ميرابي يعلن عن اعتماد التوأمة البيداغوجية بين مؤسسات التكوين والتعليم المهنيين على المستوى الوطني في سبتمبر القادم    بالشراكة مع مجمع "جيكا" وزير الصناعة يضع مخطط استعجالي لإعادة بعث نشاط ميناء التنس    حزب موريتاني يطالب بفتح تحقيقات جادة و فورية في القمع الدموي المغربي للمهاجرين الأفارقة بجيب مليلية الاسباني    ألعاب متوسطية / دراجات/ الجزائر : نستهدف "البوديوم" في السباق على الطريق    ألعاب متوسطية (كرة اليد/سيدات): المنتخب الوطني في مواجهة اسبانيا بعد ثلاث سنوات من الغياب    فتح تحقيق في قضية الاعتداء على ممرضتين بمستشفى بني مسوس    سامية موالفي: تخصيص مبلغ 200 مليون دينار للإهتمام بالبيئة في المناطق الصحراوية    التوقيع على اتفاقية شراكة بين كلية الصيدلة ومخابر "صانوفي"    ألعاب متوسطية : وهران تحتضن أربع حفلات فنية للمهرجان الدولي للرقص الشعبي    منافسات الجيدو تنطلق اليوم والجزائر تسعى لإحداث المفاجأة    مقتل مسلحين اثنين وإخلاء منازل بسبب قنبلة محتملة في كندا    بايدن يعلن تعزيز الوجود العسكري الأمريكي برًا وبحرًا وجوًا في أوروبا    الخطوط الجوية الإماراتية تفتح أبواب التوظيف أمام الجزائريين    وزير التربية يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول "تحوّل التربية" باليونسكو    صالون التعليم العالي: السعي نحو تجسيد تعليم نوعي لبناء اقتصاد المعرفة    بن باحمد : بلادنا استطاعت رفع التحديات في ظل أزمة كورونا العالمية    كريكو تؤكد حرص الدولة على ترقية و أخلقة العمل الجمعوي وتحسين أداء المجتمع المدني    ممثلو الشعبة الجزائرية في البرلمان الإفريقي يؤدون اليمين    لجنة اللاجئين الفلسطينيين تدعو الأونروا لتجاهل ضغوط إسرائيل وأمريكا    ربيقة يكشف: طبع 150 كتابا بثلاث لغات احتفالا بستينية الاستقلال    وحدات من الجيش الصحراوي تستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاع الفرسية    إفتتاح اشغال الدورة الرابعة للجنة المتابعة التحضيرية للدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الجزائرية-المصرية    صناعة صيدلانية: تراجع فاتورة إستيراد الأنسولين ب 50 بالمائة سنة 2023    ألعاب متوسطية : مهدي بولوسة يتأهل الى الربع النهائي    الحبس المؤقت لثلاثة متهمين والرقابة القضائية لآخرين في قضية نشر أخبار كاذبة على الفيسبوك    الهولندي دانغوما يهدد مكانة الجزائري سعيد بن رحمة في وست هام    وزير التجارة خلال عرض قانون المناطق الحرة بمجلس الأمة: لن نكرّر تجربة بلارة وتسيير المناطق الحرة سيكون شفافا    المغرب يحاول لعب دور «الدركي» مقابل 50 مليون أورو: الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في مذبحة الناظور    بلدية باتنة: 5 أسواق يومية لبيع الماشية    الرئيس تبون ملتزم بمرافقة الجالية الجزائرية    بناء جزائر جديدة عمادها التشاور والتواصل    الجزائر تتقوّى..    تجربة بلارة لن تتكرر والصفقات العمومية تمنح في إطار القانون    بعث الاحتياط العسكري للدفاع عن مصالح الأمة وصدّ التهديدات الخارجية    هذه خبايا تمويل "رشاد" و"الماك" الإرهابيين    استهداف صادرات ب50 مليون دولار في 2022    سعداء بالتنظيم والمشاركة النوعية وننتظر أفضل النتائج    ترقية مبادئ حركة عدم الانحياز    ''البايلا" طبق اسباني أبدع فيه الجزائريون    قبول ملفَّي زفزاف وسرار    سيد عزارة يعزز حصيلة الجزائر بذهبية خامسة    فلسطين قضيتي وأدعو الشباب إلى تحقيق أحلامهم    مجدد المسرح بلمسة تراثية جزائرية    حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها    بمدرسة القيادة والأركان الشهيد سي الحواس بتمنفوست    مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:    مدير السياحة بقسنطينة يكشف:    196 مؤسسة تنتج محليا الأدوية والمستلزمات الطبية    بلعابد يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول تحول التربية بباريس    تخصيص 5 مليارات دولار لضمان الأمن الغذائي    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    ألعاب متوسطية: رحلة عبر تاريخ المسكوكات لدول مشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط    الألعاب المتوسطية: افتتاح الصالون الوطني لهواة جمع الطوابع والعملات النقدية بعين تموشنت    حضور وفد من شباب الجالية المقيمة بفرنسا في هذه الفترة بالذات بالجزائر "مهم جدا"    عشر التنافس في الطاعات..    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجلة الجيش: التكالب المفضوح للمخزن ضد الجزائر مرده الفشل في حملته المغرضة ضدها
نشر في النصر يوم 03 - 10 - 2021

أكدت مجلة "الجيش" في عددها الأخير أن "التكالب المفضوح" للمخزن ضد الجزائر، يعود إلى "الفشل الذريع" الذي منيت به حملته الدعائية المغرضة والأعمال العدائية ضدها، من محاولات لإغراقها بالمخدرات والجوسسة وغيرها.
