وزير السياحة يلتقي في تنزانيا بوزير السياحة الايفواري    فلسطين: أخطر أشكال الإرهاب هو أن تتعرض حقوق شعب لهجوم منهجي واسع النطاق    الاحتلال المغربي يحيل الناشط الحقوقي الصحراوي جمال أكرديش على سجن "بوزكارن"    وهران: التأكيد على تحسين الوضعية المهنية و الاجتماعية للفنان    البطولة العربية للجمباز بوهران: تألق كبريات الجزائر وأكابر مصر في منافسات الفردي حسب الأجهزة    دعوة لتقديم مشاريع لدعم المبادرات الاقتصادية في مجال زراعة الزيتون    الرئيس تبون يهنئ المعلمين بمناسبة يومهم العالمي    ندوة حول آفاق تحسين منظومة التربية والتكوين    جلسات وطنية لتحسين منظومة التربية والتكوين قريبا    الاتحاد العربي للأسمدة يكرّم الرئيس تبون    قوجيل يحث على تشمير السواعد للنهوض بالفلاحة    إعادة الكلمة لممثلي الشعب    تسليم 30 ألف سكن عدل في نوفمبر    تنصيب الرئيس والمحافظ الجديدين لمجلس الدولة    قوجيل يُحذّر من استغلال الفلاحين ل"أغراض سياسوية"    قمّة الجزائر ستكون استثنائية للمّ الشمل العربي    دور هام لمجلس الدولة في تدعيم أسس دولة القانون    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    وفاة 28 شخصا وإصابة 1275 آخرين خلال أسبوع    8 سنوات حبسا للسعيد بوتفليقة    تسوية أشطر 16 مشروعا سينمائيا    تسوية الأشطر الخاصة ب16 مشروعاً سينمائياً    فتح موقع "عدل" لدفع الشطر الرابع    "الخضر" يدشنون ملعب براقي بمواجهة ليبيا الافتتاحية    السيطرة المصرية والجزائرية لدى الأكابر تتواصل    الطاقم الفني يثني على تطور مستوى الرياضيين الجزائريين    انهزام مولودية الجزائر ووفاق عين توتة    التقني الفرنسي برنار سيموندي للنصر    وفد موريتاني يستفيد من خبرة الجزائر في الطاقة    مطالب شعبية وحزبية باستقالة أخنوش    حجز 300 ألف وحدة من المفرقعات    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا عبر الأجواء اليابانية    عدة دول أمريكو-لاتينية تجدّد دعمها لحق الشعب الصحراوي    رفض فلسطيني لنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة    النّقد الثّقافي..قراءة في المرجعيات النّظرية المؤسّسة    عن أبحاثهم في ميكانيكا الكم: ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء    لوحات من عالم اللاّوعي وبرؤى فلسفية    العدالة لاسترجاع الأراضي التي بيعت عرفيا    بروكسل تعرب عن دعمها للعملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية    هالاند يفرض شروطه    ربط 29 مستثمرة فلاحية بشبكة الكهرباء خلال أسبوع    4 عمليات زرع للمسالك البولية الأولى من نوعها وطنيا    شرطة بني عمران تطيح بمروّجي سموم    "جوا" يقترح "علاج عن طريق الرسم"    استئناف أشغال الاستكشاف    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور    كشف مجاني عن أورام الثدي    شركة النقل بالسكك الحديدية تقدم توضيحات بسبب التوقف المفاجئ للقطارات    بلوزداد لم يفكر في استقدام بلايلي    كورونا: 8 إصابات جديدة مع تسجيل حالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الترخيص ل335 وكالة سياحة وأسفار    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس رائد بوقاعة فيصل واعلي: لقاء الفوبور مهم لكن ليس مصيريا
نشر في النصر يوم 01 - 03 - 2022

أبدى رئيس رائد بوقاعة فيصل واعلي، الكثير من التفاؤل بخصوص قدرة فريقه على تجسيد حلم العودة إلى قسم ما بين الرابطات، عبر بوابة الفوج الثاني لبطولة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة، وأكد بأن مقومات النجاح متوفرة، خاصة بعد استعادة المجموعة للثقة في النفس والإمكانيات. واعلي، وفي حوار خص به النصر، أوضح بأن تواجد الفريق في صدارة الترتيب، يتماشى وطموحات المسيرين والأنصار على حد سواء، لكن تحقيق الهدف المسطر مازال يتطلب الكثير من التركيز، لأن المهمة صعبة، في وجود منافسة من اتحاد الفوبور.
*ما تقييمكم للمشوار الذي يؤديه الفريق في بطولة الموسم الجاري؟
كل متتبعي بطولة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة، يدركون بأن رائد بوقاعة معتاد على لعب الأدوار الأولى، والتنافس على تأشيرة الصعود يبقى هدفنا المسطر كل موسم، لذا فإننا لم نشذ عن المألوف، والتواجد في صدارة ترتيب المجموعة الثانية يعد أمرا منطقيا، ويؤكد النوايا الجادة في تجسيد حلم العودة إلى قسم ما بين الرابطات، والذي كنا قد غادرناه منذ بضعة مواسم.
