القضاء على ارهابيين قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست    بلماضي: ” درست طريقة لعب بوتسوانا جيدا بإستعمال الفيديو”    بلماضي ينتقذ خطة عمروش وخشونة لاعبي بوتسوانا!    نشاطات باهتة وخطابات بروتوكولية في ثاني أيام الحملة الانتخابية    تأجيل النطق بالحكم في حقّ موقوفي "المساس بالوحدة الوطنية" في مسيرات الحراك    برنامج اليوم الثالث للحملة الانتخابية    جلاب يؤكد على أهمية إعطاء قيمة مضافة للتمور الجزائرية    شرقي يشيد بدور الجزائر الريادي في مكافحة الإرهاب    تدشين عدة هياكل شرطية بتمنراست    مفاجآت في قائمة المعنيين بمواجهة بوتسوانا    لوكال: برنامج لإعادة تنظيم النظام الجبائي في الأشهر القادمة    توقيف شخصين طرحا 8100 دولار مزورة للتداول والبيع    ضرورة الاهتمام بالتكوين البيداغوجي والصّحة العمومية    إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل    تنسيقية التعليم الابتدائي تواصل الإضراب للأسبوع السابع    عمروش يذرف الدموع أثناء عزف النشيد الوطني!    بري متمسك بتولي الحريري بشكيل حكومة جديدة    12 ألف شاب أدمجوا في صيغة المساعدة المهنية    مظاهرات حاشدة بإسبانيا تنديدا باتفاقية مدريد المشؤومة    لا تجاوزات في اليومين الأولين من الحملة الانتخابية    الإمارات: وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان    محامي إتحاد العاصمة يزف خبرا سارا لأبناء "سوسطارة"    وزير النقل يتوعد المؤسسات المتقاعسة في إنجاز المشاريع من النعامة    وزير المجاهدين يدعو الشعب ليكون "متماسكا ومتلاحما مع رسالة الشهداء"    بلجود : “الدولة ستواصل إنجاز كل البرامج السكنية في شتى الصيغ”    إصابة طالبين في احتراق غرفة بالإقامة الجامعية “البليدة 2” في العفرون    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    تأجيل الحكم في قضية دهس متظاهرين بوهران إلى ال 24 نوفمبر الجاري    الترخيص لتوظيف خريجي مدارس الشبه الطبي دفعة 2018    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    تهدئة على صفيح ساخن    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    غزة وغرناطة    عرس الحَمَام    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    مجموعة وثائقية في المستوى    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزوير الوصفات الطبية للحصول على تغطية صحية دون وجه حق
نشر في الشعب يوم 22 - 10 - 2019

تحصيل الاشتراكات ومحاربة السّلوكات الاجرامية مهمّة الجميع
دعا وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، أمس، بالجزائر العاصمة، جميع الفاعلين في مجال الحماية الاجتماعية الى «تكاتف الجهود لوضع حد للوضعيات غير القانونية بمختلف صورها». وأوضح الوزير في كلمة له لدى إشرافه، رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، حسان تيجاني هدام، على افتتاح اليوم الدراسي حول المنازعات في مجال الضمان الاجتماعي، أنّ «جميع الفاعلين في مجال الحماية الاجتماعية مدعوون إلى تكاتف الجهود، كل فيما يخصه، لوضع حد للوضعيات غير القانونية بمختلف صورها، وذلك بالالتجاء الى الجهات القضائية في اطار القانون».
في ذات السياق، أضاف الوزير أنّ «التنسيق بين هؤلاء الفاعلين والنيابات من شأنه أن يعزّز فعالية الاستجابة الجزائية لأنواع التملّص والاحتيال»، وأبرز الوزير أنّه «من ضرورات هذا التنسيق تمكين قضاة النيابة من فهم تنظيم وعمل مؤسسات الضمان الاجتماعي وأجهزة الرقابة، لاسيما المكلف منها بمعاينة الجرائم، من جهة، ومن جهة أخرى يقتضي هذا التنسيق بذل مجهود أكبر من طرف الفاعلين في مجال الضمان الاجتماعي لفهم التنظيم القضائي، وإدراك خصوصيات الإجراءات الجزائية، وما تحمله من معوقات تفرضها التزامات الجزائر بضمان المحاكمة العادلة».
وأبرز زغماتي أهمية أن «يمتد هذا المجهود لفهم أنواع الإجراءات المدنية والإدارية والاستعجالية التي تقتضيها أنواع القضايا المرفوعة إلى القضاء المدني أوالإداري أوالاستعجالي».
ارتباط الأفعال بشبكات التّهريب والمتاجرة غير الشّرعية في المؤثّرات العقلية
وأكّد أنّ «الغش يشكّل إحدى التهديدات الهامة لنظام الضمان الاجتماعي، وهو الذي يأخذ عدة أشكال مرتكبة بنية التملص من الوفاء بالالتزامات، من عدم التصريح بالعمال والتهرب من دفع اشتراكاتهم، ومن طرق التحايل الأخرى الرامية إلى الاستفادة غير القانونية من الخدمات، كالشهادات الطبية الممنوحة مجاملة، وأنواع التزوير في الوصفات الطبية قصد الحصول على التغطية الصحية بدون وجه حق، وقد يصل الأمر إلى ارتباط الافعال بشبكات التهريب والمتاجرة غير الشرعية في المؤثرات العقلية وبالتبعية الارتباط ببؤر الفساد المندسة في النسيج الاجتماعي». وقال زغماتي إنّه «ليس للفساد دين ولا ملّة، فهو لا يترك مجالا إلا وغزاه، حتى ولو كان ما يدرّه من أرباح محدودا في قيمته، كما هو الحال في مجال الضمان الاجتماعي»، مبرزا أنّ «مخاطره في مجال الضمان الاجتماعي تكمن في كون عدواه تمس كيانا من كيانات المجتمع ألا وهي الاسرة، ويمس أصغر كيان اقتصادي عام أو خاص، بارتكاب سلوكات احتيالية للحصول على امتيازات». وأشار الوزير إلى أنّ «السياسة العمومية لمكافحة الظاهرة قد تأخذ شكل إجراءات وتدابير لتحسين تحصيل الاشتراكات من جهة، وشكل محاربة السلوكات الاجرامية من جهة ثانية بما في ذلك سوق التشغيل السوداء المنطوية أصلا على إهدار حقوق العامل التي قضت البشرية وقتا كبيرا لتكريسها».
وأضاف الوزير أنّ «هذه السياسة العمومية، إذا كانت ترمي إلى تحقيق أهداف مباشرة متمثلة في تحقيق التوازن المالي لصناديق الضمان الاجتماعي وضمان حقوق المؤمنين والعاملين المتقاعدين، فإنّها ترمي كذلك إلى تحقيق أهداف ذات بعد استراتيجي ترتبط بشكل مباشر بالسلم الاجتماعي الذي نحن في أشد الحاجة إليه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.