زوينة رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري    توزيع 4.759 وحدة سكنية «عدل» على المستوى الوطني    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان        قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    «طلائع الحريات» يدعو إلى حوار جدي ومستعجل    تنافس كبير بين اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل على لقب الموسم    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    ريال مدريد مهتم بخدمات كوليبالي    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    نحو تأجيل الرئاسيات    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    بورصة الدروس الخصوصية تلتهب    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    إدارة شبيبة القبائل تعزل اللاعبين    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    في الجمعة 14 من الحراك: إصرار على رفض انتخابات 4 جويلية    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معاذ بوشارب لدى تنصيب الهيئة القيادية للحزب أمس: سنعيد بناء الأفلان وفق نظرة مستقبلية
نشر في النصر يوم 25 - 11 - 2018


عقد مؤتمر استثنائي وتعيين هيئة تنفيذية قريبا
نصّب أمس معاذ بوشارب، أمانة هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، التي تم استحداثها مؤخرا بعد استقالة جمال ولد عباس من منصب الأمين العام للحزب، وأعلن عن التحضير لمؤتمر استثنائي سيعقد متى انتهت التحضيرات الخاصة به وتوفّرت الشروط، كما أعلن عن تشكيل هيئة تنفيذية للحزب في غضون الأيام القليلة القادمة.
استلم معاذ بوشارب، بشكل رسمي أمس قيادة حزب جبهة التحرير الوطني خلفا للمغادر جمال ولد عباس، وقد أشرف بوشارب بالمقر الوطني للحزب على تنصيب أمانة هيئة تسيير الآفلان التي تتكون من ستة أعضاء زائد هو بصفته منسقا لها، وتتكون تشكيلة أمانة هيئة التسيير الجديدة من ثلاث نساء وثلاثة رجال، هم ليلى الطيب، سعيدة بوناب، وسميرة كركوش، و محمود قمامة، السعيد لخضاري ومصطفى كريم رحيال، وكلهم كانوا أعضاء في المكتب السياسي القديم عدا سميرة كركوش التي كانت نائبا عن ولاية الجزائر في العهدة التشريعية السابقة.
وقال معاذ بوشارب خلال حفل التنصيب أن أمانة هيئة التسيير هذه تم استحداثها مؤخرا وفقا لتعليمات وأوامر رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة، موضحا أن أهدافها في المرحلة القادمة تتمثل في إعادة الاعتبار للسير الحسن للحزب، ولململة صفوف مناضليه دون إقصاء أو تهميش، وإعطاء العمل السياسي والنضالي قيمته الحقيقية، وإشراك كل الطاقات الحية للحزب والتمكين له من الاستمرارية دوما في مكانته الرائدة باعتباره قاطرة الحياة السياسية الوطنية، والتمكين له في الاستحقاقات والمحطات القادمة.
كما شدد بوشارب أيضا على أن المهمة الأساسية للقيادة الجديدة أو أمانة هيئة التسيير تتمثل في العمل بكل هوادة وبكل إخلاص من أجل الوصول بالحزب إلى عقد «مؤتمر استثنائي» يتم بموجبه تمكين المناضلات والمناضلين من أن يكونوا في الطليعة، مؤتمر جامع بأتم معنى الكلمة تشرك فيه كل الطاقات من أجل إعادة بناء الحزب وفقة نظرة مستقبلية.
كما تحدث بوشارب أيضا عن تنصيب «هيئة تنفيذية» للحزب في الأيام القليلة المقبلة- ربما قبل نهاية الأسبوع- تعمل بالتنسيق مع أمانة هيئة التسيير، و هي تتكون من خيرة إطارات الحزب ويكون عملها أساسا مع القواعد.
خارطة الطريق الجديدة التي رسمها معاذ بوشارب بصفته منسق القيادة الجديدة للحزب العتيد قال إن تحقيقها ليس بالعمل الهين والسهل وهو يتطلب صرامة وجدية وتفاعلا مع الحس النضالي النابع من أدبيات وأبجديات الحزب، من أجل الذهاب بالآفلان نحو وضع جديد، لكن تحقيق كل هذه الأهداف ليس مستحيلا يضيف ذات المتحدث.
كما شدد أيضا على أن الحزب سيحرص على الالتزام بالقيم والثوابت الوطنية المنبثقة من ثورة أول نوفمبر من أجل بلوغ الأهداف المنشودة، وأكد البقاء والوفاء على الخط السليم للحزب، ودعم برنامج رئيس الجمهورية بكل قوة ومسايرة العمل الكبير الذي قام به من أجل الاستمرارية، وتطبيق برنامج الرئيس بكل حذافيره.
وردا عن سؤال حول تاريخ عقد المؤتمر الاستثنائي قال معاذ بوشارب أن التحضير له سيبدأ من اليوم وعندما تنتهي كل التحضيرات وتتجمع كل شروط عقده سيعقد، أما عن تجاوز اللجنة المركزية أولا بحكم عدم العودة إليها لاختيار قيادة جديدة، وأيضا تجاوزها مستقبلا بحكم إنشاء هيئة تنفيذية جديدة فقد دافع المتحدث عن منصبه الجديد والطريقة التي وصل بها إليه، واعتبر أنه لا يمكن الانتقاص من قيمة أي كان، و تحدث دون أي عقدة في هذا الجانب، مؤكدا فقط أن المسؤولية أعوام وما يجمع الكل هو النضال، ومسألة اللجنة المركزية لن تعقد القيادة الجديدة لأن للحزب رئيس وعندما يتخذ هذا الأخير أي قرار فإنه على جميع المناضلين الالتزام، وهو متأكد بأنهم سيلتزمون بكل قرارات رئيس الحزب.
وشكر بوشارب كل الأمناء العامين الذين تعاقبوا على قيادة الحزب وآخرهم جمال ولد عباس، الذي قال إنه اتصل به أمس وقد قدم كل التهاني لجميع أعضاء هيئة تسيير الحزب ووضع خبرته تحت تصرفها، مشددا على أن الحزب اليوم أمام انطلاقة جديدة.
أما عن سؤال بخصوص ترشيح رئيس الحزب للاستحقاق الرئاسي القادم فقد أوضح منسق هيئة تسيير الآفلان أن أمامهم كل الوقت وهذا الأمر يترك لوقته وسيتم اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب بشأنه، لكن برنامج الرئيس الممتد على مدى عقود فإنه يحظى بالدعم الكامل للآفلان
وحسب مصادر مطلعة فإنه بعد تنصيب أمانة هيئة التسيير أمس وتنصيب الهيئة التنفيذية في قادم الأيام سيتم تنصيب منسق للحزب في كل ولاية يتولى تسيير شؤونه في ولايته إلى غاية عقد المؤتمر الاستثنائي للحزب، ما يعني التخلي عن كل الهياكل القيادية والقاعدية المنبثقة عن المؤتمر العاشر الأخير المنعقد في مارس 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.