رئيس الدولة يعين السيد زوينة عبد الرزاق رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري...    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    “النهار” تنشر شروط تحضير الدكتوراه بالخارج للطلبة غير الأجراء!    رئاسيات بدون مترشحين    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    الجولة الأخيرة من البطولة المحترفة الأولى    “عطّال” يعود للجزائر بعد موسم كبير    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    بسبب سوء التغذية الحاد    بعد‮ ‬23‮ ‬سنة من الإنتظار    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    بالصور .. إفتتاح جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن ولإحياء التراث الإسلامي في طبعتها ال 16    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    كشف عن توزيع‮ ‬5‮ ‬آلاف وحدة سكنية‮.. ‬بلجود‮ ‬يؤكد‮:‬    هدام‮ ‬يلتقي‮ ‬ممثلي‮ ‬الجمعيات    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    ‬حراك الجزائر‮ ‬في‮ ‬المريخ‮!‬    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة        بن عبو: تأجيل الرئاسيات فرضها الأمر الواقع    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    لوحة عملاقة بدلالات مقتبسة من مطالب الشعب    الذباب الإلكتروني .. الحراك ليس بيئتك    مصادرة 215 ألف علبة سجائر    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    ممثل الجزائر في البطولة العربية    فرجة مضمونة مع منصوري والمؤذن وفيفيان ومكاوي    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    ارتفاع نسبة التلوث بميناء وهران    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    90 دقيقة للانتصار أو الانكسار    "الموب" مطالَب بالفوز    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    ‘'الأمل" تقدم 100 وجبة يوميا    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الأولى عالميا لا يرضي طموحاتي والجزائر حلمي الأكبر"
نشر في الشعب يوم 07 - 03 - 2018


”الجزائر بوابة الأنترنت لإفريقيا هدفي الأول”
المرأة عندما تريد أن تكون الأفضل
هي واحدة من الجزائريات اللواتي آمنَّ بإمكانية استرجاع الجزائر لمكانتها الإقليمية كما كانت في القرن التاسع أين سيطرت المحروسة على حوض البحر المتوسط وتربعت على سيادته، هي أحلام كبيرة حملها قلب نعيمة محرز إطار سام في اتصالات الجزائر منذ خطواتها الأولى في طريق النجاح، فكانت فخر المرأة الجزائرية التي خُلقت لتكون وسام شرف لمجتمعها، تطلعكم”الشعب” في هذا البورتريه تفاصيل “نعيمة” الحلم الذي أصبح حقيقة.
منذ صغرها أتقنت “نعيمة” لعبة الأرقام وسحرتها القواعد الرياضية التي كانت تسبب للكثير منا مغصا وصداعا شديدا فكانت دائما من المتفوقين في الدراسة وعلاماتها الممتازة مصدر فخر لوالدها الذي شجعها دائما لتبقى الأفضل والأحسن، واصلت على هذه الوتيرة إلى غاية حصولها على شهادة البكالوريا شعبة رياضيات وهنا كان عليها اختيار التخصص الجامعي الذي تريده وتؤمن بأنه السبيل الوحيد لتحقيق أحلامها ورغم أن عائلاتها حاولت بكل ما تملك من قوة توجيهها نحو مجال الطب إلا أنها تمسكت بتخصص الإعلام الآلي بجامعة هواري بومدين بباب الزوار وهناك وجدت “نعيمة” نفسها في عالمها الخاص الذي تريده وتبحث عنه، عالم الأرقام الذي أعطى الدول المتقدمة قوتها وبالفعل استطاعت التخرج في 1997 بنجاح، ولأنها امرأة لا ترضى بالقليل استحقت أن تواصل نهلها من العلم بدراسات عليا تخصص تكنولوجيا الإعلام والاتصال ونالت شهادة في إدارة المشاريع.
