رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    برمجة 21 رحلة إجلاء إلى غاية 16 أوت    بشار: الأئمة يقدمون وجبة عشاء للأطقم الطبية والمرضى    مجلة الجيش: ضرورة ايجاد حل سلمي لأزمة ليبيا    انطلاق 4 طائرات جزائرية محملة بالمساعدات نحو لبنان    رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    مقاتلات الاحتلال تقصف غزة (فيديو)    ياسين وليد يستمع لإنشغالات حاملي المشاريع المبتكرة وأصحاب الشركات الناشئة    استلام طريق جديد بقسنطينة قريبا    صيد بحري: مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات "قيد الإعداد"    بشار: قتيل وجريح في إنقلاب سيارة ببوعياش        شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    الاتحاد الدولي للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمي ب4%    القصة الكاملة لشحنة نترات الأمونيوم في ميناء بيروت        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن            ميلاد "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح"    نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    عين مورينيو على بن رحمة    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 170.000 متربص سيلتحق بمؤسسات التكوين المهني الأحد المقبل

أعلن وزير التكوين و التعليم المهنيين محمد مباركي اليوم الخميس أن أزيد من 170.000 متربص جديد سجل للالتحاق بالمؤسسات التكوينية تحسبا لدورة فبراير2016 التي ستنطلق الأحد القادم.
وأوضح الوزير في منتدى يومية المجاهد أن عدد المسجلين الجدد للالتحاق بالمؤسسات التكوينية تحسبا للدخول التكويني لدورة فبراير 2016 الذي سيكون يوم الأحد القادم فاق 170.000 متربص في مختلف أنماط التكوين.
وأعلن السيد مباركي أن فترة التسجيلات التي انتهت يوم 20 فبراير الجاري تم تمديدها إلى غاية 6 مارس القادم بغية إعطاء فرصة أخرى للشباب الراغبين في التكوين الالتحاق بمؤسسات القطاع.
ولإنجاح هذا الدخول قال الوزير أنه تم تسخير كل الوسائل التي يتوفر عليها القطاع منها ما يفوق 1.230 مؤسسة تكوينية أضيفت لها 10 مؤسسات جديدة علاوة على 25.000 مكون.
وأشار إلى أنه سيتم تقديم برنامج تكوين خلال هذه الدورة في 282 تخصصا يغطي 22 شعبة مهنية مدرجة في مدونة تخصصات التكوين المهني تتوج بشهادة تكوين وأكثر من 112 تخصصا يتعلق بالتكوينات التأهيلية الأولية قصيرة المدى تتوج بشهادة تأهيل.
وقال الوزير أن القطاع يعمل بالتنسيق مع مختلف المتعاملين الاقتصاديين لتكييف التكوينات مع احتياجاتهم و بذلك تسهيل قابلية تشغيل المتخرجين باندماجهم في عالم الشغل.
وأشار إلى أن القطاع يكون سنويا حوالي 250.000 شاب من بينهم 110.000 سيتخرجون في دورة فبراير مؤكدا أن الشباب المتحصلين على شهادات تكوين يتمكنوا من خوض عالم الشغل في ظرف لا يتجاوز سنة من تخرجهم.
ويتميز هذا الدخول أيضا -يقول السيد مباركي- بتدعيم التكوين في الفروع التي اعتبرتها الحكومة ذات أولوية والمتمثلة في الفلاحة والصناعات الغذائية والصناعة والسياحة.
كما تم تدعيم التخصصات الضرورية للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية والمطلوبة بكثرة من طرف الشباب في نفس الوقت مشيرا في ذلك إلى الطاقات المتجددة (تركيب الألواح الشمسية الضوئية و الحرارية).
كما يركز القطاع سيما على مهن البناء و الأشغال العمومية (مسير أشغال إعادة تأهيل و تجديد البنايات) إلى جانب مهن البيئة والمياه و الفندقة و السياحة و ميكانيك المحركات والآليات.
ولهذا الغرض ذكر الوزير بمراكز الامتياز التي شرع القطاع في إنشائها استجابة للتغيرات والتطورات التكنولوجية الحاصلة حيث تعمل على تكييف عروض التكوين مع الاحتياجات التي تفرضها التحولات الاقتصادية بإدخال طرق وتخصصات جديدة في قطاعات إستراتيجية مثل الآلية والطاقة و خدمات الهاتف و الرقمنة.
ولدى تطرقه إلى المؤسسات التكوينية الخاصة أشار السيد مباركي أن عددها يفوق 530 مؤسسة خاصة معتمدة توفر أزيد من 16.000 منصب تكوين.
وعلى صعيد آخر أشار الوزير إلى إجراءات أخرى للرفع من إمكانيات التكفل ب"الطلب المتزايد" للشباب على التكوين في مستوى تقني سامي حيث تم فتح أكثر من 95 فرعا منتدبا بمراكز التكوين المهني تحت الإشراف البيداغوجي للمعاهد الوطنية المتخصصة المعنية بهذه التخصصات.
وركز السيد مباركي على التكوين عن طريق التمهين حيث اعتبره "أحسن نمط" في التكوين المهني لكونه يسهل الإدماج في عالم الشغل مضيفا أن عدد المسجلين في هذا النمط لا يتجاوز 39 بالمائة و يسعى القطاع إلى رفع هذه النسبة إلى 70 بالمائة في المستقبل.
ومن جهة أخرى أكد أن اللجنة التي تم تنصيبها على مستوى القطاع لمراجعة مسار التعليم المهني الذي "لم يحقق الأهداف المرجوة" ستخرج بجملة من الاقتراحات من بينها إمكانية توفير "تعليم مهني عال" لفائدة الشباب الذين يزاولون تكوينهم في هذا المسار (التعليم المهني).
وقال السيد مباركي أن ملف هذه اللجنة سيتم عرضه قريبا على الحكومة ليتم دراسة الاقتراحات المقبولة من قبل الوزارات المعنية سيما التكوين المهني والتربية الوطنية والتعليم العالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.