عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الحرب على الفساد مستمرّة    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    5 تخصصات تكوينية جديدة    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية - الأفريقية تنطلق الثلاثاء بالرياض

تنطلق بعد غد الثلاثاء بالعاصمة السعودية التحضيرات لانعقاد القمة العربية - الأفريقية الخامسة المقرر العام القادم بالرياض بإعداد مشاريع الوثائق التي ستعرض على القادة العرب والأفارقة, بشأن القضايا العربية الإفريقية, وقضايا التعاون, ومشاريع الشراكة الإستراتيجية.
وفي هذا الإطار يتوجه وفد من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية, برئاسة خالد الهباس, الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية, بعد غد الثلاثاء, إلى السعودية, في زيارة تستغرق يومين, وذلك للتحضير لأعمال للقمة العربية - الإفريقية المقرر عقدها بالرياض.
من المقرر أن يشارك الوفد مع وفد من الاتحاد الإفريقي في اجتماعات تحضيرية تنسيقية بشأن الإعداد والتحضير للقمة وكل ما يتعلق بها مع الجهات المعنية بالمملكة السعودية الدولة المضيفة.
يذكر أن الدورة الرابعة للقمة العربية الإفريقية, كانت قد عقدت في مالابو بغينيا الاستوائية عام 2016 تحت شعار "معا من أجل تنمية مستدامة وتعاون اقتصادي بين أفريقيا والعالم العربي".
للإشارة كانت جامعة الدول العربية أعلنت عن تأجيل اجتماعات الدورة الخامسة للقمة العربية -الأفريقية التي كان مقررا عقدها في الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي إلى العام المقبل.
وجاء في بيان للجامعة في هذا الخصوص أن "السعودية, بوصفها الدولة المضيفة للقمة أفادت كل من الأمانة العامة للجامعة ومفوضية الاتحاد الأفريقي بقرارها تأجيل القمة وعلى أن يتم الاستقرار على موعد جديد لعقدها خلال الربع الأول من عام 2020".
وأوضح المصدر أن "قمة الرياض ستكون الخامسة من نوعها التي تنعقد في سياق الشراكة الإستراتيجية التي تجمع بين الدول العربية والأفريقية, إذ انطلقت هذه المسيرة بانعقاد القمة العربية الأفريقية الأولى بالقاهرة عام 1977, واستضافت مدينة سرت الليبية القمة الثانية عام 2010 , ثم عقدت القمة الثالثة في الكويت عام 2013, وانعقدت القمة الرابعة في مالابو عاصمة غينيا الاستوائية".
--إلتزام بتحقيق شراكة فعالة وتجسيد البعد الاستراتيجي للتعاون العربي-الإفريقي –
ويسعى العرب والأفارقة إلى تحقيق شراكة فعالة وتجسيد بعد استراتيجي لتعاونهما وعليه فان مثل هاته القمم تمثل الفرصة لكلاهما للبحث عن السبل والوسائل الكفيلة لذلك وبما يمكن إفريقيا والعالم العربي من رفع التحديات المشتركة التي يواجهانها.
وخرج "إعلان مالابو" المتوج لإشغال القمة الإفريقية-العربية الرابعة بغينيا الاستوائية , متماشيا مع نظرة الجانبين لتعاونهما وأهدافه. فقد أكد على الالتزام بالعمل على تحقيق شراكة افريقية-عربية فعالة لخدمة أهداف التنمية المستدامة بشكل متكامل ومتوازن, مع الإلتزام بالأهداف والمبادئ المنصوص عليها في القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي وميثاق جامعة الدول العربية.
وصدر عن القمة عدد من الوثائق الأساسية تمثلت في "مشروع مالابو" الذي يضع الخطوط العريضة الكبرى التي تحكم مسار التعاون الثنائي في المرحلة المقبلة لاسيما التعاون السياسي وتنسيق القضايا المشتركة على مستوى القارة والأزمات وموضوع الإرهاب والقضية الفلسطينية ومراقبة الانتخابات وأعباء الديون على إفريقيا وتسوية النزاعات والوقاية من هذه النزاعات وبناء قدرات الدول بعد خروجها من النزاعات ثم التنسيق على المستوى الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.