أول امرأة “ويب- ماستر”
ولأنها كانت من البارزات في نجاحها انتقلت بعد تخرجها إلى العمل بوزارة البريد أين حرصت على تطوير التطبيقات الرقمية داخلها وكانت من الأوائل الذين عملوا في وضع أرضية معلوماتية في الوزارة للانتقال من الورقي ما أهلها لأن تكون رئيسة المكتب اللوجيستيكي بالوزارة، لتبدأ مرحلة جديدة في حياتها المهنية مع اتصالات الجزائر التي كانت ممن وضعوا أساساتها الأولى كمؤسسة عمومية جزائرية تأسست عام 2003 تنشط في مجال الهاتف الثابت والنقال موبيليس وخدمات الإنترنت جواب والاتصالات الفضائية نشأت بموجب قانون فبراير 2000 المرتبط بإعادة هيكلة قطاع البريد والمواصلات لفصل قطاع البريد عن قطاع الاتصالات، وقد دخلت رسمياً في سوق العمل في 1 يناير 2003، ما جعلها أول امرأة “ويب– ماستر” تهتم بتكامل الخدمات على المواقع التي تشرف على وضع بياناتها وإعطاء حلول رقمية للشركات التي أرادت أن تحذو حذو وزارة الشباب والرياضة النجاح الباهر ل«نعيمة” وزملائها في وضع أرضية رقمية للألعاب الإفريقية التي احتضنتها الجزائر في2007، فانهالت العروض عليها من مختلف الوزارات، والشركات الكبيرة لتصبح مع مرور السنوات إطارا ساميا في اتصالات الجزائر ذات كفاءة عالية في مجالها.
2018...الحلم يتحقق
نعيمة محرز التي تتبعنا مسيرتها كرست المثال الناجح من خلال افتكاكها في الأيام الأخيرة المرتبة الأولى عالميا في فئتها في جوائز مشاريع القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2018 في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال وسيتم تكريمها في مدينة جونيف السويسرية خلال الحفل المزمع تنظيمه يومي 19 و23 من الشهر الجاري، ويهتم المشروع بالتعاون الدولي والإقليمي لما له من اثر على المجتمع وعلاقاته بأهداف التنمية المستدامة، وقالت عنه “نعيمة” إن الجزائر طمحت إلى بناء طريق الوحدة الإفريقية ومن خلال المشروع طريق الوحدة المعلوماتية في القارة تكون الجزائر فيه المركز وبوابة لكل إفريقيا خاصة أننا مقبلون على إطلاق الجيل الخامس وهو العالم المستقبلي الذي تتمنى أن يتحقق على أرض الواقع أو كما قالت تستعيد الجزائر مكانتها التي كانت تحتلها في القرن التاسع أين سادت حوض البحر الأبيض المتوسط وهي متأكدة تماما من تحقيق هذا الحلم لأن الجزائر بإمكانها استرجاع مكانتها تلك وتصبح بوابة الأنترنت لإفريقيا بفضل الكوادر التي تملكها.
نعيمة محرز المرأة الأولى عالميا في فئتها تؤمن بأن الإرادة القوية تستطيع تحقيق المستحيل، والفشل لا يعني أبدا السقوط بل هو فرصة لاسترجاع الأنفاس والانطلاق من جديد في طريق النجاح والإصرار والرغبة القوية في تحقيق الذات والحلم أما الثقة فهي الوصفة للثبات ومواصلة الطريق نحو المستقبل لان كل واحد معني بوضع ملامحه وأهدافه الأولى، وهكذا هي “نعيمة” التي تعرفنا عليها لم تبخل بعلمها عن مجتمعها وكان نجاحها هو نجاح كل امرأة جزائرية طموحة ونجاح كل واحدة تبحث عن بناء مجتمع عطاؤها للوطن فيه بلا حدود، فرغم أنها أقصيت في نفس المنافسة العام الماضي في الدور نصف النهائي لم يثن ذلك عزيمتها ولم يمنعها من المشاركة هذه السنة لتتحصل على المرتبة الأولى في فئتها، هو الإلحاح والثقة في النجاح وفي الإمكانيات والقدرات التي تملكها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.