الافراج عن نتائج السانكيام اليوم على هذا الموقع    أبو جرة في ذكرى وفاة نحناح : زرع الكثير فحصدنا القليل من زرعه    الإسبان يكشفون سبب رحيل ماندي عن بيتيس    تسجيل درجات حرارة قياسية في الجنوب مع هبوب رياح قوية    الرابطة الأولى لكرة القدم: شباب قسنطينة يفوز بداربي الشرق و أولمبي الشلف يتعثر بميدانه    الجيش الصحراوي يواصل قصفه لمواقع تخندقات قوات الاحتلال المغربي    أوناس لن يعود لنابولي ويتلقى عرضا من هذا النادي الكبير    إتحاد كونفدرالية النقابات الأنغولية يدعو لإنهاء الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية    تفعيل مجلس الإحصاء خطوة ضرورية للتوصل إلى معلومات دقيقة    ارتياح لسهولة مواضيع الفرنسية والعلوم الطبيعية    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين    الجزائر تدعو إلى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    إنهاء مهام والي بشار بسبب التقصير والإخلال المسجلين في أداء مهامه    استقبال 6 شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    برنامج وطني لاستغلال المساحات الزراعية لإنتاج بطاطا آخر الموسم    فرنسا تريد مواجهة الخضر ودياً بالجزائر    فتح صفحة جديدة بين "الفاف" و الاتحاد العربي لكرة القدم    الجزائر تسير قدما نحو الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة    العثور على أب وابنه تاها في منطقة جبلية بالشريعة    إيداع وزير الموارد المائية الأسبق أرزقي براقي الحبس المؤقت    ثعبان يهاجم عائلة بحي الاستقلال    جوائز لمن يتلقى لقاح كورونا في هذه الدول..    إيداع وزير الموارد المائية السابق أرزقي براقي الحبس المؤقت    برنامج استراتيجي لتثمين الجهد العلمي والابتكار    14 قتيلا و401 جريح في أسبوع    قتيلان في اصطدام سيارة بدراجة نارية    المجلس الدستوري استقبل 400 طعن بشأن التشريعيات    10 وفيات.. 379 إصابة جديدة وشفاء 262 مريض    الوادي: أمن قمار يوقف شخص تطاول على الشهيد حمه لخضر    انتفاضة "الزملة التاريخية".. تاريخ الأحرار يُعيد نفسه    شجاعة الثوار التي أذهلت قضاة المحاكم الاستعمارية    فرنسا متورطة في استمرار الاستعمار بإفريقيا    فرنسا تقترح "خطة" لإخراج جميع المرتزقة من ليبيا !    فيروس كورونا .. تسجيل 379 إصابة و10 وفيات في آخر 24 ساعة    انطلاق "البصمة" على أرضية "أرتسي" العالمية    أشكر بوقرة والكوكي وزملائي على مساعدتي    "الخضر" يكتسحون وعمورة ينصّب نفسه نجما    عملان جزائريان في المسابقة الرسمية الدولية    10 حالات إعتداء متبوعة بسرقات    ترقية الشركات المختلطة    نظرة الجزائر ورؤيتها لحلّ النزاعات    موسم آخر.. بعيد عن الأهداف    ندوة علمية حول كتابة البحوث العلمية الأكاديمية    منتجات إبداعية في التجميل والحلويات والألبسة التقليدية    «انتظروني في فيديو كليب لقصيدة «صالح باي» التراثية»    «عمورة خارق للعادة و بلومي فاجأني وأرضية الميدان رائعة»    نجاعة طاقوية..    ضبط 30 كلغ مخدرات ونصف مليار سنتيم    ثلاثة أسباب تكتب لك التوفيق والنجاح في عملك    عائلة الأمير عبد القادر تقاضي آيت حمودة    عاقبة الفساد والطغيان    كيف كان يسبح النبي بدون إذن أو تعقيد؟    طفل يحرج الرئيس أمام ماكرون بخصوص "الصفعة" التي تلقاها !    الفنانة أحلام تستغني عن تاج "الملكة" ل"شريهان"    ملهاق: الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة وقد تصبح خطرة    عدد وفيات كورونا يتخطى عتبة 4 ملايين في العالم    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى دولي حول العلامة عبد الحميد بن باديس

افتتحت مساء يوم الجمعة بوهران أشغال ملتقى دولي حول موضوع "ابن باديس في الثقافة العربية-الإسلامية " وذلك في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015.
وقد أشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، على انطلاق أشغال هذا الملتقى المنظم بقاعة المحاضرات للمسجد الكبير الشيخ عبد الحميد بن باديس بمناسبة افتتاح هذا الصرح الديني.
وفي الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة، أبرز السيد محمد عيسى الدور الذي لعبه الشيخ ابن باديس في جمع مدارس الجزائر من خلال تنقلاته عبر مناطق الوطن .
