"اليويفا" يُخطط لاستبعاد ريال مدريد من نصف نهائي دوري الأبطال    دقيوس ومقيوس: "السيناريو كتبناه منذ سنتين بمحض إرادتنا بدون ضغوطات.. حنا فنانين ماشي سياسيين"    سولكينغ أضاف لمسحة سحرية في جينيريك مليونير.. وممكن يكون موسم ثاني    خنشلة: مصالح الأمن تطيح بشخص يستهدف سرقة المنازل خلال الفترات الليلية    إصابة الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي بفيروس كورونا    بن ڨرينة: "عار على وزير التربية أن ينعت المدارس القرآنية والزوايا بأنهم سبب للتسرب المدرسي"    أهلي بنغازي يهزم إنييمبا ويُقدم هدية ثمينة لوفاق سطيف    وفاة المفكر الإسلامي الهندي وحيد الدين خان    بطلا دقيوس ومقيوس: نعدكم بمفاجئة كبيرة الموسم القادم    التعديل في مواقيت الحجر الجزئي ليصل إلى الساعة منتصف الليل    الوادي: وفاة سيدة واصابة سبعة أشخاص في حادث مرور    لليوم ال162 على التوالي..مدفعية "البوليزاريو" تستمر في قصف قوات الإحتلال المغربي    صب المخلفات المالية العالقة في حسابات الأساتذة والموظفين ابتداء من الأسبوع القادم بالجلفة    وزارة الداخلية تصدر بيانا لايقاف نشاط حزب الاتحاد برئاسة زبيدة عسول    رزيق: نسعى لرفع حجم المبلادلات التجارية مع قطر    صديقة الثورة الجزائرية اني ستاينر تودع الحياة    وزير التربية: الإعتماد على مسابقة التوظيف في إطار الشفافية والنزاهة    حمداني: هناك أشخاص يقفون وراء المضاربة في أسعار الخضر والفواكه    3 سنوات حبس نافذ في حق الباحث جاب الخير سعيد بتهمة الاستهزاء بالمعلوم من الدين والإساءة لرسول الله    حجز 983 كلغ من اللحوم "البيضاء" و101 كلغ "حمراء" فاسدة    حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء في هولندا    نحو إنشاء الديوان الوطني للعقار الصناعي    تراجع أسعار النفط    برشلونة يتشبث بقرار الاستمرار في السوبر ليغ    معهد باستور يسجل 166 إصابة جديدة بكورونا المتحورة في الجزائر    مهياوي: الجزائر لم تسجل أي حالة وفاة بسبب لقاح كورونا    تعرف على توزيع الإصابات الجديدة بسلالات كورونا المتحورة حسب الولايات    "بيونتيك": الجرعة الثالثة ضرورية للمناعة والتطعيم سنوياً    الممثل محمد الطاهر الزاوي للنصر: الدراما الجزائرية تعيش نقلة نوعية بفضل الأعمال المشتركة    المجاهدة الراحلة أني شتاينر.. مناضلة من أجل القضية الوطنية    ضرورة ترشيد الاستهلاك والابتعاد عن الإسراف في رمضان    لا يتوقف عن الإشادة بكفاءتهم وذكر محاسنهم: بلماضي متمسك بنفس فريق العمل ويريد"عزل" المنتخب    استقدام مدرب أول مهام المدير الرياضي الجديد: عرامة يعود لشباب قسنطينة وحمدي يوضح أسباب الرحيل    مسار السلام في الصحراء الغربية لم يحقق أهدافه بسبب حلفاء المغرب    إيداع ملفات الترشح لتشريعيات 12 جوان: رئيس الجمهورية يوقع أمرا يقضي بتمديد الآجال ب 5 أيام    سكيكدة: حقائب مساعدة على التنفس لفائدة المؤسسات الاستشفائية    سوناطراك تُنصب براهمية رئيسا جديدا لمجلس إدارة مولودية الجزائر    بوقدوم:إن دور سفراء الدول الصديقة مهم في الترويج للثقافة الجزائرية ببلادهم.    بن دودة تستقبل سفير الإتحاد الأوروبي بالجزائر للتطرق حول البرامج الثقافية المستقبلية    زيتوني: تجهيز السكنات المبرمج تسليمها خلال السداسي الثاني.. وتسريع إجراءات بيع المحلات    جلسة علنية عامّة بمجلس الأمّة للرّد عن الأسئلة الشفوية    دعم الشباب الراغبين في العمل كمُؤثرين لإنشاء مؤسسات مصغرة    بلعريبي: برنامج كبير لتوزيع السكنات مباشرة بعد شهر رمضان    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    رئيس الجمهورية يوقع أمرا بتمديد آجال إيداع الترشيحات للانتخابات التشريعية بخمسة أيام    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    هل هي بداية إنصاف المواطنين السود في الولايات المتحدة؟    بطون الطوى    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرابطة المحترفة الأولى
نشر في النصر يوم 28 - 09 - 2013

السنافر يتنازلون عن الريادة للكناري والسلاحف يتسلمون الفانوس الأحمر
أكدت، أمس، مولودية العلمة بأنها الشبح الأسود للنادي الرياضي القسنطيني، والدليل فرضها التعادل عليه في عقر داره، وأمام عشرات الآلاف من الأنصار الذين غادروا الملعب يجرون أذيال الخيبة، بعد أن أزاحت البابية فريقهم المفضل من كرسي الريادة بعد جولة واحدة فقط من الانفراد به، مقدمة بذلك خدمة كبيرة لكناري جرجرة الذي انفرد بدوره بالريادة، في أعقاب فوزه بالديربي القبائلي رقم 27، معمقا بالمناسبة جراح الجارة البجاوية.
