الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقص التموين بالسميد والفرينة: الديوان المهني للحبوب يقدم تسبيقات للمطاحن

سيقوم الديوان الوطني المهني للحبوب بتسبيق تموين المجمع الوطني للصناعات الغذائية "أغروديف" والمطحنة الخاصة "الظهرة " بولاية عين الدفلى بكمية تغطي أسبوع إضافي من المادة الأولية لامتصاص الطلب الكبير على مادتي السميد والفرينة، حسبما أفاد به لواج المدير العام السيد عبد الرحمان بوشهدة.
وأوضح المدير العام للديوان في تصريح لواج أن هذا التسبيق جاء لامتصاص الطلب الكبير على المادتين، ولتمكين مجمع أغروديف والمطحنة الخاصة بولاية عين الدفلى من تلبية طلب المستهلكين، مع إمكانية منح تسبيقات أخرى حسب وضع السوق.
وأكد أن استفادة المطحنة الخاصة" الظهرة" بولاية عين الدفلى من تسبيقات في التموين بالمادة الأولية، دون غيرها من المطاحن الخاصة ، جاء لتغطية العجز في التموين بسبب عدم وجود مطحنة أو نقطة بيع تابعة لمجمع أغروديف بالولاية المذكورة.
وسيتم استعادة هذه الكميات التي تم تسليمها للمجمع من طرف الديوان عن طريق تخفيض حصص الأشهر التي يرصد فيها استقرار في الطلب أو تراجعه.
وحسب السيد بوشهدة فقد حافظ الديوان على نفس المستوى الشهري من تموين المطاحن بالمادة الأولية من القمح الصلب والقمح اللين البالغ 8 مليون قنطار/الشهر.
وتقدر توقعات تموين المطاحن بالقمح اللين لشهر مارس الجاري ب6 ملايين و300 ألف قنطار، مقابل 5 ملايين و800 ألف قنطار شهر فبراير و5 ملايين و700 ألف قنطار شهر يناير.
وبخصوص مادة القمح الصلب فيتوقع تموين المطاحن بكمية تبلغ 2 مليون و62 ألف قنطار مقابل 1 مليون و800 ألف قنطار في فبراير و1مليون و922 ألف قنطار شهر يناير.
وحسب السيد بوشهدة فإن الديوان يتوفر على كميات معتبرة لتغطية فترة الذروة التي يشهدها الطلب حاليا إلى جانب مخزون استراتيجي معتبر لتغطية احتياجات السنة الجارية.
وحسبه فإن احصائيات الديوان تشير إلى أنه يتم تموين المطاحن بكمية تبلغ 12 كغ/للفرد في الشهر وهو ما يعد كمية أكثر من كافية لتلبية احتياجات المستهلكين بأريحية.
وأكد ذات المسؤول أنه لا يوجد أي إشكال في تموين المطاحن بالمادة الأولية، سواء من خلال المنتوج المحلي المتوفر أو من خلال المادة الأولية المستوردة من القمح اللين.
وكانت قد عرفت الأسواق نقصا في التموين بمادتي دقيق القمح الصلب (السميد) ودقيق القمح اللين (الفرينة) خلال الاسبوعين السابقين بسبب تهافت المواطنين على تخزين هذه المواد بكميات معتبرة تخوفا من تبعات انتشار وباء كوفيد-19.
يذكر أن المدير العام للمجمع الوطني للصناعات الغذائية (اغروديف) السيد عديش كمال، كان قد أكد أنه يضع كمية يومية من مادتي دقيق القمح الصلب (السميد) ودقيق القمح اللين (الفرينة ) تقدر ب 90 ألف قنطار /اليوم و ذلك عبر نقاط البيع، لتغطية الطلب.
وتوزع هذه الكميات من مادتي دقيق القمح الصلب ودقيق القمح اللين عبر 250 نقطة بيع ومخزن متواجدة عبر عدة ولايات من القطر الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.