وقال لقد تمكن من جمع الإخوان الاباضية من خلال الشيخ بيوض والشيخ الطيب العقبي في توجه وتشدده في المنافحة عن العقيدة والجماعة والعربي التبسي في توجهه الثائر وكلمته الفاصلة ومحمد العيد الخليقة ممثل الزوايا والتصوف.
ودعا في ذات السياق الى ان يعطى هذا الملتقى الانطباع الذي علمه الشيح محمد الطاهر بن عاشور استاذ الشيخ عبد الحميد بن باديس الذي رسم الصورة النمطية ان نتطلع اليها وهي "ان ينبغي ان يظهر المسلمون بمظهر اذا نظر اليه غير المسلمين رغبوا ان يكونوا مسلمين".
ومن جهة أخرى، اعتبر محمد عيسى مسجدا الامير عبد القادر بقسنطينة والإمام ابن باديس بوهران "يشكلان رواسي الجزائر وأسس البناء الحضاري الراقي".
وبرمج في اليوم الاول من هذا اللقاء المنظم من قبل وزار الشؤون الدينية والأوقاف و مؤسسة الإمام الشيخ عبد الحميد بن باديس تقديم عدة محاضرات منها "الروافد الفكرية والسياسية المشرقية في الحركة الإصلاحية الجزائرية حركة الشيخ بيوض نموذجا" و "النقد في الخطاب النهضوي عند عبد الحميد بن باديس" و" بوادر حركة الإصلاح في الجزائر مطلع القرن العشرين".
قد تقد تمت متابعة اشغال هذا الملتقي عن طريق الساتل بمدينة قسنطينة التي ستحتضن غدا اليوم الثاني من الأشغال.
للإشارة، يشارك في هذا اللقاء أساتذة من عدة جامعات من الوطن ومن تونس والمغرب والسعودية والأمارات العربية المتحدة وقطر.
الحركة الإصلاحية للشيخ ابن باديس كانت معركة ضد الجهل والاستعمار
أبرز المشاركون في أشغال الملتقى الدولي حول موضوع "ابن باديس في الثقافة العربية-الإسلامية" الذي انطلقت أشغاله يوم الجمعة بوهران أن الحركة الإصلاحية للشيخ ابن باديس كانت معركة ضد الجهل والاستعمار.
وأوضح المتدخلون في الملتقى المنظم في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015 والذي افتتحه وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى ان هذه الحركة الإصلاحية استطاعت ان تحقق"الحصانة الثقافية" للأمة الجزائرية التي كانت تواجه محاولات التشويه والطمس لهويتها من قبل المستعمر.
وفي هذا الإطار، أشار الأستاذ قاسم الشيخ بلحاج من جامعة الجزائر الذي تطرق إلى العلاقة بين حركة الشيخ بيوض وحركة ابن باديس ان كلا الحركتين عملتا على إخراج المتجمع من أسباب التخلف وويلات المستعمر وذلك انطلاقا من البعد الاسلامي.
وأضاف ان منهج الحركتين كان اصلاح المجتمع من خلال التعليم والتربية والوعي من خلال المدارس والمساجد والنوادي والجمعيات وإنشاء الجرائد ودخول المعترك السياسي وإرسال البعثات الى الخارج.
ومن جهتها، أبرزت الدكتورة فاطمة الزهراء قشي من قسنطينة التطور الذي عرفه النقد الاجتماعي داخل حركة الإصلاح وذلك من خلال الأعمال الصحفية.
ولاحظت المتدخلة ان العمل الصحفي للحركة الإصلاحية كان يناقش المسائل السياسية وينتقد الهيئات الاستعمارية ويحث على الوحدة.
كما تابع الحضور عن طريق الساتل محاضرة قدمتها انطلاقا من مدينة قسنطينة الأستاذة أسماء شاوي من سكيكدة تطرقت من خلالها إلى العمل الإصلاحي والنهضوي للشيخ عبد الحميد بن باديس.
وأوضحت ان الشيخ الذي كان يدعو إلى العمل والتضحية في سبيل الجماعة استطاع ان يبني قاعدة صلبة للمجتمع الجزائري على أساس الأخلاق.
للإشارة فقد تم متابعة أشغال هذا اللقاء أيضا بجامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة وذلك عن طريق الساتل.
وستتواصل اشغال اليوم الثاني يوم غد السبت بقسنطينة من خلال تقديم سلسلة من المحاضرات منها "المشروع النهضوي في الجزائر مطلع القرن 20" و" عالمية الفكر وإنسانية الخطاب في منهج عبد الحميد بن باديس" و"ملامح التجديد العقدي عند العلامة بن باديس من خلال كتابه العقائد الإسلامية من القرآن الكريم والأحاديث النبوية" و" مسألة المواطنة في الجزائر على عهد الاستعمار وموقف بن باديس منها".
ويشارك في هذا اللقاء الذي تنظمه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بالتعاون مع مؤسسة الإمام عبد الحميد بن باديس بقسنطينة أساتذة من عدة جامعات من الوطن ومن تونس والمغرب والسعودية والأمارات العربية المتحدة وقطر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.