هلاك شخص اختناقا بأحادي أكسيد الكربون    الهاتف النقال ممنوع في المستشفيات    أردوغان: السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    حماية المستهلك ل “الاتحاد”: “الصولد عمليات ترويجية للتحايل على الزبون فقط”    “mbc” تحسم جدل استمرار نانسي عجرم في برنامج ذا فويس كيدز    "سولنتسيبيك" تظهر قوتها في مناورات الجزائر    استحداث رقم أخضر لنقل جثامين الجالية المقيمة في كندا    40 بالمائة من المصابين بالعقم في الجزائر هم رجال    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    اليونسيف تدعوا الى حل سلمي بليبيا    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    الوسط الفني يفجع بوفاة نادية رفيق بعد يوم من رحيل ماجدة الصباحي    المنتخب الوطني لكرة اليد يواجه المغرب غدا    ترامب يغرد مرة أخرى باللغة الفارسية    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    عن عمر يناهز 82 عام و صبيحة يوم الجمعة    توزيع 2.2 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا    دعوة الإعلاميين الى المساهمة بقوة في ورشات إصلاح القطاع    اتفاق على تعميق المشاورات لحل الأزمة الليبية    ملفات هامة على طاولة الدراسة    مصالح أمن دائرة بريكة في باتنة    توزيع 14600 مسكن عدل بداية من مارس    "لجزائر هي الثقل العربي الوحيد القادر على اعادة التوازن في الملف الليبي"    تهيئة هياكل استقبال مطار احمد بن بلة    وداعا لصديقة الثورة والكفاح الجزائري ضد الاستعمار    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    حمزاوي يفسخ عقده ويلتحق ب"تراكتور" الإيراني    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    عطال‮ ‬يرسم البسمة في‮ ‬وجوه الأطفال    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    فيما دمر‮ ‬6‮ ‬مخابئ للإرهابيين بالمدية‮ ‬    ‬الفاف‮ ‬تحذر هيئة أحمد أحمد    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    الجزائريون ضمن الشعوب ال10 الأكثر إقبالا على العمرة    اللواء حفتر يتوجه اليوم إلى برلين،،،    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات في 2019    جبهة البوليزاريو تبدي استغرابها واستياءها    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ    استقالة رئيس المجلس    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019    ‘'الجوكر" يكتسح ترشيحات أوسكار    عبد الناصر ألماس، الرئيس العاشر للعميد في ظرف سبع سنوات    قرين يستقيل ويطالب الوالي بالتدخل    عثماني يوقع ل18 شهرا    نظرة على الأدب الجزائري المكتوب باللغة الامازيغية    جريحان في انقلاب سيارة ببوتليليس    5سنوات سجنا نافذا لمروّج الكوكايين ب"الكورنيش "    علاج الصحة    توزيع 1900 وجبة ساخنة على المتشردين    التحذير من الهرمونات المضافة للحوم البيضاء    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    مثل نقض العهود    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل
نشر في الشعب يوم 21 - 04 - 2019

أفادت وزارة الخارجية الفلسطينية، بأن أي خطة أو مقترح أو صفقة لا تبنى على أساس حل الدولتين سيكون مصيرها الفشل، ودعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب اليوم الأحد في القاهرة لمناقشة الموضوع.
جاء ذلك في بيان للرد على ما يصدر من تصريحات وتسريبات من فريق الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص السلام في الشرق الأوسط.
ووصفت الوزارة التصريحات الأميركية بأنها دعائية تهدف لتضليل الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين والعرب والمسلمين.
وأشارت إلى تصريحات جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي إلى المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، بأن قرارات السلام في الشرق الأوسط تتخذ بناء على مصلحة بلاده ومنطلقات ما يعرف بصفقة القرن التي تتطابق مع مصلحة إسرائيل.
ورأت الخارجية الفلسطينية أن تأكيد غرينبلات استبعاد حل الدولتين يكشف عن حجم ما وصفته ب»المؤامرة» التي يرفضها الفلسطينيون وتساندهم في ذلك دول عربية وإسلامية وأوروبية وعالمية.
ونفى غرينبلات في تغريدة على تويتر أن تكون خطة إدارة ترامب لسلام الشرق الأوسط تتضمن منح جزء من سيناء إلى غزة، ووصف ذلك بأنه غير صحيح.
وعبّر غرينبلات عن دهشته لما وصفها بالروايات المزيفة التي ينسجها أشخاص ليسوا على دراية بالخطة الأميركية.
جلسة طارئة
من جهتها، أعلنت جامعة الدول العربية أن هناك تطورات ومستجدات مهمة حول ما يتردد إعلاميا بشأن قرب الإعلان عما يطلق عليه «صفقة القرن»، اقتضت طلب الجانب الفلسطيني عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب اليوم.
وقال السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية إن «الصورة العامة ليست صورة مطمئنة، بغض النظر عن حقيقة ما يثار في الإعلام بخصوص تلك الصفقة، لكن الصورة العامة ليست مطمئنة، من جهة أن يكون هذا الطرح إيجابيا ومتوازنا وراعيا للحق الفلسطيني».
وحول الجديد من وراء الدعوة لهذا الاجتماع رغم أن الموضوع الفلسطيني تمت مناقشته في القمة العربية بتونس قبل أقل من شهر من الآن، قال زكي إن معلوماتنا وما فهمناه هو أن هناك رغبة لتعبئة الموقف العربي في مواجهة هذه التطورات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.