مفاجأة الجولة كانت من صنع الصاعد الجديد أمل الأربعاء، والذي زلزل ملعب 8 ماي بسطيف، أين أطاح بالوفاق المحلي بفضل هدف حروش اليتيم، ما أغضب الأنصار الذين لم يفهموا تذبذب نتائج فريقهم، خاصة بعد الخماسية التي فاز بها على الشبيبة البجاوية، لتكون أول خرجة للمدرب الجديد الفرنسي لانغ غير موفقة.من جهته يبقى أهلي البرج ملك التعادلات بلا منازع، حيث سجل تعادله الخامس، والذي فرض عليه من قبل شباب بلوزداد الذي أكد في المقابل استفاقته، بعد فوزه في الجولة الفارطة على شبيبة القبائل.
قبلها كان اتحاد الجزائر قد وفق في العودة بنقطة ثمينة من بشار، بعد صموده في وجه شبيبة الساورة التي لم تتمكن من الاهتداء إلى الشباك، بفضل تألق الحارس زماموش الذي استحق لقب رجل المباراة، وكذلك الشأن بالنسبة للمولودية العاصمية، والتي فشلت في الوصول إلى شباك الشلفاوة.أما على مستوى المؤخرة، فقد سجلت هذه الجولة انقلابا حقيقيا، وذلك في أعقاب انتفاضة حامل الفانوس الأحمر السابق نادي مولودية بجاية، والذي سجل أول فوز له في بطولة الرابطة الأولى التي ألتحق بها هذا الموسم، في مباراة مقدمة عن الجولة السادسة لعبت أول أمس، وذلك على حساب مرافقه في رحلة الصعود التاريخي شباب عين فكرون، والذي تسلم بذلك الفانوس، في أعقاب تسجيل الاتحاد الحراشي لأول فوز له هو كذلك، وهي النتيجة التي مكنته من الارتقاء إلى المركز 13 شراكة مع الموب، مقابل تراجع شبيبة بجاية إلى المرتبة ما قبل الأخيرة، بعد تسجيلها لثالث هزيمة له، وذلك على يد الجار كناري جرجرة، الذي حسم نتيجة الديربي 27 لصالحه، ولو بأضعف نتيجة (1/0)، هدف حمل توقيع الإفريقي إيبوسي، الذي عقق جرح البجاوية، الذين فقدوا مدربهم نور الدين سعدي، وبعده الرئيس بوعلام طياب، والذي أعقبه المدير العام رشيد رجراج، الأخير الذي أكد انسحابه مباشرة بعد نهاية مباراة تيزي وزو. حميد بن مرابط
النتائج الفنية
مولودية بجاية --- شباب عين فكرون....................................... (1 /0)
اتحاد الحراش --- مولودية وهران ................................................(2 /0)
شبيبة القبائل --- شبيبة بجاية ..................................................(1 /0)
شبيبة الساورة --- اتحاد الجزائر.................................................. (0/0)
أهلي البرج --- شباب بلوزداد .................................................... (1/1)
مولودية الجزائر --- جمعية الشلف ..............................................(0/0)
وفاق سطيف --- أمل الأربعاء ...................................................(0 /1)
شباب قسنطينة --- مولودية العلمة ..........................................(0/0)
شباب قسنطينة 0 – مولودة العلمة 0
العلمة تزيح السنافر من الريادة
ضيع عشية أمس شباب قسنطينة الريادة لصالح شبيبة القبائل، وهذا حينما اكتفى أشبال المدرب دييغو غارزيتو بنقطة التعادل في مباراتهم أمام مولودية العلمة، ولم يتمكن السنافر من طرد نحس البابية الذي لاحقهم في السنوات الأخيرة، وبذلك ضيعوا على أنفسهم فرصة التواجد لثاني جولة على التوالي في المرتبة الأولى.
