السيد بوقدوم يحذر من خطورة تدهور الوضع في ليبيا    شنين: مشروع الجزائر الجديدة لن يرضي اللوبي الاستعماري    حركة جزئية على مستوى رؤساء أمن الولايات    تراجع طفيف لأسعار النفط    سكن ترقوي عمومي: سحب شهادات التخصيص لموقع 2.000 وحدة بسيدي عبد الله بداية من الأحد المقبل    بلحيمر يهنأ الشركة الناشئة "ليغال دوكترين" لإطلاق منصتها الموجه للبلدان الإفريقية    غوتيريس يعول على أن يلتزم مجلس الأمن بالتوصل إلى حل للنزاع بالصحراء الغربية    بن قرينة : كفاح الشعب الجزائري لا زال يقلق فرنسا الاستعمارية    الأرندي يستنكر تصريحات مارين لوبان ويؤكد إعتزاز الجزائريين بتاريخهم    سطيف: تفكيك شبكة وطنية تحترف النصب والاحتيال عبر وسائل التواصل الاجتماعي    بقاط.. الحجر المنزلي هو الحل الأنسب في بعض الأحياء الملوثة    السينا يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    قوجيل: الدستور الجديد سيبقى للأجيال القادمة    ارتفاع ضحايا كورونا إلى نحو 550 ألف وفاة وأكثر من 12 مليون مصاب حول العالم    ملال: "الشبيبة تملك الإمكانيات اللازمة لتطبيق البروتوكول الصحي"    الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    موجة الحر على الولايات الغربية والوسطى    غلق السوق اليومي بحي "الونشريس" ببلدية الرغاية    جيجل :نقاط مراقبة للكشف عن كورونا بمداخل الولاية    وزير الأشغال العمومية يأمر بتسليم مشروع الجسر الذي يربط منطقة حوش المسعودي ومدخل المدية قريبا    حجر صحي منزلي على بلديتي القالة والشط    وفاة ممرضة في مستشفى عين الكبيرة بسطيف متأثرة بفيروس كورونا    وزارة الصحة تقرر مضاعفة عدد الأسرة بالمؤسسات الإستشفائية للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا    اليوم الأول من الحجر الجزئي ب 18 بلدية بسطيف: التزام بالقواعد وتوقف تام للحركة    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    "باريس سان جيرمان" يُصر على خطف "بن ناصر"    الإنجليز يُسلّطون الضوء على مستقبل "بن رحمة" !    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    المبادرة نظمت لحماية الصحة النباتية بورقلة    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    بغية تجهيز عددا من الهياكل الرياضية    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    خالدي يحفز الشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الممثلة صونيا في ذمة الله
نشر في الشعب يوم 13 - 05 - 2018

خيم الموت مساء امس على روح الفنانة المسرحية سكينة مكيو المعروفة في المشهد الثقافي والمسرحي باسم االممثلة صونيا ، حيث تعتبر الفقيدة من الجيل الاول الذي تخرج من معهد التكوين الدرامي ببرج الكيفان سنة 1973 ، ومثلت الى جانب قامات المسرح الجزائري ورافقت شخصيات فنية كبيرة ، فرضت وجودها ،وتميزها .. تاركة بصمة فنية تحمل مواصفات المرأة الحالمة بعالم يصرخ بدلالات الانسان داخلها.
بدأت تجربتها في الميدان الفني باكرا وهي لا تتجاوز سن السابعة عشر ، فقد جابهت كل العراقيل بداية من تحفظ الاسرة ورفضها المطلق لكون ابنتها ممثلة وتحدت تلك التقاليد ، ناهيك عن نظرة المجتمع لها وهي على خشبة المسرح لا تتعدى ال20 سنة من عمرها .
تعتبر الفقيدة من بين الممثلات المسرحيات البارزات في الوسط الفني الجزائري قبل انتقالها إلى عالم الإخراج والتأليف ، مثلما كانت ممثلة الجزائر في الخارج من خلال العروض التي كانت تقدمها في قاعات العرض والخشبة ، الامر نفسه كان عبر الشاشة الصغيرة من خلال المسلسلات والأفلام .
ظلت الفقيدة تحمل هموم المسرح في كل خرجاتها الميدانية مدافعة عن ابو الفنون داخل الوطن وخارجه ، تعمل في صمت ، عكس الملامح التي تحملها كإنسانة فوق الخشبة ، ولكنها سرعان ما اختفت عن الانظار ، وبدأ المرض يغيبها عن المسارح والأحبة ، الى ان عجل باختيارها لتكون قريبة من الرفيق الاعلى ونحن على ابواب شهر رمضان الكريم .وبفقدانها تكون الساحة المسرحية في الجزائر فقدت صوتا مسرحيا وفنانة كانت تصرخ دوما انا حضرية انا حضرية وينك يا حواس
عملت صونيا إلى جانب كل من المرحومين عزالدين مجوبي وعلولة كما عملت مع سيد أحمد أقومي، وامحمد بن قطاف وزياني الشريف عياد، وكمخرجة مسرحية، مقدمة اكثر من 55عرضا من بينها “حضرية والحواس “وهو عمل لمصطفى عياد ، عُينت مديرة لمعهد التكوين لبرج الكيفان، لتترأس فيما بعد المسرح الجهوي لولاية سكيكدة·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.