أمير دولة قطر يثمن دور الجزائر في حل النزاعات على المستويين الإقليمي والعربي    الإفراج عن مسودة الدستور في غضون أسبوعين    مجلس الأمة يشارك في مؤتمر برلمانيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    غلام الله مخاطبا الأئمة المحتجين: "لا يصح الاتكال على غير الله لحل مشاكلكم"    بن سبعيني: أنا هنا بفضل نادي بارادو    16 مصابا في حادث مرور بين حافلتين وسيارة بتيبازة    تتويج أربعة جزائريين بجائزة راشد بن حمد في الإمارات    فلسطين: اتفاق تهدئة بين المقاومة والاحتلال يدخل حيّز التنفيذ في غزة    وزير التجارة: “الشطب التلقائي للمتأخرين في التسجيل بالسجل التجاري بعد 30 جوان المقبل”    ملتقى بالجزائر العاصمة حول "تطور الصناعات العسكرية وانعكاساتها"    التوقيع على خمس اتفاقيات لتكوين الشباب بسعيدة    30 وفاة و1270 جريحا في حوادث مرورية خلال أسبوع    تبسة: تكليف لجنة قطاعية “إستعجالية” لمسح نقاط الظل ببلدية الكويف    اختيار شاطئ “مداغ ” كشاطئ نموذجي خلال موسم الاصطياف 2020    مصر تعلن الحداد 3 أيام على وفاة حسني مبارك    فتح موقع عدل لتمكين المكتتبين من اختيار سكناتهم الأسبوع المقبل    معاقبة نصر حسين داي و مولودية بجاية بلقاء دون جمهور    الجزائر ستشرع في تصدير البنزين ابتداء من 2021    “مير” بني يلمان بالمسيلة رهن الحبس المؤقت    الصحراء الغربية: عضو بمركز "أحمد بابا مسكة" يشدد على ضرورة لعب الامم المتحدة الدور المنوط بها لتنظيم استفتاء تقرير المصير    فريق من الخبراء بقيادة منظمة الصحة العالمية في إيطاليا لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا    إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بفيروس كورونا    لكأس العربية للأندية في كرة اليد: اللجنة المنظمة للألعاب المتوسطية تساند ملف ترشح ترجي أرزيو    الدعوة للتحرير والنهوض بقطاع السينما    إنشاء مخبر وطني لمراقبة نجاعة الأجهزة الكهرومنزلية    الجيش يكشف مخابئ للإرهابيين بتيبازة والمسيلة    شاب يلقى حتفه في اصطدام دراجة نارية بسيارة ثم بشاحنة في سيدي حرب    وزير المالية يتباحث مع سفراء الدنمارك وكوبا وروسيا فرص التعاون    طبيب عربي يعلن توصله لعلاج فيروس "كورونا"    بومرداس.. توقيف 3 أشخاص في قضية سرقة أموال ووثائق إدارية لرعية صيني    سوناطراك تعتمد سياسة جديدة لمواجهة انخفاض أسعار البترول    ملاكمة/تأهيليات أولمبية: اقصاء الجزائري مرجان (57 كلغ) في ثمن النهائي    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    عزوزة: انطلاق أول رحلة لنقل الحجاج يوم 4 جويلية القادم    مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة    «الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»    «أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية»    البطولة الإفريقية للمبارزة    قي‮ ‬طبعته الرابعة‮ ‬    تحسباً‮ ‬للبطولة الإفريقية للكيك بوكسينغ    نجم الخضر أمام تحد كبير    أثار قلقاً‮ ‬لدى الأوساط السياسية والشعبية    أكد أن نسبة إمتلاء السدود بلغت‮ ‬63‮ ‬بالمائة‮.. ‬براقي‮:‬    ندرة الأدوية تتواصل والوزارة تتفرج؟    قالمة تحتضن لقاء حول الهوية والوحدة الوطنية    التوصل لاتفاق نهائي لوقف إطلاق النّار    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    أبطال «فراندز» قريبا في حلقة جديدة    الإمارات العربية تكرم الممثل «محمد بن بكريتي»    مانشستر سيتي يستنجد بمحامي البريكست    المثقف الذي جهله قومه    شبيبة تيشي بخطى ثابتة إلى الجهوي الثاني    الولوج لأرشيف المسرح الجزائري بنقرة واحدة    الكشف عن منحوتة الجائزة وملصق دورته القادمة    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عنابة
نشر في النصر يوم 02 - 07 - 2011


سكان القصدير ببوخضرة يطالبون بالترحيل
طالبت نحو 100عائلة تقيم بسكنات قصديرية و هشة بضاحية بوخضرة التابعة إداريا لبلدية البوني بضرورة تحرك السلطات المحلية بولاية عنابة لمراعاة الظروف الإجتماعية القاهرة التي تعيش على وقعها، و بالتالي إدراجها ضمن قوائم المستفيدين من سكنات اجتماعية على مستوى دائرة البوني، سيما بعد تخصيص حصة بنحو 2000 مسكن إجتماعي لبرنامج القضاء على السكن الهش ببلديتي عنابة و البوني على وجه الخصوص.
