موعد مُباراتي الخضر ضد زامبيا وبوتسوانا    الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاح كورونا    "الفاف" تُحدد موعد مُباراتي الخضر ضد زامبيا وبوتسوانا    بقاء دولي جزائري واحد في الدوري الأوروبي    الجزائر تسجل أول إصابتين بكورونا البريطانية    حادثة العثور على جثة رئيس بلدية بأم البواقي محروقًا..نيابة الجمهورية تصدر بيانا    بومزار: رفع معدل التدفق الأدنى ليس سوى بداية    هذه تفاصيل قضية سائق الشاحنة المتهور المتسبب في إصطدام سيارتين بالعاصمة    مقتل 10 أشخاص شمال شرق نيجيريا في قصف لمسلحين    فضيحة مصفاة "أوغستا".. الوجه الآخر لخسائر سوناطراك    جدول مقابلات "الخضر" لِكرة اليد في تصفيات الأولمبياد    توقيف سائق الشاحنة المتسبب في حادث مرور    الخارجية الجزائرية تطلق شعارا جديدا للوزارة    وزير السكن يعين فيصل زيتوني لتسيير مصالح وكالة "عدل"    بعجي: من حضر تجمع القاعة البيضوية لا يمثل "الأفلان"    قصف "البوليزاريو" مستمر..وقوات "المخزن" تواصل تكبد الخسائر    مُدير الكرة في نيس يروي قصة ضم بوداوي    الرابطة الأولى: تأجيل لقاءين من الجولة 16    حصيلة كورونا خلال ال 24 ساعة الاخيرة بالجزائر    الباحث "فؤاد بوسطوان" ل"البلاد.نت": أسعى أن أشارك خبرتي في مجال الذكاء الاصطناعي بأمريكا مع الشركات الحاضنة للتكنولوجيات في الجزائر    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل12 شخصا    التماس عقوبات تتراوح مابين 6 أشهر إلى 4 سنوات حبسا نافذا في حق مناصري المولودية    هذه قصة مجلس الأمة من بومعزة إلى قوجيل    13 ألف طبيب جزائري يعملون في فرنسا    حمداني ينتقد الآداء في قطاعه :نحن بعيدون جدا عن الأهداف المسّطرة    درار : بحث جيني قائم حول انتشار السلالات الجديدة لكورونا في الجزائر    سعيدة: تفكيك شبكة المتاجرة في المهلوسات والكيف المعالج    حاتم علي كان أستاذي ورحيله صدمة وخسارة للوسط الفني ككل    وزير البريد يؤكد على ضرورة تقليص المصاريف على أصحاب المشاريع    غليزان: توقيف أربعة أشخاص مبحوث عنهم    بايدن سيثير قضية مقتل خاشقجي مع السعودية    قصبة مستغانم: ترحيل قاطني السكنات الهشة بداية من أبريل المقبل    لزهاري: الإستعانة بفرق سونلغاز في ليبيا والعراق للتدخل في محطات توليد الكهرباء    بن بوزيد:" الجزائر لم تسجل أي أعراض للسلالة الجديدة المتحورة…!"    رئيس وزراء أرمينيا: مطالبة الجيش باستقالتي محاولة انقلاب    انفجار قارورة غاز بعين تموشنت.. ارتفاع عدد الضحايا إلى 6 أشخاص    استمرار هبوب رياح قوية على هذه الولايات    أسعار النفط تواصل الارتفاع    هذه شروط وخطوات تسجيل النساء في الجيش السعودي!    كندا بصدد ترحيل الفنانة صفاء مغربي على اعتبار أنها متوفاة!    لباطشة يدعو العمال إلى التحلي باليقظة وعدم الانسياق وراء الأبواق الخارجية    تكريم و إحياء للذكرى ال 26 لاغتيال صحفي «الجمهورية» جمال الدين زعيتر    نعول على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي    تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة تداعيات تدهور الوضع الأمني الإقليمي    اللّعنة المستترة    سوناطراك حصدت نتائج إيجابية رغم كورونا    الولايات المتحدة تؤكد أن "حل الدولتين" هو السبيل الوحيد    مواسة يصرّ على الفوز    عهدات أولمبية أم مناصب أبدية ؟    أمل جديد في الخبرة الجزائرية    أغلب عمليات الكاستينغ غير محترفة    تقرير ستورا يعكس البنية الثقافية الفرنسية المُشبَعة بالتمركز حول الذات    باتنة تستحضر العقيد المجاهد الحاج لخضر    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    وزيرة الثقافة تزور قلعة الجزائر للقصبة وتكرم عمال النظافة    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكيم دكار بعد تنصيبه رئيسا للجنة الحفلات لبلدية قسنطينة: سأسعى مع فنَّاني و مُثقفي المدينة لإحداث نهضة فنية و ثقافية شاملة
نشر في النصر يوم 04 - 10 - 2020

* هدفنا أن تسترجع قسنطينة مكانتها كعاصمة للثقافة
يرى الفنان حكيم دكار أن قسنطينة تشهد تراجعا في المجالات الثقافية و الفنية و الرياضية و التربوية و التوعوية
و السياحية و غيرها، مما يفرض، كما قال في اتصال هاتفي بالنصر، إحداث تغيير جذري و رسم خارطة طريق للنهوض بها، بدم جديد و رؤية جديدة بعيدة المدى، و الانطلاقة تكون بلجنة حفلات قوية و فعالة، تتكون من فسيفساء من الفنانين و المثقفين من زبدة المجتمع.