وجاء في افتتاحية مجلة "الجيش" لشهر أكتوبر، أنه "اتضح الآن، أن التكالب المفضوح للمخزن مرده الفشل الذريع الذي منيت به كل الأعمال العدائية التي قام بها ضد وطننا، بعدما تأكد له أن الجزائر التي تتخذ من ماضيها الثوري مرجعية أساسية لها وخلفية تستنير بها".
ولفتت في ذات الإطار إلى أنه، وفي الوقت الذي يواصل فيه الجيش الوطني الشعبي جهده لتعزيز مكامن قوته واكتساب الجاهزية المطلوبة، تزامنا مع انطلاق سنة التدريب والتحضير القتالي الجديدة، "تتواصل الأعمال العدائية الخطيرة والحملة الدعائية المغرضة التي يشنها المخزن على الجزائر عموما وعلى الجيش الوطني الشعبي تحديدا باتخاذها شكل حرب معلنة".
وتتم هذه المحاولات، يضيف الإصدار، "عبر بروباغاندا مضللة، تحاول عبثا النيل من بلادنا واستهداف سيادتها ووحدتها الشعبية والترابية"، مع "استحداث وضع من شأنه أن يزعزع استقرار منطقة المغرب العربي برمته".
كما ذكرت أيضا بأن هذه الأعمال العدائية، "العديدة والمتكررة"، التي تكون أحيانا "مكشوفة" و أخرى "مستترة"، واجهتها الجزائر ولا تزال "بصبر وبأقصى درجات ضبط النفس"، وذلك "وفقا لمبدأ حسن الجوار الذي تتعامل وفقه مع محيطها المباشر".
ونبهت الافتتاحية كذلك إلى أن هذه الأعمال العدائية وغيرها، على غرار ''السعي لإغراق بلادنا بالمخدرات والجوسسة والدعاية الهدامة والتصريحات المناوئةالصادرة عن رسميين مغاربة وكذا السماح للصهاينة بإطلاق تهديدات ضد بلادنا من التراب المغربي"، إنما تأتي على خلفية "تمسك الجزائر المبدئي والراسخ بضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية".
فقد ''اعتقد المخزن المغربي واهما أن مضاعفته للأعمال العدائية ضد بلادنا في الآونة الأخيرة كفيل بأن يجعلها تتخلى عن واحدة من أهم المبادئ التي تقوم عليها سياستها الخارجية"، يؤكد ذات الإصدار، الذي ذكر بأن مبدأ الجزائر يبقى نفسه بالنسبة للقضية الفلسطينية.
وفي ذات المنحى، توقفت مجلة "الجيش" عند "الخطأ في التقدير" الذي وقع فيه المخزن، حينما "اعتقد بأن تطبيعه مع الكيان الصهيوني وتحالفه معه سيقلب الموازين" لصالحه، مشيرة إلى أنه وبالإضافة إلى تصرفاته "المتهورة" السابقة، مارس الهروب إلى الأمام، "في محاولة يائسة لفرض سياسة الواقع"، لكن "غاب عنه أن الجزائر القوية بشعبها وجيشها لا يمكنها أن تتنازل قيد أنملة عن مبادئها المتجذرة".
ويستنتج من كل ما يحدث، حسب الافتتاحية، أنه "تأكد بما لا يدع مجالا للشك، أن الجزائر ما كان لها لتكون محل هجمات عدائية مركزة لو لم تملك مكامن القوة"، لتردف في السياق ذاته: "القول أن الجزائر قوة ضاربة ليس مجرد كلام موجه للاستهلاك الإعلامي أو ذر للرماد في العيون، مثلما تحاول بعض الأطراف المتربصة ببلادنا تسويه للرأي العام".
وقد أصبح هذا الواقع، يضيف المصدر ذاته، "حقيقة ماثلة للعيان" على المستويين الداخلي والخارجي، لتؤكد المجلة من جديد على أن "الجزائر قوة ضاربة بمبادئها الراسخة ومواقفها الثابتة وقراراتها السيادية وشعبها الأبي وجيشها العتيد، أرقت مضاجع المخزن وأدخلت الرعب واليأس في نفوس الخونة".
كما عرجت الافتتاحية، في سياق ذي صلة، على التمرين التكتيكي المركب "الردع 2021" الذي أشرف عليه رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، بإقليم الناحية العسكرية الثانية والذي ينم عن "إرادة راسخة لتطوير قوام المعركة و ضمان الانسجام العملياتي بين مختلف القوات"، وبالتالي "جاهزيتها المطلقة للتعامل مع أي طارئ أو تهديد، مهما كان نوعه أو طبيعته".
فتزامنا مع افتتاح سنة التدريب والتحضير القتالي، "يواصل الجيش الوطني الشعبي العمل بكل جدية وإصرار ودون هوادة، للرقي بمستوى التحضير القتالي لكافة مكوناته ووحداته عبر التراب الوطني، بما في ذلك تلك المتواجدة على حدودنا المديدة"، وهذا تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون.
ويخضع ضمان الجاهزية الدائمة للقوات المسلحة الجزائرية، وفقا للمصدر ذاته، لمقاربة "شاملة و متكاملة، وضعتها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.