لعمامرة يصل القاهرة في زيارة عمل بصفة مبعوث خاص للرئيس تبون    رابطة الطلبة ترافق حاملي البكالوريا الجدد    قرار جديد لمستغلي النقل بالميترو والترامواي    مدارس أشبال الأمة.. مفخرة الجزائر    سحب اعتماد قناة العربية بالجزائر    سيدار الحجار يؤكد مواصلة إنتاج الأكسيجين    أكثر من 134500 هكتار للزراعات الاستراتيجية بالجنوب    حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك ب 1،1 % خلال شهر جوان    عمليات تصدير كبرى مُنتظرة بداية من سبتمبر    وزير الصناعة يجتمع بمسؤولي مجمع جيتيكس    الاحتلال يواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية    مسؤول سوداني: الجزائر ستعرض وساطتها في ملف "سد النهضة"    شخصيات أمريكية تدعو للتحقيق في الانتهاكات المغربية    هزتان أرضيتان بتيبازة وعين الدفلى    على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة    هل تنتهي أزمة الماء قريبا؟    هبة تضامنية في معظم بلديات تيزي وزو    كلمات    الوباء    موقف المؤمن من وباء كورونا ومن كل بلاء..    وصول مليون جرعة من اللقاح إلى مطار بوفاريك    تراجع محسوس في عدد إصابات كورونا    وصول شاحنة محملة بالأكسجين الطبي    المحسنون والمجتمع المدني يد واحدة لمواجهة الموجة الثالثة    أولمبياد طوكيو.. إسبانيا تدمر مفاجأة كوت ديفوار بريمونتادا قاتلة    إسماعيل بن ناصر ممنوع من التدرب مع ميلان    الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي    تأجيل الجولة ال 35 الى 9 أوت وتقديم لقاء اتحاد الجزائر/شبيبة القبائل ليوم 3 أوت    اليابان: قفزة قياسية لإصابات كورونا في طوكيو تخيم على الأولمبياد    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    تحذير أممي من ارتفاع انعدام الأمن الغذائي الحاد    سأعمل جاهدا لرفع الراية الوطنية في طوكيو    سكان سور الغزلان يطالبون بمشاريع تنموية    هكذا توزعت مواقف الدول العربية من أحداث تونس    أخبار اليوم ترصد الإبداع الأدبي قِطاف من بساتين الشعر العربي    الوقايات العشر من طاعون العصر    "الغارديان" تنصح كريستال بالاس وليدز بعطال وبولاية    براهيمي يتبرع بسيارة إسعاف لمستشفى عزازقة    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    تحكي عن الجفاف و الشتات    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    زيادة الطلب على اللقاح محليا: تلقيح 20 ألف شخص و توقّع ارتفاع العدد إلى 34 ألفا في أسبوع    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    صدمة في الجزائر بعد إقصاء فليس    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    المكتتبون يلوحون باقتحام شققهم    خدمات النقل تُحجب مرة أخرى    وفاة الصحفي سالم عزي عن عمر ناهز 62 سنة    الجزائر هنا دائما..    إدماج المنتوج الوطني "ضرورة حتمية"    جائحة كورونا رفعت من جريمة الاتجار بالبشر    ضمان نقل عمال الصحة خلال العطلة الأسبوعية    تفكيك شبكة احتالت على 800 ضحية واستولت على 40 مليار سنتيم    خائن الأمانة وراء القضبان    جهود كبيرة لتفادي الأزمة    الإيقاع بمروج مهلوسات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيئة: أقل من 5.000 عامل ينشطون في مجال تثمين النفايات المنزلية

أشارت الوكالة الوطنية للنفايات في حصيلتها الأخيرة إلى أن عدد العمال الذين ينشطون في مجال تثمين النفايات المنزلية والشبيهة لا يتعد 5.000 عامل عبر كامل الوطن، مضيفة أن هذا العدد أكبر بكثير إذا تم احتساب النشاطات غير الرسمية في هذا الميدان.
وأوضحت الوكالة الوطنية للنفايات في حصيلتها الخاصة بتسيير النفايات خلال 2020 أن "4.813 عامل يضطلعون حاليا بالنشاطات الرسمية المتعلقة بتثمين النفايات المنزلية والشبيهة بمعدل تثمين 22 طنا من النفايات شهريا للعامل الواحد"، متوقعة أن لا يتعد عدد الموظفين في هذا النشاط 8.660 شخصا في عام 2035".
وتطرقت الوكالة إلى القيود التي تعرقل نمو هذا النشاط في الجزائر وتؤدي إلى خسائر اقتصادية وبيئية كبيرة.
ومن بين هذه العراقيل، ذكر التقرير صعوبة الوصول إلى مواقع النفايات إذ "يواجه المتعاملون الاقتصاديون صعوبة في الوصول مباشرة إلى مواقع النفايات على مستوى منشآت المعالجة".
وأضافت الوكالة أن المتعاملين يجدون أيضا صعوبة في الحصول على العقار، موضحة أن "أغلبهم لا يمتلكون عقارا يتناسب مع أنشطة تثمين النفايات مما يؤثر سلبا على قدرة الفرز والتخزين والتثمين".
وفضلا عن هذه القيود، ذكر التقرير الغياب الفعلي لقوة عاملة محلية ونظرة المجتمع السلبية تجاه هذا النوع من النشاط، مما يشكل عقبة حقيقية أمام تطوير هذا القطاع.
اقرأ أيضا: تسيير النفايات: الوكالة الوطنية للنفايات تسجل 8.500 شكوى للقضاء على النقاط السوداء
كما تطرقت الوكالة الوطنية لتسيير النفايات إلى انعدام بنية تحتية مناسبة لضمان السير الحسن لعمليات الفرز.
وتتوفر البلاد حاليا على 39 مستودع فرز و 11 مركز فرز عملي. "لكن مراكز الفرز هذه ضعيفة المردودية بالنظر إلى هشاشة ظروف العمل وغياب الأداءات التقنية"، حسبما ورد في التقرير.
وأوضحت وثيقة الوكالة أن طاقات استرجاع مراكز الفرز هذه تتراوح ما بين 80 و 100 طن/يوميا "لكنه يصعب بلوغ هذه الطاقة بسبب غياب الفرز الانتقائي الأولي في المصدر".
وأشار محررو التقرير إلى أن هذه النقائص لديها انعكاسات معتبرة على تسيير النفايات.
أحيانا، تبقى النفايات مخزنة عدة أيام قبل أن يتم جمعها وإرسالها في شكل سائب إلى مركز الفرز ما يؤدي إلى فرز العصارة.
ينعكس هذا الوضع على سلسة الفرز ويجعل ظروف العمل صعبة بسبب الرائحة الكريهة، حسبما تمت الإشارة إليه.
وبالنظر إلى هذه النقائص، يوصي خبراء الوكالة لاسيما بالتركيز على تحسين مردودية مراكز الفرز المتوفرة وانجاز مراكز فرز جديدة على مستوى مراكز الردم التقني ال 79 التي لا تتوفر بعد على مراكز فرز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.