صدور مرسوم تكليف لجنة مراجعة الدستور على الجريدة الرسمية    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 26ر65 دولارا للبرميل    الدمار وإعادة الاعمار..؟    "التأشيرة" على رأس ملفات النقاش بين تبون وأردوغان    بلماضي: مجموعة الجزائر جيدة.. لكن علينا الحذر    بانوح: “كلنا معرضون للخطأ”    "فسيفساء تبسة" قد تعود للحقبة الرومانية    الجزائر تدين “بقوة” الهجمات الارهابية في بوركينا فاسو    الجزائر ستتوقف نهائياً عن إستيراد بذور البطاطا بحلول 2022    الطبعة الخامسة لفعاليات الصالون الدولي للفلاحة انطلقت اليوم بوهران    مزياني: “لهذا السبب يختار اللاعبون الجزائريون الوجهة التونسية”    مكافحة الجريمة عبر الحدود: معالجة أكثر من 21 ألف قضية خلال 2019    محاكمة ترامب: مجلس الشيوخ يوافق على الإجراءات بعد مناقشات محتدة    الرئيس تبون يلتقي بمسؤولي الوسائل الاعلامية الوطنية العمومية والخاصة    رايس أمبولحي يحرز جائزة أفضل حارس مرمى لشهر ديسمبر بالدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم    الجزائر تحتضن غدا اجتماعا لوزراء خارجية دول الجوار الليبي    تعرض 10 أشخاص للاختناق بالغاز المحترق بأحد المرشات بالجزائر العاصمة    خنشلة… توقيف ثلاثة أشخاص في قضية المتاجرة بالمخدرات    فنيش غدا في لواندا للمشاركة في أشغال مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد لدورها في مقاومة الاستعمار الفرنسي    ثواب الله خير    3 جرحى في حادث مرور بالاغواط    أساتذة التعليم الابتدائي في وفقة احتجاجية جديدة    الفدرالية الجزائرية للمستهلكين ل “الاتحاد”: “الحلول الترقيعية لن تساهم في حل أزمة ندرة الحليب”    تدشين ملعب مغشوشب ببلدية زاوية كنتة بأدرار    هبوب رياح قوية على ولايات الجنوبية و الشرقية من الوطن الى غاية مساء اليوم الأربعاء    العلاج بالأشعة حلم مرضى السرطان بعين تيموشنت    الأسرى الصحراويون بسجون المغرب : معاناة لا تنتهي و لامبالاة ترقى إلى محاولات "التصفية الجسدية"    جيبوتي... منافس مجهول لا يعرفه أحد حتى بلماضي!    مجلس الشيوخ يصوت بالأغلبية لمحاكمة ترامب    كوريا الشمالية تغلق حدودها أمام السياح بسبب فيروس كورونا    الشباب و موازين التغيير    باتنة: إدماج 279 موظف من مختلف الرتب على مستوى مختلف القطاعات الإدارية    منتدى لمناقشة آلية إشراك الكفاءات الجزائرية في مختلف القطاعات هذا السبت    أمريكا: تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا القاتل في واشنطن    ترحيل 108 عائلة إلى سكنات جديدة بالجزائر العاصمة    الرئيس التونسي يعين وزير “الصف الثوري” لتشكيل الحكومة    الجزائر تشتري كمية غير معلنة من قمح الطحين    نصف مليار شخص في العالم يعانون من الأجور غير الكافية    الجيش يطور مركبات القتال المدرعة "بي إم بي 1"    جثمان الفنانة لبنى بلقاسمي يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة    افتتاح معرض القاهرة للكتاب اليوم    الصين تعلن عن ارتفاع ضحايا فيروس "كورونا"    عرض عالمي ل”شاهين ليه.. هاملت” بمركز الإبداع    رغم تزامنها مع الامتحانات الخاصة بالسداسي الأول    ضرورة معالجة ملف تنقل الأشخاص بمرونة أكثر    لقاء الرئيس مع الإعلاميّين لبنة في بناء النظام الديمقراطي    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    إنشاء تعاونيات تشاركية لتفعيل القطاع    أولمبي أرزيو ... اللاعبون يعودون    سعدو يعيد "الحمراوة" إلى نقطة الصفر    الشلف ... إعادة تأهيل 3 مستشفيات    30 اصابة بالربو شهريا    ميلاد "بيت السرد" بالمركز الجامعي للنعامة    "أنا ذكرى" بمهرجان "نيكون" بفرنسا    صدور المجلد الرابع من "الكلم"    صلاح العبد بصلاح القلب    ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئاسيات تكرّس انتهاء النظام الأحادي واسترجاع الشعب لسيادته
نشر في الشعب يوم 08 - 12 - 2019

الحملة الانتخابية جرت في أمن وسلام... وميثاق الأخلاقيات العامل الأساس في نجاحها
قال الناطق الرسمي باسم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات علي ذراع «لا بد من هبة يوم الخميس لنحول الجزائر إلى اتجاه جديد»، ل»تكريس انتهاء النظام الأحادي واسترجاع الشعب لسيادته»، وفي تقييمه للحملة الانتخابية المنتهية منتصف ليلة أمس، أفاد بأنها جرت في «سلام وأمن»، مفندا الطرح الذي توقع عرقلتها، وبخصوص عملية انتخاب البدو الرحل التي تنطلق اليوم، أكد أن السلطة تتكفل بحماية الصناديق.
