نهاية سعيدة    توزيع أزيد من 6600 وحدة سكنية من مختلف الصيغ خلال 2020 بتبسة    كرة القدم/ كأس الجزائر ( ثمن النهائي) : جمعية وهران- جمعية الشلف و ترجي قالمة- نادي بارادو , يومي 2 و3 مارس    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    الجزائر ستساهم "بفعالية" في حل الأزمة الليبية    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    طيران الطاسيلي تدعم أسطولها الداخلي بثلاثة خطوط    رزيق: أزيد من 400 بلدية كانت مستثنات في عملية توزيع الحليب المدعم    اجتماع الحكومة بالولاة: اعتماد مقاربة تشاركية في التخطيط الاقتصادي (توصيات)    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    سباق الدراجات(كاس افريقيا 2020): مدينة وهران تحتضن المنافسة في الفترة ما بين 12 و 17 يوليو المقبل (الاتحادية)    وسيط للجمهورية للسهر على احترام حقوق المواطنين والمساهمة في بناء الجزائر الجديدة (كريم يونس)    رزيق.. “لا فائدة لنا من صناعة غذائية تستورد الغبرة وتضيف لها الماء”    انعقاد الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية المكلفة بالتسيير الشامل للمعلومات الجيومكانية يوم    شركة الخطوط الجوية الجزائرية: مستخدمو الملاحة التجارية يشرعون في إضراب دون إشعار    عقد مشاورات بين الأحزاب والمنظمات لتجنب سقوط تونس في أزمة جديدة    جنوب السودان: ارتقاب تشكيل الحكومة اليوم عقب اتفاق طرفي النزاع على النقاط الخلافية    الشلف : وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة    اليمن: عملية تبادل أسرى واسعة النطاق وإجراءات قضائية للتحالف العربي بحق متهمين بانتهاكات انسانية    الرابطة الأولى/ الجولة18.. بلوزداد يتربص بالنصرية وداربي الهضاب يخطف الأضواء    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بباتنة    أساتذة التعليم الابتدائي يشلون المدارس    استئناف أشغال لقاء الحكومة-الولاة بالجزائر العاصمة    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    أوكيدجة في التشكيلة المثالية ل "الليغ 1"    سكيكدة: مدير أملاك الدولة السابق تحت الرقابة القضائية    الجوية الجزائرية: مضيفو الطيران في إضراب    حصيلة ضحايا كورونا في ارتفاع    ندوة دولية مخصصة للشركات الناشئة تنظم قريبا بالجزائر    ترامب يهدد بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع دول تتعامل مع "هواوي"    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    توقيف مقتحمي منزل امرأة    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة.. هدف كل امرأة قوية وشجاعة
نشر في الشعب يوم 27 - 11 - 2018

هي واحدة من الجزائريات اللواتي لم تهزمهن الحياة واستطعن من خلال مسيرتهن إثبات وجودهن كوجه نسوي لا يرضى بالهامش، كريمة نكاع مسؤولة العلاقات مع الصحافة بالوكالة الخاصة «انترفاس ميديا» قلبت صفحات كتاب مسيرتها كامرأة عنوانها الوحيد التفاني والصدق في العمل.
لا يمكن معرفة سرّ الشخصية القوية التي تملكها كريمة نكاع دون المرور على مرحلة الطفولة التي كان لها أثر كبير في بناء شخصيتها المنفتحة على الآخر بعيدا عن استحقار أياً كان مهما كانت المهمة التي يؤديها، لأن معادلة المجتمع لا تكتمل الا بتضافر الجميع.
كريمة الطفلة.. أحمد بجاوي والصحافة
بسبب عمل الوالد، كانت كريمة نكاع الطفلة كثيرة الترحال، الأمر الذي منحها الفرصة للتعرف على الثراء في الثقافة الجزائرية عبر مختلف مناطقها، «كريمة» الطفلة تميزت بالهدوء والسكينة.. خيالها الواسع جعلها طفلة حالمة تعيش في عالمها الخاص من الأحلام، ورغم صغر سنها الا انها عشقت السينما التي لخصتها في شخصية أحمد بجاوي فكانت من المتتبعين الأوفياء للحصة الاذاعية «متحف السينما»، اما حصة «نافذة على التاريخ» فكانت تعطيها متعة وسعادة عند الاستماع اليها، حبها للمطالعة باللغتين انعكس إيجابا على تكوين طفلة تملك من الثراء اللغوي الشيء الكثير.
