المجلس الشعبي الوطني يصادق على إثبات عضوية 3 نواب جدد    مستغانم: الإطاحة بشبكتين لتنظيم الهجرة غير الشرعية وتوقيف 29 شخص    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    إصابة 8 أشخاص بجروح اثر انفجار غاز المدينة داخل مسكن شرق العاصمة    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    بن بوزيد: فتح المجال الجوي مسؤولية كبيرة    فجوات أخطاء ونُذر    مراد: إعتمادات مالية معتبرة سخرت لإضفاء ديناميكية وحيوية بمناطق الظل    إلتماس 8 سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين بوهران    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    بن عبد الرحمان: تحفيزات للمصدرين و إجراءات للحد من تضخيم فواتير الواردات بداية من 2021    أسعار النفط في منحى تنازلي    الإصلاح.. والشراكة مع الآخر    الحبس 7 سنوات ل3 أشخاص تورطوا في المتاجرة بالمخدرات بالطارف    الأبعاد الجيوسياسية للتنافس على الريادة في الشرق الأوسط    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    شرفي: أزيد من 58 ألف مسجل عن بعد في القوائم الانتخابية    بن باحمد : نسعى لتغطية كل مسار الدواء في الجزائر    23 دولة تقتني دواء "أفيفافير" لعلاج كورونا    العرض الأول لفيلم السي امحند أومحند بعد رفع الحجر الصحي    تونس: حرب على الإخوان    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات.. بايدن يتساءل: في أي بلد نعيش؟    طلبة جامعيون من أدرار عالقون بسبب غياب النقل    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الفريق شنڨريحة يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    أسبوع حاسم في انتظار مسيري جمعية وهران    مدرب سابق يكذب سواكري    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    65 مليار سنتيم قيمة إتمام الشطر الثالث من المشروع    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    " اخترت المولودية عن قناعة وسأوظف خبرتي لصالحها "    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر : احتجاجات في القاهرة والإسكندرية ومحافظات أخرى تطالب برحيل الرئيس السيسي
نشر في الشعب يوم 21 - 09 - 2019

شهد عدد من المحافظات المصرية احتجاجات طالب خلالها المتظاهرون برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما ردت السلطات بالغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واعتقال العشرات منهم، حسب وكالات الأنباء العالمية.
وخرجت أعداد من المصريين إلى الشوارع مساء أمس الجمعة للاحتجاج ضد الحكومة حيث تجمع مواطنون في وسط القاهرة وعدة مدن أخرى، مثل القاهرة والاسكندرية والسويس ودمياط في ساعة متأخرة من اليوم ورددوا شعارات مناهضة للحكومة وذلك بعد دعوة على الانترنت للتظاهر ضد الفساد.
وانتشرت قوات الأمن وقامت بتفريق المظاهرات مستعينة بالغاز المسيل للدموع
وبخراطيم المياه، فيما تم اعتقال العشرات منهم.
وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الأشخاص الذين تجمعوا في الاسكندرية والمحلة ودمياط في دلتا النيل وكذلك في السويس.
وفي القاهرة، ذكرت تقارير اعلامية، ان الشرطة اعتقلت خمسة متظاهرين ليلة امس بميدان التحرير الذي كان قد شكل مركزا للانتفاضة ضد حكم الرئيس حسني مبارك عام 2011. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في محيط الميدان.
كما قامت قوات الجيش باغلاق الطرق المؤدية إلى الميدان والمحلات والمقاهي في محيط ميدان التحرير والشوارع الجانبية المطلة عليه.
ومن بين الذين أطلقوا الدعوات للتظاهر، رجل أعمال مصري في المنفى هو محمد علي (45 عاما). وقد نشر مقاول البناء هذا، مقاطع فيديو من إسبانيا تدعو إلى الإطاحة بالسيسي الذي تولى السلطة في يونيو 2013 .
وجاء في ادعاءات محمد علي أن الجيش المصري مدين له بملايين الجنيهات مقابل مشروعات نفذتها شركة "أملاك للمقاولات" التي كان يملكها. وشاهود الفيديو ملايين المرات ولاق تفاعلات كثيرة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
ونفى السيسي في مؤتمر عقد السبت الفائت في القاهرة الاتهامات بالفساد التي وجهها المقاول المصري إليه وإلى الجيش. وقال السيسي إن الاتهامات "كذب وافتراء". الا أن المقاول قال إنه سيواصل نشر مقاطع الفيديو حتى ترد عليه السلطات في شكل رسمي.
وتخضع التظاهرات في مصر لقيود شديدة بموجب قانون صدر في نوفمبر 2013 بعد بضعة أشهر من إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو من العام نفسه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.