الرئيس يأمر بمراجعة شروط استيراد السيارات    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    خبراء يدعون إلى مقاربة مجددة لحوكمة السياسة الصناعية    متى تُبعث مئات المشاريع المُجمّدة؟    الجزائر تُجدّد وقوفها مع فلسطين.. ظالمة أو مظلومة..    هذا ترتيب هدافي كأس العرب    أمن المسيلة يوقف 13 شخصا في قضايا مختلفة    الجيش يتدخل لفك المسالك المغلقة بسبب الثلوج    تنظيم التطوع على أسس قانونية ضرورة ملحة    أقسم أن هذا البلد محروس..    المسافرون نحو أمريكاً جواً ملزمون بتقديم تحليل سلبي    عدل: لن نتسامح مع شركات الإنجاز المتحايلة في حال إخلالها ببنود العقد    المالكي : زيارة محمود عباس إلى الجزائر تهدف إلى تنسيق المواقف قبل القمة العربية المقبلة    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    لا تغيير في برنامج توزيع المياه رغم ارتفاع منسوب السدود    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التعريف و الإشادة بمسيرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي    عبْدُ الْمَلِك مُرتاض .. حَبيبُ اللغة العربية    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    توصيات لقبر "أوميكرون"    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"السينما و الربيع العربي"موضوع مهرجان تطوان

الرباط - تقترح الدورة 18 للمهرجان السينمائي المتوسطي بتطوان (شمال المغرب من 24-31 مارس) برنامجا خاصا حول "السينما و الربيع العربي"، حسبما أعلنه منظمو هذه التظاهرة الثقافية التي يشارك فيها 16 دولة من حوض المتوسط.
وبالمناسبة، سيتم عرض افلام وثائقية حول الثورات التي عرفتها كل من تونس و مصر و سوريا حيث ستتخللها نقاشات حول "الربيع العربي" بهذه البلدان مع وقفة تكريمية للفنانين السوريين.
وسيرأس لجنة التحكيم هذه السنة في فئة الأفلام الطويلة المدير الفني الأمريكي بيتر سكارلت رئيس مهرجان ابوظبي و الرئيس السابق بمهرجان سان فرانسيسكو و المدير العام السابق للسنيماتيك الفرنسية.
أما لجنة التحكيم بخصوص الفيلم القصير فيترأسها المخرج المغربي نور الدين لخماري صاحب الفيلم الطويل "كاز نيغرا" (الدار السوداء) حول الدار البيضاء في حين سيترأس مدير مهرجان مدريد الدولي للفيلم الوثائقي انطونيو ديلغادو لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي.
و يشمل المهرجان 12 فيلما طويلا و 15 فيلما قصيرا و 12 فيلما وثائقيا حول "التنوع و الثراء الثقافي و السينماتوغرافي في المتوسط".
كما سيتم خلال هذه التظاهرة تكريم بعض السينمائيين و الممثلين من حوض المتوسط من خلال تنظيم موائد مستديرة و ملتقيات حول "السينما في عهد الرقمنة".
وبالإضافة الى الجائزة الكبرى للمهرجان تتنافس الأفلام المشاركة في هذا المهرجان لنيل الجوائز التالية: الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم و جائزة أحسن أداء رجالي و جائزة احسن أداء نسوي و جائزة الجمهور و جائزة عزالدين مدور لأول إبداع و الذي تم تأسيسها تكريما للمخرج الجزائري الذي وافته المنية سنة 2000.
وكان المخرج الراحل عزالدين مدور قد نال جائزة أول عمل خيالي سنة 1999 لإنتاجه باللغة الأمازيغية "جبل باية". و في الطبعة الأخيرة تحصل كلا من الفيلم الجزائري "الساحة" (2010) لدحمان أوزيد في صنف الفيلم الطويل و "القراقوز" لعبد النور زحزاح في فئة الفيلم القصير على جائزة التحكيم.
وحاز فيلم "الساحة" على تقدير خاص من لجنة التحكيم بينما حصد فيلم "القراقوز" جائزة التحكيم الخاصة للمهرجان الذي منح الجائزة الكبرى للفيلم المغربي المطول "المسجد" للمخرج داود أولاد سايد.
و يهدف المهرجان الدولي للسنيما المتوسط بتيطوان الذي تم تأسيسه سنة 1985 من طرف مجموعة من عشاق السنيما أعضاء بجمعية أصدقاء السنيما بتيطوان إلى ترقية و تأهيل السنيما بدول حوض المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.