القضاء على إرهابي جزائري بتونس    النفط: توافق لاحترام اتفاق تخفيض الانتاج    كريم بنزيمة:" أريد الرحيل عن ريال مدريد "    الجيش التركي يدخل عفرين السورية    حوادث المرور: حصيلة ثقيلة خلال 48 ساعة    إنتشال جثة فتاة وجدت مشنوقة برواق منزلها        النقابات تدعو لاضطلاعها بالمشروع النهائي لإعادة هيكلة البكالوريا قبل عرضه على الحكومة        68 قضية مبرمجة بمجلس قضاء عنابة خلال الدورة الجنائية المقبلة    «لن أترشح ضد رئيس الجمهورية في انتخابات 2019»    الحكومة تعلن عن تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة باقتراح قائمة مناصب العمل الجد شاقة    ارتفاع مذهل للطلبات على السكن الإجتماعي بالبلديات الكبرى    فوضى بخطوط النقل الريفي بعد اعتماد زيادات تفوق العشرين دينار    تنصيب قرابة 13 ألف باحث عن العمل خلال السنة الماضية في المسيلة    مخطط لتكثيف الشبكة البريدية في العاصمة    مشروع بيجو بوهران يتقدم    حسب وزيرة البيئة: الاستراتيجية الطاقوية قادرة على تقليص التبعية للمحروقات    شاهد هدف ري اض محرووز الرائع ضد واتفووورد    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يكشف:    نظمت حفلا بالجزائر العاصمة    الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في ضيافة الجزائر    مواطنون يطالبون المعنيين بالتدخل للحد من هذه التجاوزات    المديرية الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية    سيلاقي تونس اليوم    خلال معرض منتجات الخلية بالحضنة    خلال اجتماع رفيع المستوى لمجموعة الحوار غرب المتوسط    بكل من وهران وسطيف    عميد أساتذة الصحافة في ذمة الله    تنصيب اللجنة الوزارية للتكفل بالأطباء المقيمين اليوم    إرادة لإعادة بعث العلاقات الثنائية    الممرضون يضربون 3أيام كل أسبوع بداية من غد    من نيويورك إلى لندن.. "أسرع رحلة" في التاريخ    مايك بينس في مهمة مستحيلة في الشرق الأوسط    عيد يناير إشعاع لكل مناطق الجزائر    بمشاركة خبراء جزائريين و أجانب من اليونسكو    أمن ولاية تمنراست يحجز أزيد من مليوني قرص مهلوس    إحياء الذكرى الأولى لوفاة المجاهد رابح محجوب    إسبانيا تنقذ 56 حراقا    الرابطة الأولى المحترفة موبيليس (الجولة ال17): نتائج مباريات السبت:    5 أشرطة وثائقية حول مساهمة وزارة التسليح في الاستقلال    مقاتل UFC لدونالد ترامب: أنت عار على أمريكا    هذا رسول الله وتلك شمائله فأين نحن منها؟!    تصرح مثير لعائض القرني    الفتاة القرآنية    "البابية" تسقط "الجمعاوة" بالضربة القاضية    غضبان الورقة الرابحة والواعدة    المسيرات ستبقى ممنوعة في العاصمة    وزير الصحة تكفل بمطالبنا وأمر بتشكيل لجنة وزارية    الإعلان عن أسماء المشاركين في الجائزة العالمية للرواية العربية    حميدي قادة يفتك اللقب    "البياسجي" يشبه بين نايمار ورونالدينيو    داني آلفيس يستقبل عددا من المغنين في منزله    الموسيقار عبد العالي مسقلجي في ذمة الله    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    فيما أصيب 57 شخصا بتعقيدات صحية    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الاتصال جمال كعوان يحاضر في ذكرى تأسيس '' الشعب''
نشر في النصر يوم 10 - 12 - 2017

الصحافة الوطنية كسرت التعتيم الاستعماري وسمحت بتدويل القضية الجزائرية
إعلاميو الثورة كانوا جنودا يرصون صف المجاهدين
أشاد وزير الاتصال جمال كعوان بالدور الذي لعبه الإعلام الوطني عبر مختلف محطات المقاومة والنضال التحرري، مبرزا الدور المحوري الذي لعبه الإعلام الوطني في تعزيز العمل العسكري وفي توعية الشعب والتعريف بقضيته على الصعيد الدولي.
