وزير الاتصال يعزي عائلة الفقيدة الصحفية وفاء مفتاح رزقي    لوحايدية: منع دخول شحنة القمح الفرنسي الفاسد مهما كانت نتائج التحاليل    بن دودة: حماية التراث الثقافي من خلال تكوين الإطارات الأمنية    حرب كلامية بين هواري الدوفان وبن شنات تنتهي بالعناق!    هذا هو ثمن خاتم خطوبة رياض محرز وتايلور وارد    إرتفاع قياسي لدرجات الحرارة على هذه الولايات..    المستقلون يلتفون حول برنامج تبون ويدعون لتكوين تحالف    رضا تير: "بإمكان الجزائر الولوج إلى السوق الإفريقية ب 1 مليار دولار"    محكمة قسنطينة: حبس مؤقت ل 4 أشخاص عن جناية الإنضمام إلى جماعة إرهابية    طاقة: ارتفاع ب5ر12 مليون طن من استهلاك الوقود في 2020    8 ضحايا إثر حادث انقلاب سيارة في المغير    الجيش الصحراوي يستهدف ثمانية مواقع لقوات الاحتلال المغربية    رئيس الفلبين يخاطب شعبه الذي يرفض اللقاح : ""إذا أنت لا تريد التطعيم، سأحتجزك وأقوم بتطعيمك بلقاح الخنازير.. أنتم آفات"    الطريقة الشيخية العالمية..نرفض التصريحات المسيئة للأمير عبد القادر    استراتيجية الأمن والاقتصاد والديمقراطية    قبول 233 ملفا إضافيا لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    إطلاق البوابة الرقمية «استثماري» المخصصة لحاملي المشاريع الاقتصادية    صعقة كهربائية تودي بحياة عاملين فوق رصيف قطار بالعاصمة    680 شخصية عالمية تدعو جو بايدن لإنهاء القمع الصهيوني ضد الفلسطينيين    رئيس الجمهورية يهنئ غوتيريش بإعادة انتخابه على رأس الأمم المتحدة    "الشياطين الحمر" يتأهلون في الصدارة وفنلندا تنتظر    رئيس الجمهورية يهنئ الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة إعادة إنتخابه    عبد المجيد تبون يعزي الرئيس الزمبي في وفاة الدكتور كنيث كواندا    أمريكا تمدد إغلاق الحدود مع كندا والمكسيك إلى غاية 21 جويلية القادم    برنامج موسيقي منوّع في المهرجان الأوروبي 21    10 وفيات .. 366 إصابة جديدة وشفاء 251 مريض    حجز أكثر من 5 كلغ من الكيف المعالج    دعوة لإبراز دور الاوروبيين الداعمين للقضية الجزائرية    اكتشاف 225 حالة خلال شهر جوان    ثلاثة أسباب رئيسة لاشتعال النار في الحقول والغابات    مراجعة الإطار القانوني للاستثمار والعقار الصناعي ورقمنة القطاع    إلغاء 150 عقد وتوجيه 400 إعذار    وزير فلسطيني يحذر من تهويد القدس    ماذا فعلت بنا وسائل التواصل؟    كتابان جامعان عن "..قلب اليتامى" و"نبع الفردوس"    الرئيس الإيراني الجديد يمد يده للسعودية    تعزيز العلاقات الاقتصادية وفق مبدأ رابح - رابح    إغلاق الشاطئ الاصطناعي للموسم الثاني    رئيس "الفاف" يلتقي رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم    تأهل 40 جزائريا في حصيلة مؤقتة    وفاق سطيف يعزز صدارته    « حققنا الأهم في انتظار التأكيد أمام « السياربي»    «لم نسرق الفوز من العميد ولن نفرط في «البوديوم»    عمراني أمام فرصة إعادة شحن البطاريات    غياب 1200 مترشح و 9 محاولات غش بالشلف    وجه آخر لإبداعات خدة    15حادث سقوط خلال 48 ساعة    المصالح البيطرية تحذر من استهلاك حليب غير معالج    التلاميذ يشتكون صعوبة وطول مواضيع الرياضيات    40 إصابة مؤكدة و12 في الإنعاش من بينهم 3 في خطر    احتاطوا تأمنوا.. !    مديرة المعهد الايطالي بالجزائر: "نحن سعيدون جدا بالمشاركة بمهرجان الاتحاد الأوروبي في الجزائر"    وزارة الثقافة تنظم دورة تكوينية لحماية التراث الثقافي    اليوم أول أيام فصل الصيف    مواهب روحية    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللهفة والمضاربة تلهبان أسعار الخضر و اللحوم عشية رمضان
نشر في النصر يوم 09 - 07 - 2013

الدجاج ب 400 دينار والطماطم ب 80 دينارا للكيلو في قسنطينة
تضاعفت عشية شهر رمضان أسعار بعض المواد الاستهلاكية بولاية قسنطينة، حيث بلغ سعر الكيلو من الدجاج 400 دينار و نفذت اللحوم الحمراء في العديد من القصابات، بينما التهبت أثمان الخضر و الفواكه. و اكتظت نهار أمس أسواق ولاية قسنطينة بعشرات المواطنين، الذين تفاجأوا بارتفاع جنوني في العديد من المواد الغذائية، حيث أظهرت جولة قمنا بها في سوق "بومزو" الشعبي وسط المدينة، تضاعف سعر الكيلوغرام من الخسّ الذي فاق مائة دينار إلى جانب الباذنجان و الفلفل الحلو، في حين وصل ثمن الكيلو من الطماطم إلى 80 دينارا بينما ظلت البطاطا و البصل في المتناول بحيث لم يتعدى سعرها 40 دينارا، كما لوحظ ارتفاع سعر فاكهة الموز التي وصلت في سوقي بومزو و الرتاج إلى 140 دينارا، و فاق ثمن الكيلو من التين 160 دينارا، أما الخوخ فقد عُرض أمس في سوق بومزو بمائة دينار و وصل التمر إلى 340 دينارا، كما لوحظ أن الفراولة لم تتعدى مائة دينار ما جعلها في متناول الطبقات المتوسطة.
