عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار        استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    إطلاق دراسة لفك الاختناق المروري بالعاصمة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لا يحترم فيها المتسوقون شرط التباعد في عز الوباء: أسواق فوضوية على حواف الطرقات بضواحي مدينة البرج
نشر في النصر يوم 02 - 05 - 2020

انتشرت مظاهر التجارة الفوضوية و الأسواق العشوائية بضواحي مدينة برج بوعريريج، خصوصا على مستوى حواف الطرقات بمداخل المدينة، حيث تشهد إقبالا كبيرا لاقتناء احتياجات العائلات من الخضر و الفواكه، دون التقيد بتدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، ما جعل منظمة حماية المستهلك تنبه لخطورة الظاهرة في مراسلات إلى الجهات الوصية.
و لعل ما يشد انتباه مستعملي الطرقات بضواحي مدينة البرج، هو تحول حوافها إلى أسواق فوضوية بعيدا عن أعين الرقابة، أين يضع عشرات التجار طاولاتهم لبيع الخضر و الفواكه على طول الطريق، بعدما هجروا الأسواق اليومية وسط المدينة، مجبرون بقرار غلقها في إطار التدابير الوقائية من الوباء المستجد.
حيث اطلعنا في جولات لهذه الأسواق، على حجم الخطر المحدق بالباعة و المتسوقين، لعدم احترام مطلب التباعد و التصاق الطاولات ببعضها على طول الطريق، على مستوى السوق الفوضوي بعوين الزيقة بجوار الطريق الوطني رقم 106 و نقاط البيع الفوضوية بمنطقة بن عمران بجوار الطريق الوطني رقم 76 في المدخل الشمالي للمدينة، بالإضافة إلى نقاط البيع المنتشرة بالمدخل الشرقي على طول الطريق بمنطقة بومرقد.
و زيادة على خطر تحول هذه الأسواق إلى بؤر لانتشار الوباء، تشكل حركة المواطنين بجوارها و الطوابير الطويلة للمركبات، تهديدا يحدق بحياة السائقين و المارة من حوادث المرور المميتة، ناهيك عن المخاطر الصحية لعرض السلع، خاصة ما تعلق منها بالخضر و الفواكه الموسمية سريعة التلف، بعيدا عن أعين فرق المراقبة و مصالح البلدية التي تبقى مكتوفة الأيدي إزاء هذه الظاهرة، رغم التهديد الذي تمثله على صحة المستهلكين.
و يعرض عدد من التجار سلعهم دون مراعاة أدنى شروط السلامة و الحفظ لهذه السلع التي تتمثل في الخضر و الفواكه الموسمية، على غرار البطيخ الأحمر و الفراولة، على الرصيف بجوار الطرقات التي تشهد حركية كثيفة، ما يجعل هذه السلع سريعة التلف و قابلة للتعفن تحت أشعة الشمس و عرضة للغبار و دخان المركبات.
تجار يغلقون محلاتهم تجنبا لانتقال العدوى
و بالمقابل من انتشار ظاهرة نقاط البيع الفوضوية، تشهد أغلب الأحياء السكنية بعاصمة الولاية، فتح محلات جديدة لبيع الخضر و الفواكه، لكن يبقى الإقبال عليها محتشما مقارنة بالأسواق الفوضوية، حيث يفضل المتسوقون التنقل إليها ربحا لبعض الدنانير، بالنظر إلى الأسعار المنخفضة بها مقارنة بالمحلات.
كما تراجع العديد من التجار عن قرار فتح محلاتهم لبيع الأواني و الألبسة، فضلا عن قيام البعض من أصحاب الفضاءات التجارية الكبرى، على غرار محلات لقوارير و بابو، بغلقها تفاديا لانتشار عدوى الوباء، في ظل عدم تقيد أغلب المتسوقين بإجراءات الوقاية و التباعد و دخولهم في طوابير داخل هذه المحلات التي عرفت اكتظاظا منذ دخول الشهر الفضيل، ما دفع إلى غلقها بصفة مؤقتة، تفاديا لانتشار العدوى .
منظمة حماية المستهلك تحذر من خطر الأسواق الفوضوية
و حذرت المنظمة الجزائرية لحماية و إرشاد المستهلك، على لسان رئيس مكتبها الولائي، حسام لعياضي، من انتشار نقاط البيع الفوضوية بنطاق المحيط الحضري للمدينة، مؤكدا على مراسلة السلطات المعنية، بما فيها مصالح البلدية، لتنبيهها بمخاطر هذه الظاهرة، التي جاءت مخالفة لتعليمات الحكومة و وزارة الداخلية، الداعية إلى غلق الأسواق في إطار التدابير الوقائية لمكافحة الوباء.
و دعا المكتب الولائي للمنظمة، مصالح البلدية، للإسراع في اتخاذ قرار بلدي أو اقتراح قرار ولائي لتوفير بديل بفتح نقاط بيع منظمة تخضع للرقابة الصحية و التجارية، يتم فيها احترام سبل الوقاية التي أصبحت أكثر من ضرورة، لتضييق الخناق على الانتشار الرهيب للعدوى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.