وفي مداخلة بعنوان ‹› الإعلام والثورة››، قدمها في ‹› منتدى الشعب›› بمناسبة احتفال هذه اليومية، بالذكرى ال 55 لتأسيسها في ال 11 ديسمبر 1962، أكد كعوان بأن ‹› الإعلام الحديث في الجزائر يستمد جذوره ومقوماته من رصيد عريق ومشرف صنعته أقلام حرة اصطفت إبان الحركة الوطنية إلى جانب المطلب التحرري، وساهمت في التوعية والتنوير باتجاه إعلان الثورة المسلحة››، مشيرا إلى أن الإعلام الوطني نشأ غداة النضالات الأولى للحركة الوطنية، فكان بمواقف رجاله – كما قال، الحصن المتين للدفاع عن قضايا شعبه في الحرية
و الانعتاق ‹›.
وأشار كعوان إلى مختلف أساليب القمع الاستعماري الذي تعرض إليه الإعلاميون الجزائريون خلال الثورة التحريرية، من مطاردة واعتقال وتهجير وحجز وغلق مقرات، مسجلا بأنهم ‹› صمدوا وظلوا على ثبات في مقاومة الاحتلال››، وأضاف ‹›لقد شكل ما قدمه هذا الجيل النموذجي، من إعلاميي المقاومة قاعدة ارتكاز صلبة للشرفاء الذين واصلوا مسيرة النضال بالقلم والصوت الحر إبان الثورة المجيدة››.
وأسهب ممثل الحكومة في الحديث عن عطاءات رجال الإعلام إبان ثورة التحرير، والإنجازات القيمة التي قال أنها لعبت هي الأخرى دورا جوهريا في مؤازرة الثورة وحشد الهمم بدء بجريدة ‹›المقاومة الجزائرية ‹› التي تأسست في 22 أكتوبر 1955.
ونوه جمال كعوان بهذا الخصوص إلى أن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة واعترافا منه بدور هذه الجريدة، قد جعل من تاريخ تأسيس جريدة ‹› المقاومة الجزائرية ‹›، في ال 22 أكتوبر من كل سنة، مناسبة للاحتفال باليوم الوطني للصحافة، ولإسداء جائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف تقديرا وعرفانا بجهود الإعلاميين كافة.
وأشار المحاضر بالمناسبة إلى أنه ‹› على خطى جريدة المقاومة سارت يومية ‹› المجاهد ‹› و ‹› الإذاعة السرية ‹› و ‹› وكالة الأنباء الجزائرية ‹› في التصدي للدعاية الاستعمارية المغرضة وإيصال صوت الثورة للعالم كافة.
وحرص وزير الاتصال على تسليط الضوء على الظروف الصعبة التي عمل فيها رجال الإعلام في مختلف مراحل الكفاح المسلح بدء من سنوات المقاومة وقال بأن هؤلاء الذين ساهموا بقناعة وشجاعة في المقاومة وعرفوا رغم شح الإمكانيات والظروف الصعبة تحت الاستعمار، كيف يرفعوا التحدي ويكونوا جنودا يرصون صف المجاهدين بالصورة المعبرة وبالكلمة الهادفة التي ترك بها عيسى مسعودي و›› جمال الدين شندارلي ‹› وغيرهم بصمات ثابتة.
وأضاف ‹› وبفضل إيمانهم بعدالة القضية تمكن إعلاميو الثورة، رغم الظروف المعقدة والأمكانيات الشحيحة، من التصدي لمحاولات التعتيم الإعلامي الاستعماري ومن إيصال الثورة ومقاومة الشعب للعالم بكامله››.
كما أبرز كعوان في ذات السياق بأن ‹› إعلام الثورة كان بمثابة سلاح نوعي وفعال انتصر لنضال الشعب الجزائري ضد أعتى قوة استعمارية في القرن العشرين›› مشيرا إلى اتساع وتنوع قائمة إعلامي الثورة لتشمل صحافيين وإعلاميين من أحرار العالم وأصدقاء الجزائر الذين تضامنوا – كما أضاف، مع عدالة قضيتنا بالصوت والصورة والقلم فاضحين بذلك الوجه الاستعماري البشع ومرافعين بصدق وشجاعة عن شرعية نضالنا التحرري.