استطاعت كريمة نكاع النجاح في مختلف الأطوار الدراسية حتى نجاحها في اجتياز امتحان شهادة البكالوريا، وهنا كان لأحمد بجاوي الأثر الأكبر في اختيارها لتخصّصها الجامعي، فقد فضلت عالم الصحافة أين كان أحد أساتذة طلابها، وبالفعل التحقت بمقاعد الجامعة تخصص سمعي - بصري وهناك أثبتت جدارتها في هذا المجال الذي يحتاج الى شخصية وحضور قويين للتعامل مع المتلقي سواء كان مشاهدا أو مستمعا.
لأنها تؤمن أن الميدان هو كالماء للسمكة بالنسبة للصحفي، عملت لما يقارب لأربع سنوات فترة التسعينيات في الصحافة المكتوبة ولكن وبسبب نقص المرافقة التأطير غيرت اهتماها الى مجال غير بعيد عن عالم الإعلام والاتصال.
«انترفاس ميديا».. الاحترافية
بعد لحظة فراغ رتبت فيها أوراقها، كانت لكريمة نكاع تجربة وصفتها جيدة مع وكالة الاتصال «سينابس» تحت اشراف الكاتب الصحفي عبد الكريم جعّاد الذي منحها الفرصة للتعرف أكثر على عالم الاعلام من خلال العقود التي كانت تربط الوكالة مع مختلف الشركات كالشركة الوطنية للسكك الحديدية، الخطوط الجوية الجزائرية، أين كانت كريمة رفقة الفريق الذي تعمل معه على إعداد أشرطة وثائقية ووقفات اشهارية للشركات المتعاقدة مع الوكالة وغالبا ما تكون رئيسة مشروع ما أعطاها تجربة ميدانية حقيقية وثرية زادت من كفاءتها المهنية.
تجربتها الثانية كانت مع الشركة متعدّدة الجنسيات «ميشلان» أين تكفلت بالاتصال الخارجي للشركة (الصحافة ومختلف الوسائل الإعلامية) والاتصال الداخلي أي مع عمال الشركة، لتكون «أوراسكوم» وجهتها التالية أين عملت مع مؤسسة خاصة للثابت «لكم» التابعة ل «أوراسكوم»، ولكن بعد المشاكل التي واجهتها انسحبت هذه الشركة من السوق الجزائرية، لتلتحق في 2010، بالوكالة الخاصة «انتر- فاس ميديا» للقاضي احسان والتي كانت تملك مواقع الكترونية كموقع «ماغراب -ايماغ» المهتم بالشأن الاقتصادي و»راديو- واب» والنسخة الجزائرية للموقع الأمريكي «اوفينغتون الجزائر»، الى جانب مصالح أخرى كمصلحة خاصة بالمؤسسات والجهات المعنية تهتم بتنظيم المؤتمرات والصالونات والندوات الصحفية اين تلعب دور الوسيط او همزة وصل بين الجهة المنظمة ومختلف الوسائل العلمية، الى جانب الاستشارة وحل مشاكل العمال مع المؤسسات التي يعملون داخلها بالتدخل كوسيط للصلح بينهما.
عملها في وكالة «انترفاس ميديا» كمسؤولة العلاقات مع الصحافة جعلها دائمة البحث عن التجدد في معارفها ومعلوماتها ما أعطاها القدرة في التعامل مع مختلف الوسائل الإعلامية على تنوع تخصصاتها، فكانت دائمة الحرص على احترام المتبادل دون انتقاص أو استصغار لأي عنوان أو صحفي.
لا تقبل إلا بالقمة
عن المرأة قالت نكاع انها يجب ان تكون في مستوى تلك السيدات اللاتي حاربن من اجل تحرير الجزائر، وتلك اللواتي حملن على عاتقهن مهمة تربية أجيال كاملة بعد الاستقلال، فلا يجب ام تختزل المرأة نفسها في قنوات الطبخ فالمرأة الماكثة بالبيت أو العاملة أو الإطار أو المسؤولة كلهن عليهن ان يضعن اليد باليد لتحقيق رقي وتطوّر المرأة كطرف مهم في بناء مجتمع سوي خلاق وبناء، فالملاحظ اليوم أن الجزائريات قبلن الرداءة بعدم المحاولة للوصول الى القمة كل واحدة في المجال الموجودة فيه، ولن يكون ذلك الا بالعمل المتفاني والصادق الذي تعطي فيه المرأة كل ما تملكه من قدرات وكفاءة سواء كانت ربة بيت أو عاملة.
يجب الا تستسلم لنظرة الاستصغار والاحتقار التي تجدها عند البعض، عليها أن تملك القوة الكافية لقول «لا» أو «نعم» متى اقتضت الضرورة بعيدا عن أي ضغط او استغلال، يجب أن تكون واعية بالمهمة الملقاة على عاتقها في تربية جيل يحترم المرأة كعضو فاعل ومؤثر في المجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.