اتصالات الجزائر: تمديد اعتماد كل التدابير إلى غاية انتهاء فترة الحجر    وزارة التجارة: لا فتح للأنشطة التجارية..وهذه القرارات من صلاحيات الوزير الأول    محرز: “في مانشستر سيتي كان علي اللعب بطريقة مختلفة”    الإطاحة ب4 شبكات إجرامية وحجز أزيد من قنطار زطلة ومهلوسات بوهران    قتيل في اصطدام بين سيارة وشاحنة    جمعية التجار والحرفين تقدم اقتراحات لمرافقة التجار المتضررين    9 وفيات و 137 جريح إثر حوادث مرور في ظرف 24 ساعة        زطشي يجتمع بأطباء " الفاف" تحسبا لإستئناف الدوري    وزارة الشباب والرياضة.. المكمل الغذائي “هيدروكسيكيت” يتسبب بالموت!        "كناس" سطيف يطلق استبيانا لمعرفة عدد أرباب العمل والأجراء المتضررين من فيروس "كورونا"    لافروف يبحث مستجدات الوضع في ليبيا مع مسؤولين كبار في حكومة الوفاق    “أوبك+”.. موسكو والرياض توصلتا لاتفاق مبدئي حول تمديد تخفيضات الإنتاج        تونس تلزم الوافدين اليها بإجراءات خاصة بعد فتح الحدود    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا    الولايات المتحدة: تواصل الاحتجاجات الشعبية ومخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    زغدود: لن أقبل أن أكون مدربا مساعدا في " لياسما"    5 وزراء ينزلون غدا بمجلس الأمة    لعقاب: تلقينا 1200 اقتراح يخص مواد مسودة الدستور    لعقاب : التساؤلات بشأن مدى شرعية نائب الرئيس مقبولة و هي محل للنقاش    أزيد من 18 ألف مركبة بالمحشر شهر ماي..    شرفي: الصديق والعدو يشهد أن تأطير الرئاسيات كان ناجحا    راوية ينصب كسالي أمينا عاما لوزارة المالية    إيطاليا تعرب عن "امتنانها العميق" للجزائر نظير تضامنها ومساعدتها لها    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    سعيدة: توزيع قريبا أزيد من 4700 قطعة أرضية للبناء الذاتي    "من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟" كتاب استقصائي من توقيع أحمد بن سعادة    السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في هدم إسرائيل لمنازل بالقدس    ميلان سيتخلى عن بن ناصر في هذه الحالة !    غالبية الأمريكيين يعتقدون بوجود تمييز ضد السود من جانب الشرطة    الجلفة : مراسل و صحفي جريدة الخبر "أمحمد الرخاء" في ذمة الله    النفط فوق ال 40 دولارا     الشلف: غلق جميع الشواطئ في إطار الوقاية من فيروس كورونا    مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟    سي ان ان : فايسبوك اغلق حسابات متطرفين أمريكيين ناقشوا تسليح المحتجين    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب "يرسي سابقة خطيرة"    جورج فلويد: هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    الحملات اليائسة لن تزيد شعبنا إلّا إلتفافا حول جيشه    الجزائر تنظم كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس    اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة كورونا هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر لرفع الحجر    حلفاية ينتظر نتائج تحقيق العدالة    حقق نتائج باهرة خلال الشهر الماضي    تمديد آجال المشاركة إلى 5 جوان    الإعلان عن الأسماء الفائزة    حكيم دكار يغادر مستشفى البير بقسنطينة    4939 مخالفا للحجر أمام العدالة    الإطاحة بشبكة مختصة في النصب و الهجرة غير الشرعية    ضرورة رفع التجميد عن الطعون والملفات المقبولة    ليلة شاعر    ألوان البقاء    همسات حفيف    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسؤولو القطاع مهددون بمتابعات قضائية في حال تقاعسهم
نشر في الشعب يوم 10 - 01 - 2018

هدد والي باتنة عبد الخالق صيودة موظفي قطاع الضرائب باتخاذ إجراءات صارمة ضدهم بسبب التقاعس الكبير الذي أبدوه في تحصيل الجباية والضرائب للعام الماضي 2017، كاشفا عن تذيل الولاية الترتيب الوطني في التحصيل واصفا إياه بالسلبي وغير المقبول.
