بالصور.. لاعبو المُنتخب الوطني المحلي يواصلون تحضيراتهم لودية ليبيريا    بيل غيتس: الوقت ليس في صالح العالم لمواجهة الوباء    من كان الخاسر الأكبر من المعسكر الأخير لمنتخب الجزائر؟    مع انتحال صفة الغير شل نشاط شبكة تزور المحررات الإدارية في سطيف    توقيف 4 رجال و4 فتيات حولوا مسكنا وكر للرذيلة في سطيف    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لقد أوفينا بما تعهدنا والتزمنا به    في مقال لجريد "لوموند" "الجزائر تريد استعادة دورها كقوة إقليمية"الجزائر كانت مستعدة للتدخل بشكل أو بآخر في ليبيا    مواضيع وأسئلة "البيام" مما درسه التلاميذ    التربية أولا أم التعليم..؟    هلاك 52 شخصا غرقا في البحر والمجمعات المائية    بسبب إساءة استغلال الوظيفة و منح امتيازات غير مستحقة مثول هدى فرعون مجددا أمام القضاء بسيدي أمحمد    8 وفيات.. 354 إصابة جديدة وشفاء 242 مريض    حتى يتمكنوا من تحميل أوامر الدفع الخاصة بمكتتبي عدل 2013 وزير السكن يعطي تعليماته لدراسة دفعة ثانية من الطعون    لهذا بلغ سعر خام برنت عتبة 74 دولارا للبرميل    كورونا.. الجزائر تسعى لاقتناء 34 مليون جرعة لقاح    الكونغرس يعيد المخزن إلى حجمه    تشجيعا للشباب والإبداع    تفعيل تدابير محاربة حرائق الغابات    انتصار للديمقراطية وفوز للجزائر الجديدة    ..لقد أعذر من أنذر    المصادقة على الإعلان الوزاري المشترك الثالث من أجل رفع التحديات الطاقوية في المنطقة    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد قوات الاحتلال المغربية على طول الجدار الرملي    ميهوبي يشارك في أشغال ورشة بعنوان "الطاقة الحرارية الجوفية بديل للغاز الطبيعي"    أزيد من 4000 محبوس مترشح لاجتياز الامتحانات    البروفسور العراقي ثاني حسين خاجي يترجل    المهرجان الأوروبي بمسرح "بشطارزي"    30 لوحة في "ما وراء المرئيّ"    محليو "الخضر" في أول تربص    ماضوي يرحل بالتراضي والفريق في مفترق الطرق    العناصر الوطنية تحاول التعود على مختلف المنازلات    إرهابي يسلم نفسه ببرج باجي مختار    شاطئ «الجوالق» الاصطناعي لن يفتح هذا الصيف    الفيضانات تحاصر عائلات برأس الماء و تلاغ    توقيف 3 متورطين وحجز 628 قرصا مهلوسا    الهلال السعودي يريد سليماني    الغيابات تثير استياء شريف الوزاني    فوز يعيد الروح للزيانيين    «لم أحظ بأي تكريم طوال مسيرتي الفنية»    40 طفلا وطفلة في أكبر عروض الأزياء الخاصة بالصغار    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    هذه أعظم 3 مواقف في حياة الرسول الكريم    أنا كيفك    نتائج تجربة زراعة السلجم فاقت كل التوقعات    أسعار النفط في أعلى مستوياتها    الملف الصحراوي: المغرب يتلقى مزيدا من الانتكاسات    انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بساحة الأمير عبد القادر بمعسكر    قدوم 186 مسافرا من باريس غدا إلى وهران    تفكيك شبكة دولية تهرّب المخدرات    دفتر شروط لاستغلال الشواطئ    تحرك مصري سوداني مشترك    افتتاح فعاليات المعرض الثالث للتظاهرة ثنائية الحول للتصميم "ديزاين 2020+1" بالجزائر العاصمة    فرنسا تستعد لطرد الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية على أراضيها    هذه هي تطورات الوضع الصحي لدلال عبد العزيز    غرداية: انطلاق قافلة تضامنية لفائدة الشعب الفلسطيني    وزارة الثقافة تُنظم قوافل البهجة بمناسبة اليوم العالمي للطفل الإفريقي    غزوة أحد .. عبر ودروس من رحم الهزيمة    يلتقي بابنه المختطف بعد 58 عاما    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العيش معا في سلام : العالم بحاجة إلى التسامح والمصالحة

الجزائر – أكدت، اليوم الأربعاء، المنسقة العامة للجنة التوجيهية لليوم العالمي للعيش معا في سلام 2021، سهام فضلي أن العالم بحاجة، أكثر من أي وقت مضى، إلى التسامح و المصالحة للأسرة البشرية دون أي إقصاء.