أرباب العائلات المعنية و في مراسلة وجهوها إلى والي عنابة إعتبروا عدم استفادتهم من السكن لمدة قاربت ربع قرن من الزمن بمثابة تهميش ، و ذلك بالنظر إلى الوضعية المأساوية التي يكابدونها ، لأن البيوت التي يقطنونها لا تختلف كثيرا عن المحتشدات الإستعمارية، و السكنات تشهد إكتظاظا كبيرا بسبب كثرة أفراد كل عائلة، مما يجبر الغالبية منهم على إعتماد نظام التناوب في النوم بين أفراد الأسرة الواحدة، بسبب نوفر معظم السكنات على غرفة واحدة ، هذا فضلا عن الحالة السكنية المزرية،كون العائلات المعنية تقطن بيوتا فوضوية تنعدم فيها أدنى شروط و متطلبات الحياة الكريمة، ناهيك عن التلوث الكبير في محيط هذا الحي، الذي يبقى مرتعا للجرذان، و الحشرات الضارة، و الثعابين التي تصنع " ديكورا " يوميا لأفراد العائلات، و ما ينجر عن ذلك من أمراض، خاصة و أن أزقة الحي تعرف إنتشارا كبيرا للبرك و المستنقعات المائية، التي تنبعث منها روائح كريهة.
العائلات المعنية أثارت في ذات مراسلة العديد من الإنشغالات التي تبقى تثير إهتمام السكان، و من أبرزها مشكل انعدام الكهرباء و، و عدم التزود بالماء الشروب، لأن الحنفيات غالبا ما تسيل بمياه ملوثة، و غير صالحة للإستهلاك ، جراء إختلاطها بمياه الصرف ، هذا بالإضافة إلى المعاناة المتواصلة للسكان في فصل الشتاء، لأن أسقف المنازل لا تقوى على مقاومة قساوة الظروف المناخية، و خاصة البرد و تسرب مياه الأمطار إلى المساكن .
و لعل ما دفع العائلات إلى التعجيل بمراسلة السلطات في هذا الظرف المعاناة الراهنة والتي تبلغ ذروتها في فصل الصيف، لأن حرارة الأسقف القصديرية تجبر أفراد الأسر على الهروب إلى الشارع لتجنب الإحتراق تحت القصدير، كما أثار ممثلو السكان قضية الخطر الكبير الذي يحدق بكل أفراد السر المقيمة بهذا الحي، لأن التوصيل العشوائي و الفوضوي للمساكن بشبكة الإنارة نتج عنه تداخل كبير للأسلاك الكهربائية فيما بينها، الأمر الذي أدى إلى وفاة أحد الأطفال الصائفة الماضية، بعد لمسه سلكا كهربائيا عاريا، هذا بالإضافة إلى مشكل التسربات، خاصة منها ما يتعلق بتسرب المياه القذرة من السكنات الفوضوية ، لأن الظاهرة إمتدت إلى العمارات المجاورة التي أصبحت هي الأخرى غارقة في المياه القذرة ناهيك عن تفشي ظاهرة السرقة و الأعمال الإجرامية تحت طائلة التهديد بالأسلحة البيضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.