قايد صالح: “لقد فشلت كل المحاولات الهادفة للمساس بأمن البلاد وستفشل مستقبلا”    حسب بيان صادر عن المؤسسة نشرته عبر "الفايسبوك"    البرلمان الأوروبي يناقش أوضاع الجزائر الأسبوع المقبل    توقيف المتهم الرئيسي في جريمة قتل بماوسة في معسكر    بعد حملة بحث دامت 20 ساعة    منتدى‮ ‬اليونيسكو‮ ‬بباريس    بلماضي يكشف حقيقة إجتماعه بأشباله لمدة 4 ساعات    توقيف صاحب صفحة “فايسبوك” دعى لعرقلة سير الإنتخابات بتيبازة    بن قرينة: "بوتفليقة كان يخطط لمجلس تأسيسي وتعديل دستوري يقسم الجزائر إلى فيدراليات"    الوادي: القبض على ناشط الحراك محمد بن عروبة في القرارة    إحباط محاولات إلتحاق 6 أشخاص بالجماعات الإرهابية لمنطقة الساحل بكل من غليزان ومستغانم وتمنراست    زطشي: ” لا أملك أي تأثير على البرمجة ولا على بارادو”    زطشي: "حققنا أهدافنا وبزيادة وإيطاليا تسعى لمواجهتنا وديا"    الجمعة ال 40 من الحراك الشعبي    هزة ارضية بقوة 3 درجات بولاية قالمة    دولة عربية تنتظر حفر أول بئر للنفط    التماس 3 سنوات سجنا نافذا في حق حفيد جمال ولد عباس    بن قرينة يرد على معارضين للرئاسيات اقتحموا تجمعه الشعبي بالبيض    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    زطشي لن يترشح لعهدة ثانية    زطشي يكشف حقيقة برمجة ودية ضد فرنسا    فيديو صادم.. أسترالي يعتدي على محجبة حامل في مقهى بسيدني    الكاف: الثلاثة الأوائل يشاركون في مونديال الصين    رسميا إدماج الأعوان المتعاقدين على مستوى البلديات    ملتقى أعمال جزائري روسي الإثنين المقبل بالعاصمة    النفط يهبط من أعلى مستوى في شهرين    برنامج اليوم السادس للحملة الانتخابية    أمطار على هذه الولايات    زطشي: “قررنا عدم الإعتماد على مناجير عام جديد للمنتخب الوطني”    وفاة المطرب الشعبي "الشيخ اليمين"    المطرب الشعبي الشيخ اليمين في ذمة الله    بلقبلة :”هذا هو اللاعب الذي قاسمته همي بعد الفضيحة”    عنابة.. عمليات مداهمة لأمن البوني تُفضي توقيف 15 شخصا    توقيف أربعة أشخاص وضبط أزيد من 53 ألف وحدة خمر بالشلف    هبّة شعبية منقطعة النظير للبحث عن الطفل المفقود "صيلع لخضر" بغابة تقرسان غرب الجلفة    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    3 دول عربية تفوز بعضوية "المجلس التنفيذي" في اليونسكو    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    تأجيل أم إلغاء ..؟    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التونسي الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان
نشر في الشعب يوم 23 - 10 - 2019

أدى رئيس الجمهورية التونسية المنتخب، قيس سعيد، أمس، اليمين الدستورية ليصبح رئيسا جديدا للبلاد لفترة رئاسية مدتها خمس سنوات، وذلك خلال جلسة لمجلس نواب الشعب بباردو.
بحسب الفصل 76 من الدستور تلا رئيس الجمهورية قيس سعيد(61 سنة) اليمين الدستورية التالية: «أقسم باللّه العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها.»
فاز المرشح المستقل قيس سعيد في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية أمام منافسه رئيس حزب «قلب تونس» الذي نال 27.29 من أصوات الناخبين.
أكد الرئيس التونسي، في كلمة بالمناسبة، نقلتها وكالة الأنباء التونسية، على الحفاظ على الدولة التونسية واستمراريتها، مشددا على ضرورة ان تبقى مرافق الدولة العمومية خارج الحسابات السياسية.
اعتبر ان المسؤولية الاولى لرئيس الدولة «هي ان يكون رمزا لوحدتها وان يسهر على احترام الدستور وان يكون جامعا لكل التونسيين». شدد سعيّد، وهو الرئيس السابع للجمهورية منذ اعلان النظام الجمهوري سنة 1957، على ان «الشعب التونسي والدولة أمانة وكذلك أمن التونسيين «، داعيا الى حمل هذه الامانات بنفس الصدق والعزم، والى «تحقيق العدل وآمال التونسيين في الشغل والحرية والكرامة».
لاحظ في المقابل ان التحديات المقبلة هي «تحديات كبيرة وان المسؤوليات جسيمة»، قائلا: ان ارادة الشعب الكبيرة قادرة على رفعها وتخطيها وتذليل كل العقبات».
مكافحة الإرهاب
من جهة اخرى، أكد الرئيس التونسي على ضرورة وقوف التونسيين متحدّين في مواجهة الارهاب والقضاء على اسبابه. من جهة اخرى، دعا الرئيس التونسي في كلمته الى الحرص على احترام القانون والحفاظ على مكتسبات المجموعة الوطنية وثرواتها مضيفا انه ليس هناك اخطر على المجتمعات من «تآكل مرافق الدولة»، كما انه لا مجال لأي عمل خارج اطار القانون. تطرق رئيس الجمهورية في خطابه الى المسائل المتعلقة بالحقوق والحريات وقال في هذا المجال انه «لا مجال للمساس من حقوق المرأة التونسية».
العلاقات الخارجية
قال قيس سعيد ايضا انه لن يقدر احد تحت أية ذريعة أو مسمى على سلب الشعب حريته التي دفع ثمنها غاليا من اجل تحقيقها، مضيفا ان من يسعى الى العودة بهذه الحقوق الى الوراء، فإنه «يلهث وراء السراب»، وفق تعبيره.
توقف رئيس الدولة عند الجانب المتعلق بعلاقات تونس الخارجية وأكد في هذا الصدد انها «ملتزمة» بكل المعاهدات المبرمة سابقا وان كان من حقها مراجعة البعض منها على أسس التفاهم بين الأمم والشعوب، مشددا على ان الامتداد الطبيعي لتونس هو مع بقية دول المغرب العربي وإفريقيا والعالم العربي وشمال المتوسط ومع بقية الدول الصديقة لها.
جدد قيس سعيد دعمه وانتصاره لكل القضايا العادلة وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني، مؤكدا في هذا الاطار على ضرورة ان «تضع الانسانية حدا لمأساة هذا الشعب المتواصلة منذ عقود».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.