لم يدخل أشبال المدرب دييغو غارزيتو كما ينبغي في أطوار المواجهة بسبب ضغط الريادة من جهة وتكتل لاعبي العلمة في الخلف من جهة أخرى، حيث وجد رفاق المهاجم سمير حنايني صعوبات كبيرة في اختراق دفاع البابية الصلب بقيادة المدافع برشيش، وهو الأمر الذي جعل لاعبي السنافر يحاولون نقل الخطر لمنطقة المنافس عن طريق عمليات فردية لم تكن منظمة بالمرة كتلك التي قام بها المهاجم حمزة بولمدايس في د18، أين سدد كرة قوية من على بعد 18 مترا، ولكن كرته كانت دون عنوان، ليضيع بعدها كل من حنايني وبولحية على التوالي، حيث ارتطمت كرة الأول بالعارضة الأفقية فيما مرت تسديدة بولحية ببضع سنتمترات فقط على مرمى أوسرير.
وبدا تأثر الفريق القسنطيني واضحا بالخروج الاضطراري للمدافع الأيسر عمار بلخضر، خصوصا وأن هذا الأمر قد أجبر غارزيتو على إجراء تغييرات تكتيكية على الخطة التي لعب بها، وهو ما حاولت العناصر العلمية استغلاله معتمدة على الهجمات السريعة المرتدة عن طريق كل من حميتي وبن عاشور اللذين أسال العرق البارد للمحليين في عدة مناسبات، الأمر الذي جعل غارزيتو يطلب من مهاجميه الاحتياطيين النهوض للقيام بالعمليات الإحمائية في إشارة إلى عدم رضاه بمردود لاعبيه، خصوصا عناصر القاطرة الأمامية لتنتهي المواجهة بنتيجة التعادل السلبي الذي جعل المدير الرياضي للشباب محمد بوالحبيب يتجه على جناح السرعة إلى غرف الملابس من أجل الحديث مع لاعبيه في محاولة إلى تحفيزهم وتحسيسهم بأهمية النقاط الثلاث.
و عرفت بداية المرحلة الثانية تحسنا كبيرا في أداء لاعبي الشباب، حيث كانوا أكثر إرادة وقوة، خصوصا وأنهم كانوا يبحثون عن حصد النقاط الثلاث التي تبقيهم في الريادة بشكل منفرد، فرغم التغيير الإضطراري الثاني بخروج اللاعب بلال بهلول متأثرا بالإصابة، إلا أن لاعبي السنافر ظلوا مسيطرين على المواجهة بالطول والعرض وهددوا مرمى أوسرير في عدة مناسبات، ولكن التسرع من جهة وقلة التركيز من جهة أخرى حالا دون الوصول إلى شباك المنافس.
ولم يكن للاستنجاد بخدمات اللاعب المخضرم ياسين بزاز أي فائدة، حيث واصل الشباب سيطرتهم العقيمة و تفنن مرة أخرى الخط الأمامي في تضييع عدة فرص، ما جعل الزوار الصامدين يتمكنون من العودة بنتيجة التعادل إلى الديار، وهي النتيجة التي مكنتهم من الحفاظ على سجلهم خال من الخسائر خارج الديار، في الوقت الذي جعل هذا التعادل الشباب يخسر ريادة الترتيب العام لصالح فريق شبيبة القبائل الذي تمكن من الصعود للمرتبة الأولى بعد حسمه لداربي القبائل أمام شبيبة بجاية. بورصاص. ر
أصداء من اللقاء
السنافر يعزون أنصار سوسطارة بطريقتهم الخاصة
كان عشاق ومحبو النادي الرياضي القسنطيني في الموعد أمس وقدموا تعازيهم الخالصة لأنصار سوسطارة على إثر فقدانهم لمناصرين لهما خلال الداربي العاصمي الأخير بطريقتهم الخاصة، حيث رفعوا راية سوداء عملاقة عند دخول اللاعبين كتبوا عليها بأن السنافر يترحمون على روح الفقيدين اللذين وافتهما المنية بعد سقوطهما من المدرج العلوي لملعب 5 جويلية، وهو الأمر الذي جعل كل الملعب يقف وقفة رجل واحد ويصفق على تلك اللقطة.
بالمقابل أعلن الحكم بنوزة عن دقيقة صمت ترحما على روحي الفقيدين.