*هذا يعني بأنكم مصرون على تحقيق الصعود؟
الأكيد أن الصعود يبقى في صدارة الأهداف المسطرة، لكننا نعمل على تسيير المشوار مباراة بمباراة، والرؤية تتضح بعد إفرازات كل جولة، لأن كثرة الحديث عن الصعود، من شأنه أن يرفع من درجة الضغط النفسي المفروض على اللاعبين، وبالتالي فإننا نضبط حساباتنا وفق معطيات كل مقابلة، مع تجنب الضغط الخارجي على المجموعة، حتى يتسنى لنا المحافظة على توازن وتركيز التشكيلة، وأخذ الأمور بجدية في كل اللقاءات، لأن الموسم بلغ مرحلة جد حاسمة، وطغيان حسابات الصعود والسقوط، أصبحت تلقي بظلالها على كل المباريات، وعليه فإن جميع المواجهات ستكون صعبة للغاية، إلا أنها ليست مفصلية.
*لكنكم مقبلون على خوض لقاء الموسم بعد نحو 10 أيام مع اتحاد الفوبور؟
شخصيا، أفضل عدم الحديث في الوقت الراهن عن مباراة الجولة 18، لأننا نحصر تركيزنا حاليا على اللقاء الهام، الذي سيجمعنا بالجار شباب حمام السخنة، والذي نسعى للخروج منه ب 3 نقاط، قبل التفكير في المقابلة الموالية، لأن وضعية الفرق في قمة وقاعدة هرم الترتيب، أدت إلى الرفع من "بورصة" النقاط، وبالتالي فإن المحافظة على تركيز اللاعبين يبقى عاملا مهما، لتفادي أي "سيناريو" لا تحمد عواقبه، ومهما كانت الظروف فإن لقاءنا مع اتحاد الفوبور، لن يكون بنكهة "النهائي" الذي سيحدد هوية البطل، بل أن البطولة مازالت فيها 6 جولات، والتعثر وارد في أي مقابلة، ولو أننا ننتظر أن يكون التنافس في هذه القمة شديدا، لكن الفائز ليس بالضرورة هو من سيصعد.
*نفهم من هذا الكلام، بأنكم تضبطون حسابات الصعود وفق معطيات أخرى؟
فريقنا يعد من المنشطين التقليديين لبطولة الجهوي الأول، وقد اعتاد على التنافس على ورقة الصعود، والخبرة التي اكتسبناها من التجارب السابقة تكفي لاستخلاص الدروس جيدا، لذا فإننا نسعى للحفاظ قدر المستطاع على توازن المجموعة في هذه المرحلة الحساسة، مع العمل على التخفيف من درجة الضغط على اللاعبين، وتسيير المشوار مقابلة بمقابلة، وهذا سر النجاح في سلسلة النتائج الإيجابية المسجلة إلى حد الآن، لكننا بالموازاة مع ذلك يجب أن نحتاط لأي تعثر، لأن هوية البطل ستبقى معلقة إلى غاية آخر جولة من البطولة.
*وكيف تنظرون إلى حظوظ الفريق في الصعود في آخر منعرج من السباق؟
التواجد في الصدارة بفارق 3 نقاط عن ثنائي المطاردة اتحاد الفوبور وشباب الميلية، يعني بأن حظوظ الفرق الثلاثة تبقى قائمة، مادام المشوار مازالت فيه 6 جولات، لكن الحسابات الأولية تحصر التنافس بين فريقنا والفوبور، وهامش المناورة الذي نحوزه يجعلنا نراهن على مواصلة البطولة بنفس الديناميكية، لأننا كنا قد انهزمنا مرة واحدة، في جولة الافتتاح بأولاد زواي، مع التعثر في مناسبتين داخل الديار، بالتعادل مع كل من الميلية والفوبور، إلا أن تجاوز فترة الفراغ التي مر بها الفريق في بداية الموسم، سمح لنا بتحقيق سلسلة من الانتصارات المتتالية، مما أعطى اللاعبين الكثير من الثقة في النفس والإمكانيات، مع بعث الكثير من التفاؤل في قلوب الأنصار، بخصوص القدرة على تجسيد حلم الصعود.
*وماذا عن الإمكانيات المادية، ومدى القدرة على اللعب في القسم الأعلى؟
ما لا يعلمه الكثيرون أن رائد بوقاعة له مقومات الاحتراف، رغم أنه ينشط في الجهوي، وقد جسدنا ذلك من خلال العمل المنجز قبل انطلاقة الموسم الجاري، حيث سعينا لتوفير الظروف التي من شأنها أن تساعد على تحقيق الصعود بأريحية، انطلاقا من التحضيرات، بإقامة تربصات مغلقة، مرورا بالعتاد، وصولا إلى منح اللاعبين وتسويتها، وقد كررنا نفس الشيء في فترة الراحة، تزامنا مع "الميركاتو" الشتوي، خاصة وأن السلطات المحلية أعربت عن نواياها الجادة في تقديم يد المساعدة للمكتب المسير، وعليه فإن طموحاتنا في حال الصعود هذا الموسم لن تتوقف عند قسم ما بين الرابطات، بل أننا ننظر إلى الرابطة الثانية، كمكانة مستحقة لرائد بوقاعة، سيما وأن أشغال تجديد أرضية الملعب وتهيئة ملاحقه جارية على قدم وساق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.