دولة مالي تصوّت على خطّة عمل الحكومة اليوم    زغدار يدعو إلى مضاعفة المجهودات لرفع إنتاجية المجمعات الصناعية العمومية    مقاصد تبحث عن خدمات تنافسية    البوليساريو تصف خطاب ملك المغرب بالمناقض للواقع    «قبر الرومية» قصة حب الملك الموريتاني يوبا الثاني وسيليني كليوباترا    حجز أزيد من 500 كلغ من القنب الهندي خلال السداسي الأول من 2021 بالجزائر العاصمة    وفاة وزير الأمن والتوثيق الصحراوي عبد الله لحبيب    انضمام الكشافة الاسلامية الجزائرية الى الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة    الآمال معلّقة على خليف لدخول جدول الترتيب: الإخفاقات متواصلة والعداء لهولو يتطلع للنهائي    استثمار العطلة الصيفية    إنقاذ أكثر من 400 " حراق" في البحر المتوسط    سونلغاز جلبت منشآت متحركة: مركب الحجار بعنابة يضمن إنتاج الأوكسجين رغم توقف محوّلات الطاقة    هكذا استقبل التونسيون رئيسهم قيس سعيد وسط شارع بورقيبة    عنابة: غلق فندق وقاعة أفراح بعد إقامة أعراس فيهما    الملاكم محمد فليسي للنصر    تستهدف المصطافين الراغبين في كراء شقق: الإطاحة بعصابة مختصة في السرقة والاعتداء بالطارف    تقع بالمقاطعة الإدارية علي منجلي: الشروع في توزيع مفاتيح 2000 سكن «عدل»    رابطة أبطال إفريقيا: بلوزداد يضمن المشاركة في انتظار المرافق    بالصور.. بكاي يدرس مع حجازي عودة الرحلات الجوية والبحرية بين الجزائر وليبيا    بالصور.. تواصل حملة التلقيح ضد كورونا بسوناطراك    تركيا تسلم وزارة الصحة 76 جهاز أكسجين    السيدان لعمامرة و شكري يستعرضان علاقات التعاون الجزائرية المصرية وآفاق تعزيزها    وزارة الصناعة تحدد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني    عبد الحميد عفرا: تفعيل المخطط الوطني للمخاطر و"درون" جزائرية لمنع حرائق الغابات    رمطان لعمامرة: ما يحدثُ في تونس شأن داخلي    رمطان لعمامرة يجري مباحثات معمقة مع نظيره المصري    الدكتور مراد بوربيع: التحذيرات المتداولة حول خطر التخدير الموضعي على الملقحين ضد كورونا لا اساس لها من الصحة    السعودية تُعلن عودة موسم العمرة انطلاقًُا من اليوم    مصر تُصدر أول تعليق على الأزمة في تونس    الخبازون بين مطرقة الإفلاس وحتمية رفع سعر الرغيف    قتيل و4 جرحى في تصادم 3 سيارات ودراجة بشاحنة    الاستنجاد بأطباء القطاعات المختلفة لتدعيم الجيش الأبيض    رئيس الجمهورية يهاتف نظيره التونسي    رمطان لعمامرة يستقبل من طرف السلطات السودانية    تزويد 15 ولاية بشرق البلاد بالأكسجين الطبي    طموح الجيش في تطوير مكوناته لا حدود له    إخماد 70 بالمئة من الحريق بحظيرة الشريعة    تراجع أسعار الاستهلاك بنسبة 1,1 بالمئة خلال جوان    حزب جبهة التحرير الوطني يدعو إلى "هبّة وطنية تضامنية"    تحقيق السلطات الفرنسية يثبت تورط المخزن المغربي    سكان حي الصنوبر يستقبلون فتحي نورين في حفل مميز    أسرار المرأة الهندية لبشرة متوهجة وشعر صحي    الإدارة تعتزم إعادة النظر في رواتب زاموم وأدرار    ''كوستا برافا" يُعيد نادين لبكي إلى التمثيل من بوابة مهرجان فينيسيا    ''وصلة الأشواق" رؤيتي لراهن الفن ضمن السياق العربي    كلمات    اللاعبون يقاطعون الاستئناف بسبب تأخر المنح    اعقلها وتوكل    «سنلعب على ضمان مرتبة مشرفة والحديث عن مستقبلي سابق لأوانه»    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    ظهور دائنين جدد يتواصل    طوارىء بمستغانم و تحويل المرضى إلى بوقيراط و عشعاشة    الوقايات العشر من طاعون العصر    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية
نشر في النصر يوم 24 - 04 - 2019


الطلبة يتمسكون بالحراك ويصرون على رحيل رموز النظام
شل أمس الطلبة الجامعيون المعاهد والمراكز الجامعية عبر جل الولايات، وخرجوا في مسيرات حاشدة ونظموا تجمعات، اعتبروها استمرارا للحراك الذي يعيشه الشارع منذ 22 فيفري الماضي، للمطالبة برحيل جميع رموز النظام، وإقرار التغيير الفعلي، ومحاسبة كل من ضلع في نهب المال العام.