ورغم الأجواء الخرافية التي سبقت انطلاق المواجهة التي حضرها أزيد من 30 ألف سنفور، خصوصا وأن أنصار الشباب كانوا يحتفلون مع لاعبيه بتواجدهم في ريادة الترتيب العام بعد مرور خمس جولات من البطولة، إلا أن السنافر قاموا باحترام دقيقة الصمت احترما تاما، حيث لم نستمع أي حركة عند صافرة بنوزة.
بلخضر وبهلول يصابان ويغادران الملعب
تعرض المدافع الأيسر لشباب قسنطينة عمار بلخضر إلى إصابة عضلية في بداية المباراة الأمر الذي اضطره للخروج على النقالة في د18، خصوصا وأنه لم يستطع التحرك من شدة الآلام التي كان يشعر بها، ما يعني أن إصابته مقلقة بعض الشيء، لا سيما وأنه قد يضطر إلى تضييع مباراة الجولة القادمة أمام إتحاد العاصمة التي تعتبر جد حاسمة من أجل تحديد هوية الفرق المتنافسة على المراتب الأولى.
وكان اللاعب بهلول قد تعرض هو الآخر للإصابة في د48، ما دفع المدرب غارزيتو لاشراك المخضرم ياسين بزاز، لا سيما وأن بهلول لم يستطع إكمال المواجهة بالنظر إلى شدة الآلام التي كان يعاني منها، حيث ترك مكانه هو الآخر وبذلك أصبح منصب الظهير الأيسر شاغرا مرة أخرى، لا سيما وأن عرفه خروج عمار بلخضر من قبل.
سرار حاضر بحملاوي
سجل الرئيس الأسبق لوفاق سطيف عبد الحكيم سرار حضوره عشية أمس بمدرجات ملعب الشهيد حملاوي ، حيث جلس في المنصة الشرفية إلى جانب مسؤولي الشباب والذين يتقدمهم المدير الرياضي محمد بوالحبيب، ولقد حظي سرار باستقبال مميز من قبل السنافر.
حديوش وبزاز يصابان خلال رشق بالحجارة
تعرض لاعبا السنافر عبد النور حديوش وياسين بزاز لاصابتين على مستوى الراس بعد تعرضهما للرشق بالحجارة في نهاية المباراة، حيث أصيب حديوش على مستوى الرأس عند نهاية المواجهة عندما كان يهم بمغادرة أرضية الميدان، بعد تعرضه لرشق بالحجارة من قبل أحد الأنصار المتهورين الذين كانوا يستهدفون حارس البابية نسيم أوسرير الذي يتهمونه بالقيام بلقطة غير رياضية اتجاههم، وهو الأمر الذي استوجب تدخل الطاقم الطبي للفريق، حيث حاول تقديم الإسعافات الأولية له، وحسب الفحوصات الأولية فالاصابة ليست خطيرة. ولاحظت النصر إصابة بزاز أيضا على مستوى الرأس حيث تلقى الاسعافات الأول وغادر الملعب مربوط الرأس.
وفاق سطيف (0) أمل الأربعاء (1)
الأربعاء تصطاد النسر في عشه
ملعب 8ماي 45- ، طقس غائم - أرضية جيدة - جمهور متوسط- تنظيم جيد- تحكيم للثلاثي: صحراوي- عياد، هلال. الحكم الرابع: أوكيل.الإنذارت: بلعميري- فلاح – بلعيد – زدام- مكلوش- حروش (الأمل)قراوي – بلعميري( الوفاق)
الأهداف: حروش(د50)
وفاق سطيف: غول- زيتي- بوكرية- دمو- ملولي- قراوي- زرارة( فراحي)- بلعميري( أمقران)- العقبي- قورمي- طواهري( العمري).المدرب: خير الدين ماضوي.
أمل الأربعاء: فلاح- نمديل- بلعيد- شرفاوي- زدام- ماشينقاما- عباس- قميري- رايت- حروش- مكلوش.
المدرب: شريف الوزاني.
ألحق أمس الصاعد الجديد أمل الأربعاء أول هزيمة بوفاق سطيف على أرضية ملعبه في لقاء كانت فيه إرادة الزوار أقوى من المحليين الذين لم يجدوا ضالتهم، في غياب العديد من العناصر الأساسية ،وهو ما أثر على مردودهم .
وقد تجلى ذلك خلال المرحلة الأولى حيث وجد لاعبو الوفاق صعوبات أمام أمل الأربعاء الذي أغلق كل المنافذ المؤدية إلى منطقة الحارس فلاح ، حيث لم نسجل خلالها أية محاولة هجومية جادة، بإستثناء محاولة زرارة ( د17) من كرة ثابتة و رأسية من قورمي بين أحضان الحارس فلاح، وكذا محاولة زيتي ( د30) من كرة ثابتة أخرى تصدى لها الحارس الزائر بصعوبة، لتظل الأمور على نفس المنوال إلى غاية نهاية هذه المرحلة.
