رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متوجها إلى إيطاليا    النواب يصادقون على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    لعمامرة: الجزائر طرف فاعل في تقوية مكانة إفريقيا على الساحة الدولية    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    تدمير مخبأ للجماعات الإرهابية وقنبلتين في أسبوع واحد    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    كأس أفريقيا للأمم لتنس الطاولة: العناصر الوطنية تشد الرحال إلى نيجيريا للمشاركة في المنافسة القارية    أمطار رعدية في هذه الولايات    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    قسنطينة: قضية تسويق دواء "أومنيتروب" مقلد: توقيف 9 أشخاص معظمهم نساء    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    قالمة: توقعات بتحقيق مردود جيد في الحبوب    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    صندوق ضمان القروض رافق 3474 مشروع    العرب ليس لهم صديق..!؟    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    أسندت لها مهمة رصد مختلف التجاوزات المتعلقة بالنظافة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    المملكة العلوية لا تملك أي سيادة مزعومة على الصحراء الغربية    قرارات جريئة.. والعمال مرتاحون    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    «الوفاق» في مهمّة التدارك أمام وداد تلمسان    إصلاحات جديدة لمواكبة القرارات الهامة    تطمينات حول "جدري القردة"    «ريش» يحصد ثلاث جوائز بمهرجان «كان»    انتقاء 29 رواية من بين 158 عمل مشارك    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    "الكاف" تقرر إجراء القرعة غدا عن بعد    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    نيمار يمهد طريق محرز للرحيل عن مانشستر سيتي    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جبهة "البوليساريو" منحت موافقتها الرسمية على ميستورا

كشف السفير الصحراوي بالجزائر, عبد القادر طالب عمر, يوم الخميس, أن جبهة البوليساريو, أعطت موافقتها الرسمية على مرشح الأمين العام للأمم المتحدة, الدبلوماسي ستيفان دي ميستورا, لتولي منصب المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.
وأوضح عبد القادر طالب عمر, في تصريح لوأج, أن جبهة البوليساريو, قدمت موافقتها الرسمية على الدبلوماسي دي ميستورا, نهاية شهر أبريل الماضي, وبالتحديد في التاسع والعشرين منه, مستطردا "لحد الساعة لا ندري ما هي الاسباب التي تحول دون الاعلان عن المبعوث الشخصي".
لكن عقب في نفس السياق قائلا إن "عدم إعلان الأمانة العامة للأمم المتحدة, بشكل رسمي, حد الساعة, عن اسم المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية, يعني أن هناك عراقيل يضعها النظام المغربي مثل عادته".
كما اشار طالب عمر, إلى أن تعيين مبعوث شخصي, "ليس هدفا في حد ذاته, وإنما وسيلة لتيسير عملية سلام محكمة ومحددة زمنيا, تقود إلى ممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال بحرية وديمقراطية".
وقد أظهرت التجارب السابقة, أن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية, لا يملك مفاتيح الحل بيده, وأنه دون دعم مجلس الأمن الدولي له لا يمكن الوصول إلى حل للقضية, وهو ما تجلي في استقالة المبعوثين السابقين, على غرار السفير الأمريكي الأسبق كريستوفر روس والرئيس الألماني السابق هورست كوهلر.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش, قد رشح الدبلوماسي ستيفان دي ميستورا, لتولي منصب المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية, وطرح الاسم على طرفي النزاع.
وفي حال الموافقة على اقتراح الأمين العام للأمم المتحدة, سيكون الدبلوماسي الإيطالي ذو الأصول السويدية, دي ميستورا, المبعوث الخامس لمنظمة الأمم المتحدة للصحراء الغربية, وسيخلف الألماني هورست كوهلر, الذي استقال من منصبه قبل أكثر من سنتين, لأسباب قال عنها إنها "صحية".
اقرأ أيضا : في ذكرى اندلاع الكفاح المسلح: الشعب الصحراوي مصمم على استرجاع سيادته على كامل أراضيه
وقد تعاقب على هذا المنصب قبل رحيل كوهلر, ثلاثة وسطاء هم: الأمريكيان جيمس بيكر, وكريستوفر روس, والهولندي بيتر فان والسون.
ويتمتع دي ميستورا (74 عاما) بمسيرة سياسية ودبلوماسية حافلة على مستوى مختلف وكالات الأمم المتحدة وفي مناطق النزاع, تجاوزت ال40 عاما, حيث سبق وأن شغل منصب رئيس بعثات الأمم المتحدة في العراق وأفغانستان, وآخر منصب شغله, كان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا (2014-2018), الذي تولى خلاله مهمة تسهيل محادثات السلام بين الأطراف السورية, خلفا للدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي.
وكانت الأمم المتحدة قد أرجعت فشلها في تعيين مبعوث جديد إلى المنطقة, خلفا لكوهلر, إلى "صعوبة العثور على الشخص المناسب لتولي المهمة".
وأكد ستيفان دوجاريك, الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة, في مناسبات سابقة أن البحث عن شخصية مناسبة لتولي منصب مبعوث شخصي أممي إلى الصحراء الغربية, لا يزال متواصلا, وأن سبب تأخر تعيين المبعوث لقرابة السنتين, "ليس بسبب عدم محاولة الأمين العام, بل ذلك يتعلق بشكل خاص بصعوبة العثور على الشخص المناسب لتولي هذه المهمة".
غير أنه أكد بالمقابل, "تصميم" الأمين العام الأممي, على إيجاد مبعوث شخصي إلى الصحراء الغربية, ومواصلة تحركه بهذا الاتجاه.
ولا زال منصب المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية شاغرا, منذ استقالة الألماني هورست كولر, في مايو 2019, بعد أن حقق زخما في مسار العملية السياسية الذي تكلل بانعقاد جولتين من المحادثات المباشرة في جنيف.
وتعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا محتلة من طرف المغرب منذ عام 1975. وقد تم إدراج الصحراء الغربية منذ 1963 في قائمة الأقاليم غير المستقلة وبالتالي تطبق عليها اللائحة 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تتضمن إعلان منح الاستقلال للدول والشعوب المستعمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.