انفجار في مرفأ بيروت : رئيس الجمهورية يبعث ببرقية تعزية و مواساة الى نظيره اللبناني    أسعار النفط ترتفع    وزارة الخارجية: إصابة مواطن جزائري إثر انفجار بيروت    تيزي وزو: حجر منزلي جزئي ببلديتي تيزي وزو وذراع بن خدة مدة 14 يوما    وزير المالية يناقش آفاق التعاون الثنائي مع البنك الدولي    حمس تدعو الحكومة لتقديم مساعدات عاجلة للبنان    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    الحصيلة ترتفع.. 100 قتيل و4 آلاف جريح في انفجار بيروت والعشرات تحت الأنقاض    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    وزير الطاقة: سوناطراك لا تزال فاعلاً "هامًا" في سوق الغاز وتُسيّر الوضع بفضل المرونة المنصوص عليها في عقودها    بشار: استقالة الطبيبة المكلفة بتحاليل كورونا    أكثر من 100 شهيد و4000 جريح وعشرات المفقودين في انفجار بيروت    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    إتحاد العاصمة يُراسل "الفاف" ويؤكد أن موسمه لم ينتهي !    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    عدة دول ترسل مساعدات عاجلة إلى لبنان    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    انخفاض منسوب سد بوكردان بتيبازة يثير المخاوف    وزير المالية: هذه شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية    جماهير "تشيلسي" تطالب "لامبارد" بالإسراع في حسم صفقة "بن رحمة"    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    منذ بداية الحجر الصحي    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تبون يعزي عائلة بن رضوان    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    بعد قرار رئيس الجمهورية بعودتها تدريجيا    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    695 مؤسسة تضمن التكوين في الشعبة    الوزير الأول يقدم تعازيه لعائلتي الضحيتين    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    ضريبة تمديد عطلة العيد    2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    تأجيل شهر التراث غير المادي    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    1190 عملية جراحية و47 ألف فحص استعجالي في 3 أشهر    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قسنطينة..إقبال محتشم، نوعية متوسّطة وأسعار خيالية لسلع أغلبها مستورد
نشر في الشعب يوم 28 - 05 - 2019

بدأ الإقبال عشية عيد الفطر المبارك على محلات ملابس العيد للأطفال. هو تقليد يطبع سلوكيات الجزائريّين منذ عشرات السنين،للاحتفال بهذه المناسبة الدينية التي تختم شهرا من الصيام.
في جولة إلى وسط مدينتي قسنطينة والخروب ساعة بعد الإفطار لوحظت حركة غير معهودة صوب محلات الملابس التي تفتحت أبوابها ليلا لتمكين الأولياء من التسوق لاقتناء ما يحتاجونه من أغراض وملابس لأطفالهم، علما أنّه في السّنوات الأخيرة أصبحت بعض العائلات تفضّل شراء ملابس لأطفالها شهرا من قبل لاتقاء شر ارتفاع الأسعار أو ندرة بعض السلع ذات النوعية.
ككل سنة يحوم الحديث حول الأسعار ومدى تأثيرها على ميزانية الأسرة، ونوعية المنتجات خاصة بعد دخول بعض السلع المستوردة التي لا تتطابق مع معايير الجودة وبعضها مضر بالصحة. أكّد لنا أحد التجار أن أسعار ملابس الأطفال تشهد في الحقيقة استقرارا رغم أثمانها الخيالية حسب الملاحظين لكن ما يفسر هذه الظاهرة حسبه أن غالبية السلع مستوردة بالعملة الصعبة وأن هذه الأخيرة شهدت في السنتين الأخيرتين أعلى مستوياتها في السوق السوداء. بالمقابل يفسر هذا الغلاء غير المسبوق بتدني قيمة الدينار.
بائع آخر يرى أن ميزانية «بدلة كاملة» للأطفال يتراوح سعرها بين 5 إلى 15 ألف دينار للشريحة العمرية بين السنتين و12 سنة، أما الملابس ب (القطعة)، فإنّ كلفة كسوة العيد لنفس الشّريحة تتراوح بين 2000 و8 آلاف دينار، مشيرا إلى أنّ هذه الأسعار ترهق حقيقة جيب رب الأسرة وتؤثر على ميزانية العائلة خاصة فيما يتعلق بالعائلات الفقيرة ومتوسطة الحال. وعن منشأ هذه الملابس ونوعيتها، يؤكد ذات المصدر أنّه إضافة للملابس الأطفال المصنعة في الجزائر فان الغالبية العظمى مستوردة من الصين وتركيا، حيث تحظى هذه الأخيرة بالإقبال من طرف الأولياء نظرا لنوعيتها والمواد المصنعة منها التي تتطابق مع المواصفات وتتماشى مع الموضة المتجددة.
وبالنسبة لأحذية الأطفال، فإن أسعارها كما هو الحال في سوق 1600 مسكن بالخروب، تتراوح، طبقا للنوعية، بين 1000 و2000 دينار لزوج أحذية، وهي سلع في غالبيتها مستوردة أيضا من الصين وتركيا. أما بالنسبة للأحذية المصنعة في الجزائر فان أسعارها تقل بنحو 200 دينار، مع الإشارة إلى أن أحذية الأطفال المستوردة من الدول الأوروبية تتراوح من 3000 الى 4500 دينار. للإشارة بعض الأولياء عادة ما يفضّلون التوجه في رمضان وخاصة في الأسبوعين الأخيرين منه، إلى الأسواق الشهيرة بالمدن المجاورة مثل سوق «دبي» بالعلمة» (ولاية سطيف) و»عين الفكرون» (ولاية أم البواقي)، وهذا لتوفر منتجات متنوعة وبعضها بأسعار مقبولة، وإن كانت النوعية تثير سؤالا كبيرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.