البليدة: الاسمنت يزحف على الأراضي الفلاحية بطريقة "احتيالية" ببني تامو وبن صالح    اضطرابات في أصناف من الادوية ووزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن    الرئيس تبون يؤكد أن المحادثات مع نظيره المصري كانت "ثرية ومثمرة"    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن ابتداء من يوم غد الاربعاء    قريبا ..الشروع في تصوير فيلم سينمائي حول "فرانز فانون"    دروس من انهيارات أسعار النفط    إلغاء سحب رخص السياقة : إجراء مؤقت حتى الشروع في العمل بنظام النقاط    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    الجزائر: حوالي 4ر26 مليون شخص في سن العمل    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    وزير الصحة يطالب بتنظيم حملات تحسيسة ضد كورونا    كوفيد-19: بن بوزيد يجدد التأكيد بأن التلقيح يبقى الحل "الوحيد" لمجابهة الفيروس    تعليق النشاطات البيداغوجية لأسبوع بجامعة بومرداس    الجزائر تعرب عن "إدانتها" و "استنكارها" لتوالي الاعتداءات على السعودية و الإمارات    المحامون يقررون تعليق مقاطعة العمل القضائي    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    من يحمي زبائن "عدل"؟    فيلم "سبايدرمان: نو واي هوم" يعود للصدارة بأمريكا الشمالية    الغموض يكتنف الوضع في بوركينا فاسو    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    منتدى دافوس العالمي ينظم حضوريا ماي المقبل    أسعار النفط تسجل ارتفاعا جديدا    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    ستون سنة من التنمية..؟!    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    تأجيل محاكمة الطيب لوح وكونيناف    5 سنوات حبسا لسلال.. و6 لمختار رقيق    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    إعلام المخزن بلا أخلاق    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس التونسي الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان
نشر في الشعب يوم 23 - 10 - 2019

أدى رئيس الجمهورية التونسية المنتخب، قيس سعيد، أمس، اليمين الدستورية ليصبح رئيسا جديدا للبلاد لفترة رئاسية مدتها خمس سنوات، وذلك خلال جلسة لمجلس نواب الشعب بباردو.
بحسب الفصل 76 من الدستور تلا رئيس الجمهورية قيس سعيد(61 سنة) اليمين الدستورية التالية: «أقسم باللّه العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها.»
فاز المرشح المستقل قيس سعيد في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية أمام منافسه رئيس حزب «قلب تونس» الذي نال 27.29 من أصوات الناخبين.
أكد الرئيس التونسي، في كلمة بالمناسبة، نقلتها وكالة الأنباء التونسية، على الحفاظ على الدولة التونسية واستمراريتها، مشددا على ضرورة ان تبقى مرافق الدولة العمومية خارج الحسابات السياسية.
اعتبر ان المسؤولية الاولى لرئيس الدولة «هي ان يكون رمزا لوحدتها وان يسهر على احترام الدستور وان يكون جامعا لكل التونسيين». شدد سعيّد، وهو الرئيس السابع للجمهورية منذ اعلان النظام الجمهوري سنة 1957، على ان «الشعب التونسي والدولة أمانة وكذلك أمن التونسيين «، داعيا الى حمل هذه الامانات بنفس الصدق والعزم، والى «تحقيق العدل وآمال التونسيين في الشغل والحرية والكرامة».
لاحظ في المقابل ان التحديات المقبلة هي «تحديات كبيرة وان المسؤوليات جسيمة»، قائلا: ان ارادة الشعب الكبيرة قادرة على رفعها وتخطيها وتذليل كل العقبات».
مكافحة الإرهاب
من جهة اخرى، أكد الرئيس التونسي على ضرورة وقوف التونسيين متحدّين في مواجهة الارهاب والقضاء على اسبابه. من جهة اخرى، دعا الرئيس التونسي في كلمته الى الحرص على احترام القانون والحفاظ على مكتسبات المجموعة الوطنية وثرواتها مضيفا انه ليس هناك اخطر على المجتمعات من «تآكل مرافق الدولة»، كما انه لا مجال لأي عمل خارج اطار القانون. تطرق رئيس الجمهورية في خطابه الى المسائل المتعلقة بالحقوق والحريات وقال في هذا المجال انه «لا مجال للمساس من حقوق المرأة التونسية».
العلاقات الخارجية
قال قيس سعيد ايضا انه لن يقدر احد تحت أية ذريعة أو مسمى على سلب الشعب حريته التي دفع ثمنها غاليا من اجل تحقيقها، مضيفا ان من يسعى الى العودة بهذه الحقوق الى الوراء، فإنه «يلهث وراء السراب»، وفق تعبيره.
توقف رئيس الدولة عند الجانب المتعلق بعلاقات تونس الخارجية وأكد في هذا الصدد انها «ملتزمة» بكل المعاهدات المبرمة سابقا وان كان من حقها مراجعة البعض منها على أسس التفاهم بين الأمم والشعوب، مشددا على ان الامتداد الطبيعي لتونس هو مع بقية دول المغرب العربي وإفريقيا والعالم العربي وشمال المتوسط ومع بقية الدول الصديقة لها.
جدد قيس سعيد دعمه وانتصاره لكل القضايا العادلة وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني، مؤكدا في هذا الاطار على ضرورة ان «تضع الانسانية حدا لمأساة هذا الشعب المتواصلة منذ عقود».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.