بلعابد يعتمد تقنية الندوة المرئية قبل بداية كل إختبار في الباكالوريا    إشراك المجتمع المدني يكسّر مفهوم الإدارة التّقليدية المنغلقة    الجيش والداخلية يعلنان حالة الاستنفار القصوى    رسميا..بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    ورشة البحرين فاشلة قبل أن تبدأ والفلسطينيون قادرون على قلب الطاولة    هذه قائمة الدول النووية عبر العالم    أكد عزم المؤسسة العسكرية على مرافقة العدالة..قايد صالح:    محرز يوجه خطابا انهزاميا للجزائريين    خسارة ثانية للمغرب أمام زامبيا استعدادا لكأس إفريقيا    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    نفايات على جدار مسجد!    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    موسى فقي يدعو لحل توفيقي في الجزائر “تفاديا للوقوع في الفوضى”    توقيف سارق الهاتف النقال للسيدة التي كانت في بث مباشر بالفايسبوك    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    انطلاق فعاليات معرض الجزائر الدولي غدا الثلاثاء    انطلاقة مرعبة للأوروغواي في "كوبا أمريكا"    “سافكس” تنتظر الضوء الأخضر لإعادة بناء قصر المعارض وفقا للمعايير الدولية    مدير محطة معالجة المياه بالعثمانية للنصر    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    بالصور.. “الفاف” والإتحاد القطري يكرمان النجم صالح عصاد    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    البرلمان في نجدة حكومة بدوي !!    وزارة الدفاع : توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتيسمسيلت    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    بلماضي يكشف أسباب مغادرة "ألكسندر دلال"    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    سيصبح الفيلم الأكثر ربحاً‮ ‬في‮ ‬التاريخ    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    بالفيديو.. شاهد أهداف ودية الجزائر ضد مالي    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيعات لسحب الثقة من رئيس الكتلة
نشر في النصر يوم 07 - 07 - 2013

الفتنة تنتقل إلى المجموعة البرلمانية للأفلان بمجلس الأمة
جمع أعضاء في المجموعة البرلمانية لجبهة التحرير الوطني بمجلس الأمة توقيعات تطالب رئيس الكتلة الحالي عبد القادر زحالي بالتنحي من منصبه بمبرر إهمال شؤون الكتلة. وقال أعضاء في الكتلة أمس الأحد، أنه تم جمع 28 توقيعا من أصل 40 عضوا يعلنون فيها سحب الثقة من زحالي الذي يشغل عضوية المكتب السياسي إلى جانب مناصب في منظمات مدنية أخرى.
و يلوم أعضاء الكتلة زحالي على عدم تفرغه لشؤون الكتلة، و غياب التنسيق حول مشاريع القوانين والنصوص الحكومية. و وفق مصادر مطلعة، فإن الخلاف ليس له صلة بالحراك القائم في الحزب والصدام القائم بين المكتب السياسي و نواب الحزب، حيث أن قائمة الموقعين تضم محسوبين على المكتب السياسي الحالي و على المعارضة. غير أن أعضاء في المجلس أكدوا أن رئيس المجموعة البرلمانية محمي بموجب القوانين الداخلية للبرلمان و القانون الأساسي للحزب، و اعتبار أن صلاحيات التعيين و الإقالة تعد حكرا على القيادة السياسية للحزب.
و عين زحالي على رأس المجموعة البرلمانية لجبهة التحرير الوطني بمجلس الأمة بقرار من الأمين العام السابق عبد العزيز بلخادم، قبل شهر من سقوطه من منصبه. وقوبل تعيينه ببعض الامتعاض، بحجة توليه مهام عديدة في المكتب السياسي و منظمة أبناء الشهداء ، ولجان مساندة في ولاية تيبازة التي يمثلها. و أدى غياب قيادة منتخبة على رأس الحزب إلى زيادة حدة الخلافات الداخلية بين برلمانيي جبهة التحرير الوطني، وخصوصا على مستوى المجلس الشعبي الوطني ، حيث تمرد قطاع من النواب على قرار منسق الحزب، و رفضوا قائمة مقترحاته للهياكل، مما أدى إلى تأجيل تنصيب الهياكل إلى الدورة المقبلة للبرلمان.
و يعترف برلمانيون بأن طغيان الأنانيات و الصراع على الكراسي يزيد من نفور المواطنين من النواب الذين اختصر قطاع منهم بحسبهم المهمة البرلمانية في منافع و ريوع ومهمات للخارج و استغلال المنصب لأغراض شخصية على حساب قضايا الوطن و انشغالات الناخبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.