وشددت السيدة فضلي على هامش الاحتفال باليوم العالمي للعيش معا في سلام والذي تم تجسيده على المستوى العالمي بمبادرة من الجزائر، على ضرورة تقريب الشعوب واكتشاف الآخر من اجل الحد من الصراعات والحروب التي تسود في العالم، مشيرة إلى أن هذه الخطوة ستمكن من خلق جو تسوده الاخوة والسلام و التسامح والمصالحة للأسرة البشرية دون أي إقصاء و في روح من الاتحاد و التشارك والتضامن و التقاسم و احترام الآخر وكذا اختلافاته.
كما دعت المتحدثة الى تشجيع ثقافة الحوار و التواصل لجني ثمار مزايا العيش معا في سلام عبر تقبل الاخر و اختلافاته.
إقرأ أيضا: اليوم العالمي للعيش معا في سلام: اليونسكو تؤكد على تقبل الاختلافات والتعرف على الآخر والاتحاد
وأضافت المسؤولة بالقول ان العالم يواجه بعض الاضطرابات نتيجة فيروس كوفيد-19، مشددة على ضرورة العودة الى الاساسيات و هي قيم التربية و الثقافة و السلام والتبادل والمحيط والحوكمة الرشيدة.
وأسردت السيدة فضلي بالقول "يجب اشراك المواطنين و الحركة الجمعوية و كل اطياف المجتمع من اجل تنفيذ جميع شعارات العيش معا في سلام"، مضيفة ان هذا اليوم و هذا الموضوع من شأنه ان يشكل منبرا لحشد المجتمع الدولي بصفة منتظمة و مستمرة لصالح السلام و التسامح و العيش معا في سلام و التضامن.
كما دعت المتحدثة الى ضرورة التصالح مع الاختلافات الدينية و الثقافية و المجتمعية لبناء عالم افضل.
وأكدت على ضرورة "السعي من أجل المصالحة والتنمية المستدامة لإحداث أثر لاسيما لدى صناع القرار عبر العالم".
وأضافت في هذا السياق أن الجمعية الدولية الصوفية العلوية صادقت على الاعلان العالمي للعيش معا في سلام، داعية جميع الدول لاسيما المصادقة على المشروع إلى التوقيع على هذا الاعلان.
ويعد "اليوم العالمي للعيش معا في سلام" ثمرة مبادرة جزائرية اعتمادا على تجربة الجزائر في ترقية ثقافة السلم والمصالحة الوطنية.
وظهرت فكرة إقرار يوم عالمي للعيش معا في سلام خلال مؤتمر بوهران سنة 2014 بمبادرة من الجمعية الدولية الصوفية العلوية وهي منظمة غير حكومية تابعة لجمعية الشيخ العلوي لترقية التربية والثقافة الصوفية حيث قام الشيخ خالد بن تونس الرئيس الشرفي للجمعية بالترويج للمشروع.
إقرأ ايضا:اليوم العالمي للعيش معا بسلام: الأزمة الصحية العالمية فرصة للتذكير بأهمية الروابط التي تجمع الشعوب
وفي ديسمبر 2017، تمت المصادقة على هذا المشروع بإجماع الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة بموجب اللائحة 130/72 للجمعية العامة الأممية وذلك بهدف "تعبئة جهود المجتمع الدولي لصالح السلام والتسامح والشمولية والتفاهم والأخوة".
وبالتالي أعلنت اللائحة 130/72 للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 16 مايو يوما عالميا للعيش معا في سلام "كوسيلة لتعبئة جهود المجتمع الدولي بانتظام لترويج السلام والتسامح والشمولية والتفاهم والتضامن".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.