وتجمع حشد كبير من الطلبة بالعاصمة على مستوى الجامعة المركزية بن يوسف بن خدة كما جرت عليه العادة، معبرين عن عدم رضاهم على التغييرات التي لم تطل حسبهم كافة الضالعين في الفساد، مطالبين برحيل كل من ساهموا في تردي الحياة الاجتماعية للجزائريين ومحاسبة من نهبوا المال العام، متمسكين بضرورة رحيل عبد القادر بن صالح، بحجة أنه من بين رموز النظام، مصرين على التمسك بالمسيرات والمظاهرات إلى غاية تلبية كافة مطالب الحراك، وسار الطلبة عبر شارع موريس أودان باتجاه البريد المركزي، مرددين شعارات تدعو إلى التغيير الشامل والفعلي ورحيل باقي «الباءات»، كما وقفوا دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا سقوط بناية بالحي العتيق للقصبة، تضامنا مع عائلات الضحايا، مرددين شعار «القصبة الشهداء».
وشهدت جامعتا البليدة 1 و2 مسيرة عارمة شارك فيها آلاف الطلبة من أجل تغيير النظام واستقالة بن صالح وحكومة بدوي، وانطلقت المسيرة من جامعة «سعد دحلب» نحو أولاديعيش، ورحب الطلبة بإحالة رجال أعمال على العدالة لمحاسبتهم، في حين اكتفى طلبة جامعة البليدة 2 بتنظيم تجمع داخل الحرم الجامعي بالعفرون، بعد أن منعهم رجال الدرك من الخروج في مسيرة نحو الطريق السيار، وردد المحتجون شعارات تدعو إلى التغيير الشامل.
وبتيزي وزو، جدّد طلبة جامعة «مولود معمري»، تمسكهم برحيل ما تبقى من رموز النظام، وحكومة بدوي، خلال مسيرة سلمية ضخمة انطلقت من الحرم الجامعي في حدود الحادية عشرة صباحا لتجوب الشوارع الرئيسية للمدينة، وصولا إلى ساحة الزيتونة، ورفع الطلبة العلم الوطني، وهتفوا بشعارات تنادي بالتغيير الجذري للنظام وباحترام إرادة الشعب، كما نادوا برحيل حزبي الأفلان والأرندي.
ولم يتخلف طلبة ولاية برج بوعريريج عن الحراك، حيث نظموا وقفة احتجاجية واعتصاما بالقرب من المدخل الرئيسي لجامعة «محمد البشير الابراهيمي»، مؤكدين حرصهم على مواصلة الإضراب والمسيرات الى غاية تحقيق جميع المطالب، خاصة رحيل رموز النظام، متمسكين بالحفاظ على الوحدة الوطنية و التماسك بين أبناء الشعب الواحد، و نبذ التشتت مهما كانت الاختلافات، معبرين عن ذلك في تيفو حمل عنوان « مهما كانت خلافاتنا.. قوتنا في وحدتنا.»
كما توقف المئات من طلبة جامعة «العربي التبسي» بولاية تبسة عن الدراسة، ونظم بعضهم وقفة احتجاجية، انطلقت من محطة الحافلات بوسط المدينة وصولا إلى مقر الولاية، وردد المتظاهرون شعارات مطالبة برحيل رموز النظام.