و ذكر الفنان في حديثه مع النصر، أن اللجنة مكسب كبير للبلدية و كل أبنائها، مؤكدا بأن تنصيبه على رأسها مساء الأربعاء الفارط ليس تكليفا فرديا، بل جماعيا، يتقاسمه معه كافة الراغبين في استرجاع قسنطينة لمكانتها كعاصمة للثقافة، و التعريف بها و تسليط الضوء على كنوزها المكنونة بتطويع كل الطرق و الوسائل و من بينها مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الثقافة كالماء و الأوكسجين لا نستطيع أن نعيش دونهما، و يجب أن تلتحم بيومياتنا و كل ما نعيشه و نراه حولنا .
و أضاف أن الارتقاء بالثقافة ليس حكرا على الوزارة الوصية أو المديرية الولائية للثقافة، بل هو مهمة تدرج في عمق مهام البلدية، التي اعتبرها روح المدينة، يتم تجسيدها في إطار لجنة الحفلات أو اللجنة الثقافية التي توجد في كل أنحاء الوطن و عبر كافة بلدان العالم، مشددا بأن قسنطينة من أقدم مدن الجزائر، و أكثرها أصالة و عراقة و ثراء، من حيث تراثها و فنونها و عمرانها و تاريخها المتجذر في أعماق الحضارات الإنسانية، و هي بحاجة ماسة اليوم إلى مشروع ثقافي و فني متنوع و شامل، برؤية جديدة، و كتابة صفحة جديدة فنيا و فكريا و ثقافيا.
و بخصوص سؤال النصر عن الخطوط العريضة للبرنامج الذي سيشرف على تجسيده من خلال اللجنة، رد دكار بأن البرنامج لن يضعه بمفرده، فالمهمة الصعبة التي أسندت إليه ليست فردية، بل جماعية، يتشارك فيها مع كافة الفنانين و المبدعين من مختلف التخصصات و كذا المثقفين الأدباء، و سيضعون معا برنامجا ثريا و مكثفا و متنوعا للنهوض بالمدينة و ترقيتها، مشيرا إلى أنهم سيحرصون معا على استغلال كافة الفضاءات الثقافية المتوفرة بالبلدية، في انطلاقتهم الوشيكة، لدرء خطر الركود و الجمود الذي طالما حاصرها، و لن يستثنى في البرنامج أي مجال أو تخصص.
و توجه المتحدث من جهة أخرى بالشكر إلى رئيس المجلس الشعبي البلدي، لشجاعته، على حد تعبيره، لأنه، كما قال « لأول مرة في تاريخ مدينة قسنطينة، يسند لجنة الحفلات لمجموعة من الفنانين و المثقفين و هم مزيج من أصحاب الخبرة و الشباب ليسيروها بمعية المنتخبين، فشكلنا فسيفساء للعمل معا لصالح المدينة، دون لون حزبي، و لا تحيز عرقي أو جهوي، فجميعنا أبناء قسنطينة، سنسعى معا لتطبيق المشروع الثقافي الشامل و الطموح». و أضاف « الكرة في مرمانا الآن، و عندما تسند مهمة إلى أهلها سيحققون على الأقل مكسبا إيجابيا، و بالتالي لن يخيبوا ظن من وضعوا فيهم ثقتهم». إلهام طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.