وأكد بأن أداء هؤلاء وأولئك ارتقى بالمهنة إلى أسمى مراتب القيم الإنسانية بما تحمله من معاني النضال والتضامن ونكران الذات.
من جهة أخرى حرص وزير الاتصال إلى التنويه بالتجربة الإعلامية الجزائرية التي تم تسخيرها لخدمة القضايا العادلة حيث احتضنت الجزائر كما ذكر، ‹›محطات إذاعية كانت منابر للشعوب المضطهدة وعلى رأسها إذاعة صوت فلسطين، كما جعلت من مجلة ‹› الثورة الإفريقية ‹› منبرا لأصوات التحرر ومؤازرة قضايا الشعوب العادلة في إفريقيا والعالم››.
وأثناء تطرقه للحديث عن جريدة الشعب أشاد الوزير بهذه اليومية العمومية التي قال أنها انصهرت منذ تأسيسها بصحافييها وعمالها في مشروع البناء والتشييد الذي يكرس سيادة الوطن ويؤسس لديمقراطية تعيد للإنسان كرامته المهدورة، كما أشاد بمسيرتها الإعلامية الممتدة على مدى 55 سنة.
ع.أسابع
55 سنة من '' الشعب ''
نظمت جريدة ‹›الشعب›› يوم أمس احتفالية بمقرها في شارع الشهداء بالعاصمة، بمناسبة الذكرى ال 55 لتأسيسها في ال 11 سبتمبر 1962.
واستضافت ‹› الشعب ‹› في منتداها، الذي خصصته لتخليد هذه المناسبة، وزير الاتصال جمال كعوان الذي قدم مداخلة حول ‹› الإعلام والثورة››، استعرض فيها ظروف إنشاء صحافة المقاومة الوطنية وصحافة الثورة، خلال فترة الاحتلال الفرنسي وكيف كان إعلاميو الثورة الحصن المنيع للثورة والصوت الذي دول القضية الجزائرية.
كما أشاد بمسيرة الصحافة الوطنية خلال فترة الاستقلال ومن بينها يومية ‹› الشعب›› التي أثنى على الدور الذي لعبته في مسيرة البناء والتشييد، وقال بأن ‹› تأسيس جريدة الشعب توافق ذكرى أخرى راسخة في ذاكرتنا الجماعية وهي ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960.
من جهتها قدمت السيدة أمينة دباش الرئيسة المديرة العامة لجريدة الشعب، مداخلة تحدثت عن مرافقة ‹› الشعب ‹› لمختلف المحطات التي مرت بها بلادنا كما تحدثت صمودها في الساحة الإعلامية رغم المنافسة الشديدة و›› الضائقة المالية التي تمر بها›› وأضافت»عندما تتوفر الإرادة و الاحترافية نواصل مشوارنا و هذا المشوار واصلناه عبر جريدتنا الورقية و امتطينا التكنولوجيا ت الحديثة».
كما قدم الدكتور جمال يحياوي، الأستاذ الجامعي والباحث في التاريخ، مداخلة أكد فيها بأن ‹› الصحافة الجزائرية لم تولد في المراسيم أو القرارات ولكن من معاناة الشعب››، وأضاف،»كانت الصحافة الثورية سلاحا فعالا، ساعد أيضا على كسب دعم وسائل الإعلام الأجنبية في ذلك الوقت، وبفضلها تقوم وسائل الإعلام اليوم، بمهمتها بمسؤولية ومهنية».
كما أن تجربة الصحافة الجزائرية – يضيف، تخدم الكثير من القضايا الدولية العادلة، كقضية فلسطين والشعوب التي لا تزال تعاني من جميع أنواع القمع، في أفريقيا والعالم.
وخصصت ‹›الشعب›› في عددها ليوم أمس، بالمناسبة، ملحقا حول المسيرة الإعلامية للجريدة منذ تأسيسها.
ع.أسابع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.