وأشار صيودة خلال تدشينه لمركزي ضرائب جديدين بباتنة إلى دور هذا القطاع في المساهمة في الرفع من ميزانية الولاية لإنجاز مشاريع تنموية بمختلف البلديات، وضرورة مراقبة تحصيل الضرائب وأهمية الجباية العادية كمورد هام للاقتصاد المحلي وخلق الثروة للجماعات المحلية، وأن محاربة كل أشكال الغش الجبائي على غرار التهرب من دفع الضريبة أولوية برنامجه للسنة المالية 2018، خاصة وان ولاية باتنة معروفة وطنيا بثرائها الاقتصادي ورقم أعمالها الكبير في عدة قطاعات على غرار شعب الفلاحة كالتفاح والعسل وكذا إنتاج الذهب وتواجد منطقة صناعية كبيرة بها وعدة مناطق نشاطات ومدن كبرى معروفة بحركيتها التجارية على غرار بريكة، عين التوتة، عين ياقوت، والسوق الوطني بالجزار الخاص ببيع قطع الغيار وغيرها، الأمر الذي يفترض فيه حسب الوالي أن يكون التحصيل الضريبي كبيرا، غير أن الواقع شيء آخر حسب صيودة.
تحصيل سلبي وتستر على 12 مليار سنتيم
واستغل الوالي فرصة تدشينه لمركز الضرائب والمركز الجواري للضرائب بباتنة حيث تلقى شروحات وافية حول المشروعين الذين بلغت قيمتهما المالية ما يقارب 48 مليار سنتيم للمركز الواحد، ليبدي تحفظه على جودة الأشغال التي لم تكن في المستوى المطلوب ولم تحترم ما هو متفق عليه في دفتر الشروط، معطيا تعليمات صارمة لمكتب الدراسات والمؤسستين المكلفتين بالإنجاز بضرورة تصويب هذه النقائص في أجل أقصاه أسبوع واحد خاصة ما تعلق بطلاء المركز وواجهته والنظافة وغيرها، خاصة وان المشروع أنجز من 2012 وتأخرت به الأشغال إلى غاية السنة الجديدة 2018.
وعلى هذا الأساس شدد الوالي على ضرورة تفعيل الدور الرقابي لمصالح الضرائب ومديرية التجارة من أجل ضمان تحصيل الجباية المحلية، ودعا الموظفين والعمال لتحصيل الضرائب من المواطنين العاديين خاصة ما تعلق بمستحقات إيجار السكنات الاجتماعية التي بلغت نسبة 30% فقط، وكذا إيجار ممتلكات الجماعات المحلية، وخاصة ضبط النشاطات التجارية التي لا تحترم الإجراءات الإدارية المعمول بها على غرار فتح سجل تجاري والانتساب إلى صندوق الضمان الاجتماعي، حيث أكد الوالي في تصريح له أنه تم غلق أكثر من 400 محل تجاري ولن يسترجعها أصحابها إلا بعد تسوية وضعيتهم القانونية والإدارية الخاصة بدفع الضرائب.
تحويل موظف تستر عن بائع خمور
كانت خرجة والي باتنة، لقطاع الضرائب فرصة لكشف عدة حقائق وتفجير فضيحة مدوية تمثلت في اتخاذه منذ تنصيبه لإجراءات قانونية وإدارية صارمة لتحصيل 12 مليار سنتيم عبارة عن ديون وضرائب عالقة منذ 2004 لدى احد بائعي الخمور بولاية باتنة، وتحصيل مليارات أخرى كانت عالقة لدى متعاملين اقتصاديين وتجار معروفين بباتنة منذ سنوات، واتهم الوالي عدة موظفين بقطاع الضرائب بالتواطؤ مع بعض المتعاملين الأثرياء للتستر عليهم،وجدولة ديونهم الكثيرة لمدة زمنية طويلة وهو ما رفضه الوالي جملة وتفصيلا مهددا باتخاذ إجراءات قضائية ضدهم على غرار تحويله لأحد الموظفين المسؤولين عن ملفات الضرائب لرجال المال والأعمال وتاجر الخمور بباتنة.
والي باتنة وخلال لقاء بعمال الضرائب أكد إطلاعه الكلي على كيفية عمل سير مختلف مرافق مصالح الضرائب كاشفا عن عدم رضاه وكذا المواطنين وحتى مسؤولي وزارة المالية عن أداء مصالح الضرائب في باتنة، لعدم تحصيل مبالغ هامة ظلت عالقة.
ولتفعيل التحصيل الإيجابي أشار والي باتنة إلى ضرورة الاستفادة من خبرة عمال القطاع المتقاعدين وفتح مكتب لهم بالمديرية للجوء إليهم في حال تسجيل نقص في الموظفين وكذا إرسالهم لمختلف بلديات الولاية ال61 لتكوين المنتخبين وعمال البلديات في كيفية التسيير الحسن للموارد المالية للبلديات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.