ضرورة استحداث تخصصات مهنية جديدة لتغطية احتياجات قطاع الصناعة    أولياء التلاميذ يرافعون لحملة تعديل المنهاج    استعدادا لاستضافة وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 رئيس الجمهورية يسدي تعليمات بالإنشاء الفوري لهيئة متابعة التحضيرات    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود تبلغ 35.26 بالمئة    الجزائر ستسعى لوضع القضية الفلسطينية في "صلب أولويات" القمة العربية القادمة    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    تطبيع : اتفاق سري بين الاتحادين المغربي والصهيوني لكرة القدم    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    الخضر أمام حتمية الفوز على «الفراعنة» لاقتناص الصدارة    زروقي يبدع في الدوري الهولندي    أزمة جديدة في جوفنتوس    توقيف لصوص المحلات التجارية بسطاوالي    أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    التماس 8 سنوات سجنا نافذا لوالي الجلفة السابق قنفاف و6 سنوات سجنا للأمين العام    عشر خرافات عن أمراض القلب    قفزة نوعية في مجال التحويلات رسكلة النفايات تدُر 8 ملايير سنتيم أرباحا بالبليدة    ارتفاع محسوس في حالات كورونا بورڤلة    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    الرئيس تبون يستقبل رئيس دولة فلسطين    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي: خطوة نحو تصويب المسارات الخاطئة    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    منصور بوتابوت لاعب الجزائر السابق: مقابلة أم درمان انتهت .. ومباراة اليوم ستكون متقاربة في المستوى    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    خارطة طريق جزائرية للحج والعمرة    غرداية: جني 7450 قنطار من الفول السوداني الحيوي    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    تأجيل جلسة محاكمة الوزير السابق يوسف يوسفي ليوم 20 ديسمبر القادم    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد    اصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ل 27 نوفمبر الفارط    كأس العرب فيفا-2021 : "مباراة مصر صعبة على المنتخبين"    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    اعتماد مخبر علوم المعادن التابع للديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    بن كيران "الاسلامي" في مهمة تبرير التطبيع المغربي !    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    مؤسسات ناشئة: اختتام الطبعة الثالثة لبرنامج تحدي الشركات الناشئة الجزائرية يوم الاثنين    أقسم أن هذا البلد محروس..    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    توطين للثقافة العلمية العامة    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الوثائق التي كانت بحوزة زيغود لازالت موجودة ؟
نشر في الشعب يوم 23 - 09 - 2019

أحيت، أمس، ولاية قسنطينة، الذكرى 63 المخلدة لاستشهاد البطل «زيغود يوسف» قائد الولاية الثانية التاريخية ومهندس هجومات 20 أوت 1955 وهذا في معركة « وادي بوكركر» الشهيرة في 23 سبتمبر1956.
وقد احتضنت دار الثقافة « مالك حداد بهذه المناسبة التي حضرها والي الولاية والسلطات المحلية ندوة تاريخية ومعرضا للصور والوثائق التاريخية والكتب وإصدارات وزارة المجاهدين، إضافة الى تكريم عائلة البطل الشهيد زيغود يوسف.
وفي مداخلته « طفولة وبداية نضال الشهيد زيغود يوسف» عرج بالحضور الدكتور «علاوة عمارة « أستاذ التاريخ بكلية الآداب بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة، إلى الأصول الاجتماعية لهذا البطل وأهم التواريخ التي سجلت حياته الاسرية والنضالية الحافلة والتي كانت انطلاقاتها من بلدية «السمندو» وتنقلاته إلى منطقة خنشلة ثم عودته الى مسقط رأسه، تحضيره للثورة التحريرية وأيضا لمؤتمر الصومام الشهير، وحتى سقوطه شهيدا رفقة أربعة من رفاقه في معركة « وادي بوكركر» في 23 سبتمبر 1956، بعدما نصبت له فرنسا كمينا استشهد فيه استشهاد الأبطال، مع العلم أن المحاضر أرفق محاضرته بالكثير من الوثائق الإدارية وتقارير إدارة الاستعمار والصور عن زيغود يوسف منذ التحاقه بمقاعد الدراسة، نضاله وحتى تاريخ استشهاده.
الأستاذ الباحث « رياض شروانة « من الجامعة الفرنسية باريس الأولى، أكد في محاضرته» محطات في تاريخ قائد الولاية الثانية الشهيد زيغود يوسف من خلال وثائق الثورة 1954/ 1957، على أن مجموعة كبيرة من وثائق ثورة التحرير التي كانت بحوزة ابطل « زيغود يوسف» يوم استشهاده صادرتها الجهات الفرنسية وهي محفوظة ب»فان سان» في باريس بفرنسا، وليس كما يقال عنها أن الشهيد « زيغود» أحرقها قبل استشهاده، ومن هذه الوثائق حسب الباحث الكثير من القرارات حول مؤتمر الصومام والتحضير للثورة التحريرية ومذكراته التي كتبها بخط يده شخصيا، حيث خلص المحاضر إلى أن البطل زيغود يوسف كان له الفضل الكبير في لم شمل الرفاق الفرقاء كما أبرز ذكاء واستراتيجية كبيرة في أحداث 20أوت 1955، وقدم المحاضر في هذا العرض محطات وتواريخ كثير في الحياة النضالية للشهيد.
من جهته، وفي تصريح ل « الشعب» قدم المجاهد « يوسف بوعندل « عضو أمانة ومجلس المنطقة التاريخية الثانية شهادة عن الرجل قال فيها إن الشهيد «زيغود يوسف « يرجع له الفضل الكبير في إحداث 20 أوت وإعادة اللحمة بين أفراد الثورة حيث فكر الشهيد لمدة شهرين قبل أن يقرر القيام بعملية الشمال القسنطيني التي سجلت القطيعة بين عهدين فوصلت بذلك بالثورة إلى نقطة اللارجوع وفي الأخير إلى النصر الأكيد فيعود فيها الفضل كما أضاف إلى إيمان زيغود الراسخ حيث استخار الله واستشار فيها رفاق السلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.