وخرج بدورهم طلبة جامعات قسنطينة، في مسيرات ضخمة تعد الأهم منذ بداية الحراك الشعبي، رافعين شعارات تدعو إلى رحيل بن صالح وكل المسؤولين المحسوبين على فترة حكم الرئيس بوتفليقة، وانطلقت المسيرة الأولى من جامعة « عبدالحميد مهري»، وصولا إلى وسط المدينة، شارك فيها الأساتذة إلى جانب الطلبة، رافعين الأعلام الوطنية وشعارات تدعو إلى رحيل كل من كان له دخل في تسيير شؤون البلاد في العشرين سنة الفارطة، وثمنوا إجراءات العدالة، منها السماع لرجال الأعمال المشتبه تورطهم في قضايا نهب المال العام، مع مطالبة القضاء بتوسيع دائرة التحقيقات لتشمل أسماء أخرى لا تزال تعيش في الظل، كما عرف وسط المدينة مسيرة مماثلة لطلبة كلية الطب، معبرين عن نفس المطالب.
نفس الأجواء عاشتها ولاية عنابة، حيث نظم طلبة جامعة «باجي مختار» وقفات احتجاجية بمختلف الاقطاب الجامعية بسيدي عمار والبوني وسيدي عاشور، مع تنظيم مسيرات حاشدة من قبل طلبة كلية الطب ومعاهد أخرى، باتجاه وسط المدينة وبالتحديد إلى ساحة الثورة، ورفع الطلبة شعارات منددة بالفساد، مطالبين برحيل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، وحكومة بدوي، وبمحاسبة جميع المتورطين في الفساد، وجابت المسيرات محيط ساحة الثورة.
وشهدت شوارع عاصمة ولاية جيجل مسيرة طلابية حاشدة، شارك فيها الأساتذة، ورفع المتظاهرون شعارات مطالبة برحيل أوجه النظام، على رأسهم عبد القادر بن صالح، مشيرين في هتافهم إلى القرارات غير الدستورية التي اتخذها النظام في السنوات الماضية، رافضين بشدة القبول بالحلول المقترحة لمعالجة تلك التجاوزات، ومصرين في ذات الوقت على ضرورة اتخاذ قرارات تخدم الشعب، فضلا عن معاقبة الضالعين في قضايا الفساد.
وبسوق أهراس نظم طلبة جامعة «محمد الشريف مساعدية» مسيرة انطلقت من مقر الجامعة، وطافت الشوارع الرئيسية للمدينة، مطالبة برحيل النظام ورموزه وترك الشعب يبني دولته بعيدا عن الفساد والمفسدين، وبولاية الطارف خرج طلبة جامعة الشاذلي بن جديد في مسيرة سلمية جابت شوارع المدينة للمطالبة برحيل ما تبقى من رموز النظام من بينهم عبد القادر بن صالح، ومحاسبة من وصفوهم «بالفاسدين «، لتحقيق ما يصبو إليه الشعب والانتقال إلى الجمهورية الثانية التي يحلم بها ، كما طالبوا برحيل أحزاب الموالاة الذين أوصلوا البلاد حسبهم إلى طريق مسدود، بسبب السياسات الفاشلة ودعم الفساد والعصابات على حد تعبيرهم.
وبوهران، خرج عشرات الطلبة في مسيرة سلمية ضمن الحراك الذي تعرفه الأسرة الجامعية للتنديد بالأوضاع التي تعيشها البلاد، وكذا التغييرات والقرارات السياسية المتخذة مؤخرا، واجتمع المتظاهرون أمام مقر الولاية، وانطلق بعض المتظاهرين من جامعة «ايسطو»، في حين انطلق آخرون من جامعة «السانيا»، حاملين شعارات تنتقد بقاء بن صالح على رأس الدولة بدل التنحي، مؤكدين صمود الطلبة، وعدم توقفهم عن المسيرات إلى غاية تحقيق المطالب، علما أن المسيرة شارك فيها الأساتذة، في وقت ما تزال الدراسة متوقفة ببعض المعاهد منذ أسبوع، بينما تتواصل بشكل عادي في باقي الجامعات والأقسام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.