توقيف (08) عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتيسمسيلت وبومرداس والوادي    زغماتي يطلب رفع الحصانة البرلمانية عن واعلي    الهلال الأحمر الجزائري يرسل 100 طن من المساعدات الانسانية إلى ليبيا    السفير الأمريكي لدى ليبيا يلتقي السراج وحفتر كلا على حدة    الجزائر تتعرف على منافسيها اليوم    مورينيو يستهدف ضم إسلام سليماني لتعويض هاري كين    حوادث المرور: وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 24 آخرين خلال 24 ساعة الماضية    مشروعنا تنموي وشامل وسننهض بالتنمية المحلية    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    وزير الحج والعمرة السعودي يستقبل يوسف بلمهدي    احتجاجات للمطالبة برد الاعتبار للمرحلين لموقعي 1000و2600 مسكن ببوعينان    وزير خارجية فرنسا في زيارة للجزائر هذا الثلاثاء    إدانة شريف ملال رئيس شبيبة القبائل بستة أشهر حبسا نافذا    بلادهان يترأس اجتماعا للجنة متابعة الاتفاق لأجل السلم والمصالحة في مالي    السوداني "الغربال" يلتحق رسميا بأهلي برج بوعريريج    مانشستر سيتي يغازل محرز    سكان بلدية بومرداس يطالبون بنشر قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي الإيجاري    إغلاق مذبحة للدواجن بمسرغين في وهران    (صورة)... مزيان يصل تونس للتوقيع في الترجي الرياضي    هذه هي المحامية المصرية التي يحتفي بها غوغل    وزير المؤسسات الناشئة يخاطب الشباب باللغة الإنجليزية: "الجزائر دخلت حقبة جديدة وأنتم قاطرتها"    تنظيم كاس افريقيا لكرة القدم داخل القاعات بالعيون المحتلة يتنافى مع القانون الدولي وميثاق الاتحاد الإفريقي    اللجنة الأولمبية تطالب الكاف باحترام مبادئ الميثاق الأولمبي    بمناسبة إحياء الذكرى ال65 لاستشهاد البطل ديدوش مراد،زيتوني    إنطلاق أشغال القمة البريطانية الإفريقية بمشاركة الجزائر    18.1 مليون مشترك في “مبيليس” خلال الثلاثي الثالث من 2019    الترقية إلى رتبة أستاذ رئيس وأستاذ مكون    شيتور يرافع من أجل رفع المستوى على مستوى الجامعات الجزائرية    كمال رزيق:الوزارة تعتزم رفع حجم الصادرات    تكليف الحكومة بحل إشكالية نقص الحليب في أجل أقصاه 6 أشهر    قتيلان في حادث اصطدام شاحنتين وسيارة سياحية بالحجار    استمرار تساقط الأمطار والثلوج على هذه الولايات    برميل النفط يقارب 66 دولارا    على الباحثين الالتزام بواجبات البحث،عبد المجيد شيخي    الإمارات تثمن مشاركة الجزائر في مؤتمر برلين    في ساعة متأخرة: قيس سعيد يتلقى إتصالا من ماكرون!    استخدام متزايد لأنترنت الهاتف النقال في الجزائر مع تسجيل استهلاك "قوي" لمقاطع الفيديو    جماهير “ميلان” تطلق لقبا جديدا على “بن ناصر”    الطبيب الذي عشق الكتابة الصحفية    نفوق 32 رأس من الماشية في حريق إسطبل بعشعاشة    يجمعهما لأول مرة    لتهدئة العاصفة الشعبية في‮ ‬لبنان    دعت إلى سحب الثقة من الغنوشي‮ ‬بعد لقائه أردوغان    أدت دور المجاهدة جميلة بوحيرد    في‮ ‬قطاعات الصحة والفلاحة والسياحة    إلى‮ ‬غاية الفاتح فيفري‮ ‬المقبل‮ ‬    تبون‮ ‬يدعو لإحداث القطيعة مع الممارسات السابقة    بن بوزيد يعلن عن مخطط خاص بالصحة بالجنوب    الأولوية للتكفل بالمرضى واستقبال الحوامل    التّطفيف في الميزان والغشّ في السّلع والسّرقة من الأثمان    الفنانة حورية زاوش في الإنعاش    فراد يغوص في الموروث الثقافي الجزائري    مناع تعرض لوحاتها بأوبرا الجزائر    عبير تفرض وجودها بين الحرفيين    اكتشاف نوع جديد من "كورونا"    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفضوا البقاء في مراكز الإيواء فيما استغلوا في التسول: ترحيل 43 نيجيريا مقيمين بطريقة غير شرعية في عنابة
نشر في النصر يوم 01 - 04 - 2019

استأنفت السلطات المحلية لولاية عنابة، أول أمس، عملية تجميع وترحيل النازحين الأفارقة المتسولين بالشوارع، في إطار التكفل بهم وحمايتهم من التقلبات الجوية، بسبب تعرض بعضهم لأمراض، لنقلهم لمراكز العبور على غرار مركز ولاية سطيف بالجهة الشرقية، تمهيدا لتحويلهم إلى الولايات الحدودية القريبة من بلدانهم الأصلية كالنيجر ومالي، تطبيقا لمراسلة وزارة الداخلية والجماعات المحلية لولاة الجمهورية.
وأسفرت عملية الجمع التي قامت بها المصالح الأمنية، بالتنسيق مع الهلال الأحمر والحماية المدنية التي تدخلت مرفقة بسيارات الاسعاف في حدود الساعة ال11 ليلا، من اجل الإجراءات المتعلقة بترحيل الرعايا الأفارقة غير الشرعيين، حيث تم تحويل 43 رعية من دولة النيجر بينهم 9 رجال و 11 امرأة و 23 طفلا جميعهم في صحة جيدة، باستثناء أنثى تبلغ من العمر 30 سنة، تعاني من أزمة قلبية تم نقلها إلى مستشفى ابن سينا، فيما حول البقية إلى مركز الجمع بمقر شركة الخشب سابقا بطريق البوني، كانوا يقيمون تحت الجسور و يقصدون يوميا شوارع وسط المدينة و الطرقات السريعة للتسول، كما يفضلون البقاء بعنابة تحضيرا لركوب قوارب الهجرة السرية.
و تشير مصادرنا، إلى أن النازحين من دول الساحل، يفرون من مراكز الإيواء التي تخصصها الدولة لهم و التي تكون تحت مراقبة الأطباء و يتم التكفل بهم بتقديم الوجبات الساخنة و الأغطية و جميع المساعدات، غير أنهم يفضلون التسول و المبيت تحت الجسور، بدل التقرب من الجمعيات و التنظيمات الخيرية للتكفل بهم، على غرار الهلال الأحمر الجزائري و رغم عديد المساعدات و الحلول التي تقدمها السلطات المحلية بتعليمات من الحكومة، لتوفير الظروف الإنسانية الملائمة لاستضافة هؤلاء اللاجئين، غير أنهم يرفضون البقاء في مراكز الإيواء، على غرار ما حدث قبل نحو 3 سنوات بعنابة، حينما قاموا بكسر البوابة الرئيسية لمصنع الخشب المغلق بطريق البوني و الذي حُول إلى مركز للتجميع و الإيواء، احتجاجا على طول مدة مكوثهم بالمركز، بهدف الضغط على المصالح المعنية للسماح لهم بالتسول.
و قد أحصت المصالح المعنية خلال 2018، جمع أزيد من 600 رعية بينهم أطفال، و رضع، تم ترحيلهم على متن حافلات بمرافقة أطباء و مسعفين إلى غاية الحدود الجنوبية للبلاد و هي العملية التي تُكلف أموالا كبيرة تنفقها الدولة على الرعايا النازحين من دول الساحل، في إطار عملها الإنساني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.