شنقريحة: الشعب الجزائري سيخرج بقوة يوم الفاتح نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور    رئيس الجمهورية: لن نُفلت من نهب المال العام ومارس أعمال الفساد وأضر بمصلحة المواطنين    الاتحادية الجزائرية للإنقاذ والإسعاف ونشاطات الغوص البحري: قبول ملفي المرشحين الاثنين لمنصب الرئاسة    الرئيس تبون يهنئ الأسرة الاعلامية بمناسبة عيدها الوطني    فتح مراكز البريد الكبرى غدا الجمعة تحسبا لصب معاشات المتقاعدين    44.70 % نسبة نجاح المحبوسين المشاركين في شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    كورونا: ألمانيا في خطر وإسبانيا خارج السيطرة    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    الإطاحة بشبكة وطنية لتهريب السيارات    سوناطراك: السيطرة على حريق بفرن القطار الثاني لمركز المعالجة لحقل المرق    عين تموشنت.. إدانة مقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا.. وسنة حبسا نافذا لرئيس بلدية عين الأربعاء الأسبق    قضية انفجار أنبوب الغاز بالبيض : أحكام من سنة واحدة إلى ثلاث سنوات سجنا نافذا في حق 12 متهما    متظاهرون صحراويون يطالبون "المينورسو" بتحمل مسؤولياتها في إطالة أمد النزاع    ذكرى يلبس فيها الإعلام والصحافة الأسود حزنا لرحيله    مخاوف كورونا والاختطاف يخيمان على الدخول المدرسي    مشاهد طريفة مع البراءة في أول دخول مدرسي في زمن كورونا    تيبازة: اختناق طفلين بدخان حريق غابة في دوار بني ورقشن    إبرام اتفاقية شراكة بين سونلغاز وأونساج    علي فضيل ومحبته للعلماء والمثقفين    أوكيدجة يسترجع ذكرى هدف محرز بهذا القميص    انخفاض أسعار النفط اليوم الخميس بسبب ارتفاع المخزونات الأمريكية    جراد مهنئا الأسرة الإعلامية.. الصحافة لها دوري التوعية والنقد    فرنسا تكرم أستاذ التاريخ المقتول بقطع الرأس وماكرون يتوعد الإسلاميين    مناظرة أخيرة بين ترامب وبايدن قبل أيام من الانتخابات    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    عرض اليوم.. عاصمية أصيلة تعدك بحياة رائعة وأوقات ممتعة    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    الحملة الفرنسية ضدّ التيار الإسلامي تستهدف غلق مسجد    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    الأبطال يلتقون    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    تفاؤل أممي بمخرج للأزمة الليبية    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    7 وفيات.. 252 إصابة جديدة وشفاء 136 مريض    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    بصمات رسخها الميدان    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    الشعب الصحراوي نموذجا    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    لا أخشى مواجهة الجزائر    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    انطلاق التربص الثاني اليوم    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكالة الأنباء المغربية تنسب تصريحات كاذبة للأمم المتحدة

قالت وزارة الاعلام الصحراوية أنه بعد طلب توضيحات من الأمم المتحدة حول تصريحات نسبتها وكالة الأنباء المغربية للأمين العام الأممي بخصوص ثغرة الكركرات، كذبت المنظمة الأممية الأقوال المنسوبة لأنطونيو غوتيرس بهذا الشأن.
وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة الصحراوية، وزير الاعلام ، حمادة سلمى، في بيان اليوم الثلاثاء أن " وكالة الأنباء المغربية، المعروفة بنشرها للأخبار المزيفة" نشرت مؤخرا، " خبراً نسبت فيه إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريش، تصريحاً صحفياً عبر نائب الناطق الرسمي باسمه، زعمت فيه زوراً أن الأمين العام قد وجه دعوةً لجبهة البوليساريو بخصوص الثغرة غير القانونية التي أقامها جيش الاحتلال المغربي عبر جدار العار في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية".
وأكد " انه بناء على التوضيحات التي تلقتها جبهة البوليساريو من طرف الامم المتحدة، فان الوزارة تؤكد ان مكتب الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة لم يصدر اي بيان رسمي باسم الامين العام للأمم المتحدة بشان هذا الموضوع عكس ما اوردته وكالة الانباء المغربية".
وكانت وكالة الأنباء المغربية قد نقلت مؤخرا في برقية لها تصريح مفبرك للأمين العام حول نداء وجهه لجبهة البوليساريو يناشدها فيه بإنهاء عرقلة تنقل الأشخاص والبضائع في منطقة الكركرات.
واستنكرت وزارة الاعلام الصحراوية " بشدة هذه المحاولة الجديدة لوسائل الاعلام التابعة لدولة الاحتلال المغربي، لنشر الاكاذيب بخصوص جبهة البوليساريو، و الكفاح الوطني المشروع للشعب الصحراوي، و التي وصلت الى حد نسب بيانات كاذبة للأمين العام للأمم المتحدة و نشر مزاعم و استياءات لا اساس لها".
وذكر البيان ان " التوضيحات الأمم المتحدة " تأتي لتوجه ضربة اخرى لنظام الاحتلال المغربي في وقت تقوم فيه وسائل اعلامه بتكثيف حملاتها الدعائية، باستخدام جميع الاساليب المخادعة، بما في ذلك التضليل و تحريف الحقائق و التزوير".
و تابع، " ان الحملة الاعلامية المسعورة، التي تقوم بها وسائل الاعلام التابعة لدولة الاحتلال المغربي تجري في وقت من المتوقع ان يناقش فيه مجلس الامن تقرير الامين العام للأمم المتحدة عن الحالة المتعلقة بالصحراء الغربية و أن يتبنى قرار بشان تجديد ولاية بعثة الامم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) في الشهر القادم".
و جددت الوزارة، التذكير ان "جبهة البوليساريو عبرت دائما عن رفضها القوي لاستمرار وجود الثغرة المغربية غير القانونية بحزام الذل و العار بمنطقة الكركرات، و التي تمثل خرقا متواصلا لوقف اطلاق النار و لبنود الاتفاق العسكري رقم 1 و لروح خطة التسوية"، مشيرة الى " انها طالبت مجلس الامن بالحاج بإجبار دولة الاحتلال المغربي على الغلق الفوري لهذه الثغرة غير القانونية التي تبقى مصدر توتر دائم قد يقود الى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة باسرها ".
و ابرزت، ان " حملة التضليل المغربية عبر اثارة اللغط و التوتر حول موضوع الثغرة المغربية غير القانونية بالكركرات ليست سوى عملية دعائية تهدف عمدا الى تحويل انتباه مجلس الامن بعيدا عن القضايا الحقيقية التي تكمن وراء الجمود الحالي في عملية السلام، الذي تسبب فيه المغرب نفسه عندما اعلن رفضه المضي قدما نحو تنفيذ خطة التسوية المشتركة بين الامم المتحدة و منظمة الوحدة الافريقية في عام 2001".
و طالب الناطق الرسمي للحكومة المغربية، مجلس الامن ب " ضمان ان لا تصرفه الاساليب المغربية التمويهية عن المسائل الحقيقية التي يجب معالجتها في سبيل تحمل مسؤوليته واتخاذ إجراءات ملموسة و جادة من اجل التنفيذ الكامل و الصارم لخطة السلام الاممية الافريقية من خلال تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، و الاستقلال، و بالتالي تيسير انجاح عملية تصفية الاستعمار في اخر مستعمرة في افريقيا'.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.