16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    الرئيس تبون يستقبل سفيرة جمهورية أندونيسيا    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    السيولة المالية متوفرة على مستوى مكاتب البريد    الاتحاد الأوروبي وجه الضربة القاصمة لوهم مغربية الصحراء الغربية    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل        أسعار النفط تصعد 2% بدعم من هبوط حاد في المخزونات الأمريكية    خلال الثلاثي الأخير من السنة الجارية        يحضى بإهتمام عدة أندية أوروبية    للفصل في مصير المنافسات المعلقة بسبب جائحة كورونا    في إطار مكافحة فيروس كورونا        تنظيم دورتين دوليتين للمشاورات التقنية    تخص الفواتير غير المدفوعة منذ بداية أزمة كورونا    أكد فتح ملف الطعون المجمدة..والي العاصمة:    نحر الأضحية وفق قواعد صحية صارمة    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    انتهى "الريع" في سوناطراك    يومي 16 و17 اوت المقبل    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    يجب وضع حد للممارسات القديمة    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    رئيس الحكومة التونسية يستقيل    حالة ترقب عشية اكبر مظاهرات احتجاجية في العاصمة باماكو    إنقاذ 5 أشخاص علقوا بمصعد    لاعبو اتحاد الكرمة يمارسون مهن حرة    الحولي ب 34 ألف دج    برنامج مستعجل لتعقيم الأحياء و الإدارات    100 مسكن بحي قادي بدون شبكة صرف صحي    « الانتظار دون جديد سيعقد الأمور »    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    جمعية العلماء المسلمين تزوّد المستشفيات ب 25 جهاز تنفّس    بوطمين يطمئن بخصوص الإعانات المالية    الوزارة تطالب من الفاف بتقييم الاحتراف    اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    وفاة عروس يوم زفافها    اللاما قد يحمل سر علاج كورونا    الأطباء يطالبون بخيمة عملاقة لاستقبال المصابين بكورونا    أحسن حي ومحل تجاري وجمعية    من هم الأنبياء العرب؟    إنتاج 15597 قنطارا من فاكهة الكرز بتيزي وزو    أسوأ وظيفة في العالم!    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    "سكيزوفرينيا"..رواية تحتضن بين طياّتها الواقع المؤلم لمرضى الفصام والخيال    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع 175 سكنا ترقويا مدعما بالحروش
نشر في النصر يوم 03 - 09 - 2018


مكتتبون يطالبون بلجنة تحقيق وزارية
طالبت مجموعة من المكتتبين، لحصة (40 /170) سكنا ترقويا مدعما بحي التحصيص رقم 3 ببلدية الحروش بولاية سكيكدة، وزارة السكن بإيفاد لجنة تحقيق، فيما يسمونه بالتجاوزات والخروقات غير القانونية و المفضوحة للمرقي ، و الذي يتهمونه بممارسته الضغوط على المكتتبين بغرض الرضوخ لمطالبه المالية التي لا تستند لسند قانوني على حد تعبيرهم.
المكتتبون أكدوا في شكاوي موجهة لوالي الولاية تحوز النصر نسخة منها، بأنهم أودعوا الملفات لدى الدائرة في 2011 لكن الأشغال انطلقت في 2014 والقائمة لم تضبط سوى في 2017 ولحد الآن الأشغال لم تكتمل وتعرف تأخرا، والأكثر من هذا أن المرقي حسبهم قام بالعديد من "التجاوزات" في مجال التعمير والبناء، بينها الاستيلاء على مساحة خضراء بدون حيازته على رخصة من الجهات المعنية وكذا استفزازاته لبعض المكتتبين، كما تحدثوا عن تلاعبات وطرق تدليس في تحرير العقود من طرف أحد الموثقين تتنافى مع الصيغة الاكتتابية التي ينظمها ويضبطها القانون وذكروا على وجه الخصوص مراجعة الأسعار من 1 إلى 20 في المائة.
وطرحوا أيضا ما يقولون عنه "التجاوزات الحسابية" غير الواضحة المتعلقة بثمن الحصة الأرضية مع ارغام كل مكتتب بدفع مبلغ 36 مليون سنتيم زيادة على الثمن الأصلي للمسكن المحدد قانونا ب 288 مليون سنتيم معتبرين ذلك احتيالا وتلاعبا وتجاوزا للقوانين.
كما قالوا بأن المرقي تحصل على قطعة أرض مساحتها 0.63 هكتار، بينما المساحة الاجمالية المبنية هي 14000 متر مربع بينها 8000 متر مربع عبارة عن محلات تجارية موزعة على 3 عمارات تتكون من 7 طوابق مع لجوئه إلى استبدال 8 سكنات وتحويلها من العمارات المخصصة للمكتتبين إلى عمارة متواجدة على أرضية هي في الأصل مساحة خضراء لينجز مكانها 3 عمارات، ما تسبب في "اختناق وتلاصق رهيب للعمارات وإلتهام الاسمنت للمساحات الخضراء في مظهر يوضح جليا تعد صارخ على ضوابط ومعايير البناء ما يعرض حسبهم السكان للخطر".
مدير السكن أوضح بأنه قام باستقبال ممثلين عن المكتتبين واستمع إلى انشغالهم وسيعمل رفقة الجهات المهنية على حلها وفقا للقانون، معتبرا قضية انجاز المرقي محلات تجارية شرعي من الناحية القانونية، و بخصوص مطالبة الأخير باقتراح زيادة 20 في المائة من السكن في اطار ما يخوله القانون طبقا لارتفاع أسعار البناء أكد المدير أنه توصل إلى نتيجة بتحديد سقف 5 في المائة ويكون تطبيقها بعد انتهاء المرقي من اتمام السكنات.
وبشأن رفض المكتتبين الامضاء على العقد على التصاميم وتهديد المرقي بسحب استفادتهم، أوضح المدير بأن المرقي مطالب في هذه الحالة بإرسال 3 اعذارات للمكتتبين، واذا رفضوا الامتثال لها عليه بإرسال تلك الاعذارات للمديرية، ومن ثم عليه بتطبيق الإجراء في حقهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.