نزيه برمضان: المجتمع المدني سيكون الحليف الأول لاستقامة مؤسسات الدولة بموجب التعديل الدستوري    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    80 بالمائة من أجهزة الدفع الالكتروني عملية    وزارة السياحة تشارك في الدورة التدريبية العربية حول الأمن السياحي    دعوات لتعزيز ولاية "المينورسو" بآلية مراقبة حقوق الإنسان    عهدة دونالد ترامب الحاسمة!!    الرئيس التركي يكرر دعوته ل "فحص عقلي": الاتحاد الأوروبي يعتبر تصريحات أردوغان ضد ماكرون غير مقبولة    جثمان المجاهد بلقاسم بوزيد يوارى الثرى بمقبرة تارشوين ببلدية تاكسلانت    اتحاد العاصمة يؤكد تسجيل 5 إصابات بكورونا في صفوف الفريق    5 إصابات بفيروس كورونا في صفوف إتحاد العاصمة    أم البواقي.. حجز 1700 وحدة من المفرقعات والألعاب النارية    والدة المغدورة "شيماء" تطالب مجددا بالقصاص في حق قاتل فلذة كبدها    سكيكدة : عملية ترميم واسعة "قريبا" لقصر مريم عزة    56143 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1914 وفيات .. و39095 متعاف    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين لاستكمال الاجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح    الكاف تكشف قائمة الأندية المشاركة في رابطة الأبطال وكأس الكاف    محرز يهاجم الصحافة الفرنسية بهذه "التغريدة"    مجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة رؤية الرئيس الفلسطيني    مجلس شورى اتحاد المغرب العربي : اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا يشكل "مؤشرا مشجعا"    سوق أهراس: إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    قسنطينة: حجز أسلحة بيضاء ومؤثرات عقلية بباب القنطرة    بن قرينة يدعو الى حماية الإسلام و الدفاع عن عرض رسول الله    بن دودة تعلن عن استعادة "ديب" إلى العربية ونقله إلى المسرح    غويني: ترسيم الأمازيغية يكرس الوحدة الوطنية    الكلمة الكاملة للفريق السعيد شنقريحة    المجلس الشعبي الوطني يشارك الاثنين في أشغال المؤتمر الافتراضي حول "الشراكات والتكنولوجيات المزعزة"    وكالة "عدل" تصب أوامر دفع الشطرين الثالث والرابع    قسنطينة : مؤسسة "سيترام" تنظم حملة للكشف عن سرطان الثدي لفائدة موظفيها    بلايلي على أعتاب الدوري القطري !    بن طالب أساسيا ويسقط في "داربي الرور" أمام بوروسيا دورتموند    مرسوم تنفيذي يحدد صلاحيات ومهام الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة    بعجي: مشروع تعديل الدستور يضمن حرية الرأي وممارسة العبادات في إطار القانون    لباطشة: مشروع تعديل الدستور يضمن حماية المال العام والاقتصاد الوطني    غلق مدرسة إبتدائية في تيزي وزو بسبب كورونا    ارتفاع استهلاك مادة "سير غاز" من 300 ألف طن إلى 1 مليون طن خلال 5 سنوات    احتفالات المولد النبوي الشريف: المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا أمنيا    مشروع تعديل الدستور يعطي "أدوات قوية" لحماية حقوق الإنسان (لزهاري)    مدير معهد باستور يؤكد أن الوضعية الوبائية في الجزائر تدعو الى القلق    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 42 مليون والوفيات تقارب مليون ونصف    تزامنا مع حلول مناسبة المولد النبوي… التجار يلهبون أسعار مختلف المنتجات الغذائية    "مويس" يُوجه رسالة ل "بن رحمة"    جراد: مشروع الدستور يسعى لإبعاد الأمة الجزائرية عن الفتنة والعنف    الأردن : "الممارسات الفرنسية تمثل خرقا فاضحا لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته"    وزارة الثقافة تقرر إقامة ندوة وطنية سنوية لمالك بن نبي    كاتب موريتاني يتخلى عن الكتابة بالفرنسية    عطار: لا دفع مسبق على عدادات الكهرباء والغاز    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    إنني بخير وعافية و أواصل عملي عن بعد إلى غاية نهاية الحجر    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يعلن:    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    سواكري تتعافى من كورونا    قارورة على شكل أيسكريم    البليدة تكرّم 24 حافظا للقرآن الكريم    بيرام    أوقفوا هدم المكتبات    تأجيل معرض التشكيلي شافع وزاني    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري

يعرض المتحف الوطني العمومي "باردو" بمقره بالجزائر العاصمة المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري، حسب ما صرح به لواج رئيس مصلحة الاتصال والتنشيط بالمتحف تيجدام خليفة.