و كالعادة التهبت أسعار اللحوم بأنواعها عشية شهر رمضان، حيث بيعت اللحوم الحمراء في حي السويقة بألف دينار للكيلو و فاق ثمنها 1200 دينار في سوقي بومزو بوسط المدينة و الرتاج بالمدينة الجديدة علي منجلي، أما اللحم المستورد من البرازيل فقد عُرض ب 1100 دينار للكيلو، كما لاحظنا أن لحم الخروف نفذ لدى العديد من القصابين الذين أرجعوا ذلك إلى غلاء سعره لدى تجار الجملة ،بينما تحدث آخرون عن انتهاء كمياتهم المعروضة أول أمس، يأتي ذلك في وقت اضطر عشرات المواطنين للبحث عن لحوم بأسعار معقولة في مناطق أخرى مثل عين سمارة و ضواحي الولاية.
و فيما يخص اللحوم البيضاء شهدت هذه الأخيرة أيضا ارتفاعا جنونيا حيث ارتفع سعر الدجاج في ظرف يوم من 340 دينار إلى 380 دينار و 400 دج ، كما بيعت شرائح الديك الرومي ب 570 دينار، و هو ارتفاع لم يجد له المواطنون تفسيرا خصوصا و أن الوزارة الوصية كانت قد وعدت بطرح كميات من الدجاج المجمد في فترات الندرة، بينما يؤكد أصحاب المهنة أن سبب ذلك هو سيطرة المربين الشرعيين على السوق و رفع الوسطاء من هامش الفائدة ،حيث يُباع الكيلو من الدجاج حيا ب 250 دينار.
جيوب الموطنين تلتهب و توقع انهيار الأسعار بعد أسبوع
و قد رصدت «النصر» آراء بعض المتسوقين في سوق بومزو الشعبي، و الذي تمكنا من دخوله بصعوبة بسبب الاكتظاظ الذي عرفه صباح أمس، حيث أبدى العديد ممن تحدثنا إليهم استياءهم للارتفاع المسجل في الأسعار، حيث ذكرت ربة بيت أنها اضطرت لعدم شراء اي شيء لليوم الثاني على التوالي بسبب التهاب أثمان المواد الاستهلاكية، و قالت أنها تعوّل على انهيارها في الأيام المقبلة للتمكن من شراء و ولو شريحة لحم، في وقت أكد رجل أنه صرف قرابة 4 آلاف دينار فقط من أجل اقتناء اللحوم بأسعار باهظة من أجل إعداد الأطباق الرئيسية، و هو ما سيضطره للإنقاص من المصروف الخاص باقتناء باقي المواد مثل الخضر و الفواكه، كما أبدى العديد من المواطنين استغرابهم لعدم فرض الجهات المعنية رقابة مشددة على سوق المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان، خصوصا، حسبهم، و أن التهاب الأسعار يتكرر كل موسم.
و توقع بعض التجار الذين تحدثنا إليهم بسوق بومزو حدوث انهيار في الأسعار بعد ثلاثة أيام أو أسبوع من حلول الشهر الفضيل، و ذلك بسبب ارتقاب تسجيل وفرة في الأيام المقبلة مقابل انخفاض الطلب، مثلما حدث في الأعوام الماضية التي عادة ما تعرف إقبالا و لهفة كبيرة على المواد الاستهلاكية، ما يتسبب في حدوث ندرة تؤدي بشكل آلي إلى ارتفاع الأسعار يزيده حدة ممارسات المضاربين واستغلال بعض الوسطاء الوضع للرفع من هامش الربح على حساب جيب المواطن البسيط، الذي يجد نفسه محروما من أبسط الضروريات في شهر يفترض أن يكون شهر الرحمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.