5 ضحايا في حادث اصطدام سيارة بشاحنة في بجاية    انتشار حسابات للابتزاز والتشهير بأعراض الناس    وزارة الثقافة.. "الاعتداء على الآثار جريمة لا تغتفر"..وفتح تحقيق حول تخريب معلم تازولت في باتنة    نهاية المشوار بأخف الأضرار    استئناف العمل معا على الملفات ذات الاهتمام المشترك ولاسيما القضايا الإقليمية وملف الذاكرة    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    البوليساريو تنتظر من جو بايدن اعادة النظر في قرار ترامب    الخدمات تمثل حوالي 30٪ من مشاريع «أونساج»    زطشي يرد:"سنواصل الاعتماد على المُغتربين في المُنتخبات الصغرى"    لا مناصّ لفرنسا من الاعتراف بجرائم الاستعمار    هدفنا محاربة البيروقراطية ورفع الغبن عن المواطن    «الخضر» ينهزمون أمام سويسرا في آخر لقاء    أزمة تجدّد ووعود تتبدّد    أسواق وهران تتدعّم من الولايات المجاورة    راديوز تطمئن على صحة اللاعب السابق للجمعية عبد الحميد نشاد    وفد الحمراوة يتنقل اليوم إلى العاصمة لمواجهة « لياسما»    وضع فرق بكلاب مدربة لمكافحة أعمال الشغب بالسكك الحديدية    عهد « التعشيش» قد ولّى    زيارة صديق توصلهم الى السجن    حجز 17 ألف دينار من الأوراق المزوّرة    إصابة شخص بطلق ناري    مصاب في حريق مطعم    الإقبال على منابع طالها الإهمال    الجزائر تطالب السلطات البلجيكية بموافاتها بتقرير التحقيق حول ظروف المأساة    وهرانُ ..    أدلجة اللغة    وهران تودع أحد أبرز قاماتها الأدبية    5 آلاف حامل مشروع مسجل عبر الأرضية الرقمية منذ أكتوبر    أزيد من 22 ألف مخالفة لقرار الحجر منذ مارس الماضي    إشراك المجتمع المدني في التحسيس حول لقاح كورونا    وحدة لاستقبال مرضى السكري المصابين ب «كوفيد»    حالتا وفاة.. 227 إصابة جديدة وشفاء 190 مريض    الانجليزية تطرق باب الأساتذة    مشروع إصلاح الخدمات الجامعية سيكون جاهزا هذه السنة    لجنة أممية تقبل شكوى لفلسطين ضد «عنصرية» الاحتلال    الجزائر لا تترك أبناءها    بوروندي تغلق قنصليتها بمدينة العيون المحتلة    إعلان ترامب بخصوص الصحراء الغربية "لا معنى له"    تقوية أصحاب "الجبة السوداء"    28 % من المؤسسات المصغرة تنشط في الخدمات    17 ألف مليار.. ديون مؤسسات "أونساج"    عطال يصاب مجددا    اللاعبون يوقفون إضرابهم مؤقتا    "الفاف" والجامعة التونسية تتبادلان التهم    بابٌ إلى الجنّة في مكان عملك    36 مركزا للتلقيح ضد كورونا    3 مواقع ومعالم في الجرد الإضافي    طرق وأنفاق جديدة لتخفيف الاختناق المروريّ عن العاصمة    7 أفلام عربية في الموعد    أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"    بعث "تليفيريك" قسنطينة مرهون بتوفر الأموال    انشغالات عديدة ومشاريع واعدة    تنصيب مجيد فرحاتي مديرا جديدا للقناة الاذاعية الثانية    هزة أرضية بقوة 3.5 درجات تضرب ولاية تيزي وزو    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    "البوليساريو" تقصف الكركرات    يا قمرة لوحي    فلا تبصري ما أرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زغماتي : الجزائر دولة ذات سيادة كاملة ولا يوجد مانع قانوني وطني أو دولي لتطبيق عقوبة الإعدام

جدد وزير العدل حافظ الأختام, بلقاسم زغماتي ,يوم الأربعاء, التأكيد بأن "الجزائر تتمتع بالسيادة الكاملة ولا يوجد أي مانع قانوني وطني أو دولي من العودة إلى تطبيق عقوبة الإعدام ضد الجناة في قضايا الاختطاف".
وأوضح السيد زغماتي في رده على أعضاء مجلس الأمة خلال جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس بالنيابة, صالح قوجيل, خصصت لمناقشة مشروع قانون الوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها ,أن "الجزائر لم توقع ولم تمض على أي اتفاق أو معاهدة دولية تمنعها من تطبيق عقوبة الإعدام".
وأضاف الوزير"إذا قررت السلطات العمومية العودة إلى تطبيق عقوبة الإعدام ليس هنالك أي مانع قانوني وطني أو دولي يمنع من الإبقاء على عقوبة الإعدام و الإقدام على تنفيذها وكل ما يقال عكس ذلك لا أساس له من الصحة".
واستطرد قائلا: "الشيء الأكيد هو أن الجزائر دولة تتمتع بسيادتها المطلقة في سن قوانينها و ترتيب كل ما تراها ملائما للحفاظ على النظام العام ولو تعلق الأمر بتطبيق عقوبة الإعدام".
اقرأ أيضا : مجلس الأمة: عرض مشروع قانون الوقاية من جرائم الاختطاف ومكافحتها
من جهة أخرى, أكد السيد زغماتي على "توفر إرادة سياسية حقيقية لمكافحة ظاهرة الاختطاف", مبرزا أن نص مشروع هذا القانون جاء "تنفيذا للتعليمات الشخصية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي ألح على ضرورة وضع قانون خاصا لمكافحة هذه الظاهرة الدخيلة عن مجتمعنا".
جدير بالذكر أن مجمل تدخلات أعضاء مجلس الأمة خلال مناقشتهم للمشروع رافعت من أجل "التطبيق الفعلي لعقوبة الإعدام ضد الجناة في قضايا الاختطاف" معتبرين ذلك ب "السبيل الوحيد لردع مثل هذا الإجرام الخطير و الغريب عن قيم المجتمع الجزائري".
وفي موضوع آخر, أكد السيد زغماتي أن" ملف السيارات المحجوزة التي دخلت إلى أرض الوطن بطرق غير شرعية وقانونية , يتم التكفل به حاليا من قبل وزارة الداخلية و الجماعات المحلية وهو في طريقه للمعالجة النهائية".
وأضاف السيد زغماتي بأن "الوزير الاول عبد العزيز جراد أعطى تعليمات لوزير الداخلية للتكفل الجدي بملف السيارات المحجوزة مع الأخذ بعين الاعتبار الحائز بحسن نية على هذه السيارات التي تعد بالمئات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.