وسيعرض "باردو" -الذي افتتح أبوابه مؤخرا للزوار بعد أشهر من الإغلاق نتيجة انتشار فيروس كورونا- الهيكل العظمي لتينهينان ومجوهراتها وأوانيها الخاصة بالطقوس الجنائزية، حيث يعود آخر عرض لهذا المعلم لعام 2006 تاريخ انطلاق أشغال الترميم بالمتحف، يقول خليفة.
إقرأ أيضا: وزيرة الثقافة تشرف على انطلاق حملة تعقيم المتاحف والمواقع الاثرية
وأرجع المتحدث سبب عدم عرض المجموعة المتحفية الجنائزية لتينهينان في المتحف إلى غاية اليوم ل "غياب الوسائل التقنية الملائمة من تقنيات عرض حديثة تناسب هذا المعلم الأثري بالغ الأهمية"، على حد قوله.
ويعود الهيكل العظمي لتينهينان ومجوهراتها إلى القرن الرابع ميلادي، غير أنه لم يتم اكتشاف موقع دفنها إلا في عام 1925 من طرف بعثة فرنسية أمريكية مشتركة في "أباليسا" بالأهقار بولاية تمنراست (أقصى جنوب الجزائر).
وتم العثور بجانب الهيكل الخاص بالملكة على مجموعة نادرة من التحف الثمينة والمجوهرات نقلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمدة 5 سنوات لتعود إلى الجزائر وتعرض بمتحف "باردو" إلى غاية 2006.
واسم "تنهينان" مشتق من لهجة "تماشاق" (لهجة الطوارق الأمازيغ) ومعناه في العربية "ناصبة الخيام" أو "القادمة من بعيد"، وقد قدمت هذه الملكة الأمازيغية -التي عرفت بحكمتها ودهائها- من منطقة "تافيلالت" بالمغرب الحالي لتجد نفسها بمنطقة الأهقار تحكم مملكة مترامية الأطراف.
وكان "باردو" (المتحف الوطني العمومي لما قبل التاريخ والأنثروبولوجيا) قد أعاد افتتاح أبوابه مؤخرا للزوار بعد حوالي ستة أشهر من الإغلاق نتيجة انتشار فيروس كورونا.
واعتمدت إدارة المتحف العديد من الإجراءات الوقائية كتقليص الزيارات من خلال منع وفود الطلبة وتلاميذ المدارس وفرض الارتداء الاجباري للكمامات والقيام بالتهوية الطبيعية للأماكن وكذا التنظيف واستعمال المحلول المطهر وقياس درجات الحرارة عند الدخول بالإضافة إلى الاستعانة بمسّاحات الأحذية والملصقات المذكرة بتدابير الوقاية، وفقا لرئيس مصلحة الاتصال والتنشيط.
غير أن أعداد الزوار حاليا "لا تزال متواضعة" مقارنة بما كانت عليه قبل الإغلاق شهر مارس، يقول خليفة الذي يضيف أن "أغلب الزوار هم من العاصمة".
ويفتتح المتحف أبوابه كل يوم من التاسعة صباحا وإلى غاية الرابعة مساء ما عدا يومي الجمعة والسبت (السبت بسبب إجراءات الحجر الصحي) حيث يبلغ سعر تذكرة الدخول 200 دج للفئة العمرية ما بين 16 و65 سنة في حين أنها مجانية للآخرين، مع تخصيص تخفيضات.
وكانت إدارته قد استغلت فترة الحجر في ترميم بنايات المتحف وتنظيم زيارات افتراضية لمعارضه الدائمة وغير الدائمة وورشات بيداغوجية لصالح الأطفال وهذا عبر صفحة المتحف في الفايسبوك وموقعه الإلكتروني، يقول خليفة.
وتم تشييد "باردو" في أواخر القرن الثامن عشر إبان العهد العثماني ليتم تحويله إلى متحف عام 1930 في الحقبة الاستعمارية الفرنسية وهو يختص في عرض آثار ما قبل التاريخ بالإضافة إلى المقتنيات الإثنوغرافية.
ومن أهم معروضات المتحف -إضافة إلى الهيكل العظمي لتينهينان ومجوهراتها وأوانيها- لقى أثرية من موقع عين لحنش بسطيف (شرق الجزائر) عبارة عن أحجار وعظام يعود تاريخها لمليونين وأربعمائة ألف عام، وهي تعرض بالمتحف منذ 2016.
ويعتبر علماء الآثار موقع عين لحنش "أقدم تواجد بشري بشمال إفريقيا وثاني أقدم تواجد بشري في العالم" بعد موقع "قونا" في إثيوبيا الذي يعود تاريخه إلى "مليونين وستمائة ألف عام".
كما يتميز المتحف بعرضه للفك السفلي للانسان "الأطلسو-موريتاني" المكتشف بموقع تيغنيف بمعسكر (غرب الجزائر)، والذي يعتبر أقدم انسان بشمال إفريقيا لحد الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.