق الظل    "كل انشغالات المواطنين مُحصاة و سيتم تجسيدها"    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    إستياء من القرارات الإنفرادية للرئيس محياري    "نتمنّى اقناع المستهدفين بالانضمام إلى فريقنا"    دستور لبناء جزائر المستقبل    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    حمدي بناني صاحب الكمان الأبيض في ذمة الله    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    وزير الموارد المائية: لجنة لتطوير الطاقة المتجددة على مستوى التجهيزات    التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    شارع ميروشو ... العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    مهرجان القدس السينمائي الدولي يفتح باب المشاركة في دورته الخامسة    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قسنطينة
نشر في النصر يوم 21 - 10 - 2017


ارتفاع جنوني في أسعار الخضر و الفواكه
تواصل أسعار الخضر والفواكه ارتفاعها الجنوني في الفترة الأخيرة بأسواق التجزئة بقسنطينة، حيث يقارب سعر الكيلوغرام من البطاطا المائة دينار، وتجاوزت الطماطم عتبة 150 دينارا، ما جعل بعض العائلات تقتني منها كميات قليلة جدا، في حين يتبادل تجار التجزئة والجملة تحميل بعضهم البعض مسؤولية المشكلة.
وقال تجار تجزئة تحدثنا إليهم بأن الزيادة تعود إلى ارتفاع الأسعار على مستوى سوق الجملة، مشيرين إلى أنهم لا يقومون إلا بإعادة بيع الكميات التي يحصلون عليها من بائعي الجملة بسوق البوليغون وبعض الأسواق الأخرى، لكننا وجدنا حقيقة أخرى لدى تجولنا ببعض أسواق المدينة، على غرار الدقسي الذي لاحظنا فيه بأن سعر الخس قفز من 120 إلى 150 دينارا بين الخميس والجمعة فقط، فضلا عن الفلفل الحلو الذي ارتفع سعره بثلاثين دينارا أيضا، في حين تجاوز ثمن الكيلوغرام الواحد من البطاطا عتبة ثمانين دينارا بالإضافة إلى «الكرنب» الذي بلغ 150 دينارا.
وأشار رئيس اتحادية تجار الخضر والفواكه لولاية قسنطينة في اتصال بنا، إلى أن المشكلة تعود إلى نقص المنتوج خلال الفترة الحالية، موضحا بأن الكثير من أصحاب غرف التبريد يمتنعون عن تسويق محاصيل البطاطا المخزنة لديهم، لكنه لم ينف بأن الصعوبات التي واجهتها الفلاحة مع نهاية فصل الصيف أدت إلى تفاقم الوضعية، في حين قال إن تجار التجزئة أيضا يتحملون مسؤولية الزيادات، مشيرا إلى أن سعر الكيلوغرام من الخس من النوع الجيد المسمى ب»فريزي» بيع بسعر 25 دج في سوق الجملة يوم أمس، في حين عُرض «الكرنب» بمائة دينار لكن بائعي التجزئة يبيعونه في الأسواق ب150 دج.
وأضاف نفس المصدر بأن أسعار الخضر مرتفعة في الولايات المنتجة لها، على غرار البطاطا التي بلغ الكيلوغرام الواحد منها 55 دينارا بولاية عين الدفلى، لكن محدثنا توقع بأن تعود أسعار البطاطا إلى الانخفاض خلال الأيام القادمة في حال دخول فلاحي ولاية مستغانم السوق بمنتجاتهم. وقد أفاد رئيس الفيدرالية أيضا بأن الخلاف الذي وقع أول أمس بسوق الجملة لشلغوم العيد بين التجار ومسير المرفق، قد أدى إلى رفع الأسعار بشكل كبير.
واشتكى مواطنون من غلاء أسعار الخضر في الأسواق، حيث تحدثنا إلى بعض أرباب العائلات، وأوضحوا لنا بأن الأسعار بلغت مستويات قياسية، لدرجة أنهم صاروا يقتنون الطماطم بالقطعة مثلما كانوا يفعلون سابقا مع بعض الفواكه غالية الثمن في السوق، بعد أن أصبح كيلوغرامين يكلفان 300 دج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.