مطلع المرحلة الثانية عرفت إفتتاح الزوار لمجال التهديف عن طريق حروش (د50)، أمام دهشة الأنصار الذين لم يتعرفوا على فريقهم الذي كان بعيدا عن مستواه أمام منافس كان منظما بشكل جيد في الدفاع ومتمركز بطريقة جيدة في وسط الميدان، ما خلق العديد من الصعوبات للمحليين الذين لم يجدوا ضالتهم، رغم الضغط الكبير الذي فرضه أشبال المدرب شريف الوزاني.
حيث انتعش اللعب من قبل الزوار الذين خرجوا من منطقتهم، وقاموا بسلسلة من الهجومات الخطيرة، تمكن على إثرها حروش من فتح باب التسجيل ( د50) بقذقة قوية لم يحرك لها الحارس غول ساكنا، وهو الهدف الذي أثر على معنويات المحليين الذين سقطوا في فخ التسرع، أمام صلابة الزوار الذين دافعوا عن مكسبهم إلى غاية صافرة النهاية. صالح بولعراوي
أهلي البرج (1) شباب بلوزداد (1)
الجراد لا يحسن سوى التعادل
ملعب 20أوت- طقس حار- أرضية صالحة- جمهور متوسط - تحكيم للثلاثي: سعيدي- بشيران و رزقان - الحكم الرابع: بشير.
الطرد: خوذي( الشباب)
الإنذارات: خوذي( الشباب)
الأهداف: بن دحمان( د21) للأهلي
حنيفي( د68) للشباب
أهلي البرج: طوال - معمري - منصور- حمدادو- علي قشي- سعدي( مصراتي)- بن دحمان -عمور( حميش)- طيايبة- يايا كريم - بناي( مصفار) .
المدرب: رشيد بلحوت
شباب بلوزداد: واضح - نايلي- خليلي- خوذي- بوقجان- مكحوت - ظهار( خرباش) - حجاج - عمار عمور - بورقبة( ربيح) - حنيفي.
المدرب: غاموندي.
كرس أمس شباب بلوزداد عقدة الأهلي على أرضية ملعبه، بعد أن فرض عليه التعادل مرة أخرى، وهو ما أثار حفيظة الأنصار الذين خرجوا غاضبين على فريقهم الذي عجز في تحقيق الفوز.
تميزت مجريات الشوط الأول بسيطرة المحليين الذين دخلوه بقوة في محاولة للوصول مبكرا إلى شباك الحارس واضح، وجاء أول إنذار عن طريق التشادي يايا كريم ( د3) غير أن المدافع خليلي أخرج كرته من على خط مرماه، فيما جاء رد الزوار سريعا عن طريق ظهار( د12) الذي ضيع هدفا محققا بسبب أنانيته، بعد أن راوغ الحارس طوال قبل ان يلحقه بن دحمان ويفشل محاولته، هذا الأخير تمكن من إفتتاح مجال التهديف(د21) بمخالفة من على بعد 20م ،اهتز لها الأنصار سيما وأنه الهدف الأول الذي يسجله الأهلي على أرضية ملعبه منذ إنطلاق الموسم فيما أنقد الحارس المحلي فريقه من هدف التعديل بعد أن تصدى على مرتين لقذفة عمار عمور(د26)، في حين تصدى من جهته حارس بلوزداد لقذفة على قشي( د44)، تجدر الإشارة إلى حكم اللقاء سعيدي أكمل ربع ساعة الأخير بصعوبة كبيرة بعد أن تعرض لإصابة، جعلته يتابع ما تبقى من مجريات هذا الشوط من وسط الميدان.
الشوط الثاني تميزت إنطلاقته بسيطرة الزوار على مجرياته، وأهدروا خلاله العديد من الفرص السانحة لمعادلة النتيجة خاصة عن طريق بورقبة على مرتين ( د50و 54)، بينما ضيع المحليون عن طريق يايا كريم( د60) فرصة مضاعفة النتيجة، قبل أن يتمكن الزوار من معادلة النتيجة عن طريق( د68)، لنحضر بعدها لضغط مكثف من المحليين غير أن تسرع كل من علي قشي ( د71) و حمدادو( د75) وتألق الحارس واضح أبقى النتيجة على حالها إلى غاية نهاية المباراة عل وقع سخط الأنصار. عبد النور


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.