توقيف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    اللقاء الأول للرئيس المنتخب موفق إلى أبعد حد    السيسي يهنئ تبون والشعب الجزائري    الطلبة يرفضون شهادة العلوم الإدارية والقانونية    إنشاء 127 مؤسسة مصغرة في إطار «أونساج»    بالفيديو: بونجاح يسجل والسد يغادر كأس العالم للأندية بشرف    سباحة: شوشار يُحسّن الرقم القياسي الوطني    القطاع الصحي بأم البواقي بتعزز ب44 سيارة إسعاف    «عن ضمير غائب»    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    حفتر يفشل في إطلاق «ساعة الصفر»    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    فلاحو سيدي بلعباس ينقلون منتوجهم خارج الولاية    عزلة لقرية لا تبعد عن مقر الولاية سوى ب 30 كلم    أحزاب تتجاوب مع "اليد الممدودة" للرئيس الجديد    غوارديولا يُعلن إصابة نجمه ويفتح الباب أمام رياض محرز    برشلونة يتعثر أمام ريال سوسيداد قبل أسبوع من الكلاسيكو    قوجيل: “نجاح رئاسيات 12 ديسمبر تاريخ ستحفظه الذاكرة الوطنية”    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    احتمال ارتفاع أسعار النفط خلال عام 2020    وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    مشاريع هامة تستفيد منها بلدية هراوة بالعاصمة    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    عقود وملاحق لعقود البحث عن المحروقات صدور مراسيم رئاسية تتضمن الموافقة    خلق التواضع    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    قيس سعيد يهنئ تبون    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير العدل يدعو الفاعلين في مجال الحماية الاجتماعية الى "تكاثف الجهود لوضع حد للوضعيات غير القانونية"
نشر في الجمهورية يوم 22 - 10 - 2019

دعا العدل حافظ الاختام, بلقاسم زغماتي, يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, جميع الفاعلين في مجال الحماية الاجتماعية الى "تكاثف الجهود لوضع حد للوضعيات غير القانونية بمختلف صورها".
وأوضح الوزير في كلمة له لدى اشرافه, رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي, حسان تيجاني هدام, على افتتاح اليوم الدراسي حول المنازعات في مجال الضمان الاجتماعي, أن "جميع الفاعلين في مجال الحماية الاجتماعية مدعوون الى تكاثف الجهود, كل فيما يخصه, لوضع حد للوضعيات غير القانونية بمختلف صورها, وذلك بالالتجاء الى الجهات القضائية في اطار القانون".
وفي ذات السياق, أضاف الوزير أن "التنسيق بين هؤلاء الفاعلين والنيابات من شأنه أن يعزز فعالية الاستجابة الجزائية لأنواع التملص والاحتيال".
وأبرز الوزير أنه "من ضرورات هذا التنسيق تمكين قضاة النيابة من فهم تنظيم وعمل مؤسسات الضمان الاجتماعي وأجهزة الرقابة, لاسيما المكلف منها بمعاينة الجرائم, من جهة, ومن أخرى يقتضي هذا التنسيق بذل مجهود أكبر من طرف الفاعلين في مجال الضمان الاجتماعي لفهم التنظيم القضائي وإدراك خصوصيات الإجراءات الجزائية, وما تحمله من معوقات تفرضها التزامات الجزائر بضمان المحاكمة العادلة".
وأبرز السيد زغماتي أهمية أن "يمتد هذا المجهود لفهم أنواع الإجراءات المدنية والإدارية والاستعجالية التي تقتضيها أنواع القضايا المرفوعة إلى القضاء المدني أو الإداري أو الاستعجالي".
وأكد أن "الغش يشكل إحدى التهديدات الهامة لنظام الضمان الاجتماعي, وهو الذي يأخذ عدة أشكال مرتكبة بنية التملص من الوفاء بالالتزامات, من عدم التصريح بالعمال والتهرب من دفع اشتراكاتهم ومن طرق التحايل الاخرى الرامية إلى الاستفادة غير القانونية من الخدمات, كالشهادات الطبية الممنوحة مجاملة, وأنواع التزوير في الوصفات الطبية قصد الحصول على التغطية الصحة بدون وجه حق, وقد يصل الأمر إلى ارتباط الافعال بشبكات التهريب والمتاجرة غير الشرعية في المؤثرات العقلية وبالتبعية الارتباط ببؤر الفساد المندسة في النسيج الاجتماعي".
وقال السيد زغماتي أنه " ليس للفساد دين ولا ملة, فهو لا يترك مجالا إلا وغزاه, حتى ولو كان ما يدره من أرباح محدودا في قيمته, كما هو الحال في مجال الضمان الاجتماعي", مبرزا أن "مخاطره في مجال الضمان الاجتماعي تكمن في كون عدواه تمس كيان من كيانات المجتمع ألا وهي الاسرة, ويمس أصغر كيان اقتصادي عام أو خاص, بارتكاب سلوكات احتيالية للحصول على امتيازات".
وأشار الوزير الى أن "السياسة العمومية لمكافحة الظاهرة قد تأخذ شكل إجراءات وتدابير لتحسين تحصيل الاشتراكات من جهة وشكل محاربة السلوكات الجرمية من جهة ثانية بما في ذلك سوق التشغيل السوداء المنطوية أصلا على إهدار حقوق العامل التي قضت البشرية وقتا كبيرا لتكريسها".
وأضاف الوزير أن "هذه السياسة العمومية, إذا كانت ترمي إلى تحقيق أهداف مباشرة متمثلة في تحقيق التوازن المالي لصناديق الضمان الاجتماعي وضمان حقوق المؤمنين والعاملين المتقاعدين, فإنها ترمي كذلك إلى تحقيق أهداف ذات بعد استراتيجي ترتبط بشكل مباشر بالسلم الاجتماعي الذي نحن في أشد الحاجة إليه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.