أكد الناطق الرسمي باسم السلطة المستقلة، أن الانتخابات الرئاسية الوشيكة ستكرس تغيير طبيعة النظام، واستنادا إليه فإن «الطبيعة القانونية لهذا الأخير قد انتهت، والجديدة تنطلق يوم 12.12 لبناء دولة الحق والمبنية وفق الثوابت والهوية الوطنية»، معتبرا « الانتخابات الرئاسية مكسبا للشعب الجزائري».
ولدى تطرقه إلى الحملة الانتخابية، أفاد علي ذراع «وصلنا إلى ختام الحملة الانتخابية»، دونما تفويت الفرصة للتأكيد بأنها جرت « في سلام وأمن»، مشددا على أن «أمن الحملة والمترشحين والصحافيين والمجتمع أهم ما كانت تصبو إليه السلطة».
وبالنسبة لذات المسؤول، فإن «مرور الحملة الانتخابية التي استمرت على مدار 3 أسابيع كاملة في ظروف جيدة جدا»، فند «الأطروحات التي رجحت وقوع حوادث تعرقل سيرها، وكذا صعوبة إجرائها»، وقلل من حدوث بعض الخلافات والقضايا البسيطة، على اعتبار أنها لم تعرقل سيرها»، وإن أقر «ببلوغ السلطة بعض الشكاوى ما بين المترشحين، لكن غير مبررة».
ويعود الفضل في نجاح الحملة الانتخابية وفق ما أكد الناطق الرسمي باسم السلطة التي أوكلت لها مهمة تنظيم الانتخابات الرئاسية، إلى «احترام كل الأطراف ميثاق أخلاقيات الممارسة الانتخابية، من أعضاء السلطة والمترشحين ووسائل الإعلام»، مذكرا بأن «الهيئة عاهدت وأقسمت على الحياد، وقامت بدورها على أكمل وجه».
وجدد التأكيد على أن «السلطة لن تقف إلى جانب أي مترشح»، وأن «من يريد التزوير مكانه في «عبان رمضان»، لافتا إلى أن «شرفي يتابع شخصيا انتخاب الجالية وكذا بالنسبة للبدو الرحل التي تنطلق اليوم»، وردا على استفسار يخص حماية الصناديق خلال عملية التصويت، أكد أنها موجودة بين أيدي السلطة.
وفي معرض رده على سؤال «لماذا لم تنقل عملية تصويت الجالية لحظة بلحظة؟»، أفاد ذراع بأن «نسب المشاركة في الرئاسيات، كانت تقدم ساعة بساعة خلال الاستحقاقات الماضية، غير أن الأمر يختلف عن ممارسات النظام السابق»، مضيفا في السياق «تركنا العملية تجري بطريقة طبيعية، ويتم تصويرها من قبل الإعلام، بالمقابل هذه المرة سيتم الإعلان عن النتائج بعد انتهاء العملية مساء الخميس».
وردا على سؤال يخص نسبة مشاركة الجالية الجزائرية المتواجدة بالمهجر، في الانتخابات الرئاسية اعتبر بأنها «معقولة ومقبولة قياسا إلى بعض الضغط والعنف»، وقياسا «إلى استمرار الانتخاب إلى غاية الخميس»، مؤكدا «فتح كل مكاتب التصويت في القنصليات، لتمكين الناخبين من أداء واجبهم».
كما فند بشكل قاطع لجوء السلطات القنصلية إلى طلب تدخل أمني لوقف عرقلة التصويت، موضحا أن «الدول في حد ذاتها تتدخل لضمان الأمن على ترابها»، منبها إلى أن «معارضة الانتخابات بطريقة سلمية مقبول، أما بالعنف فهو مرفوض».
وفيما يخص فترة الصمت الانتخابي، الذي بدأ أمس منتصف ليلة أمس ويستمر إلى غاية انطلاق الاقتراع، فإنه وحسب ما أكد ذراع يتميز أساسا بعدم نشر أوبث الصحافة لنشاطات المترشحين»، وبالنسبة لدور السلطة خلاله لن يتعدى «التدخل للتنبيه إلى احترامه» ولن تلجأ إلى «العقاب بأي حال من الأحوال».
سكان الجنوب في وقفة تأييد للانتخابات اليوم بالبريد المركزي
وتوقف مقدم الطريقة الكنتية سيد أعمر الشيخ الكنتي، عند تقديم الاقتراع ب 72 ساعة بالنسبة للبدو الرحل، عن يوم الاقتراع المرتقب هذا الخميس، كاشفا عن تنظيم وقفة لسكان الجنوب صباح اليوم بساحة البريد المركزي، تأييدا للانتخابات، كما ثمن جهود السلطة المستقلة في تنظيمها.
وقال في تصريح صحفي مقتضب، «نحن نثمن ونؤيد ونشيد بدور السلطة وتسييرها لمرحلة الحملة الانتخابية، التي جرت في ظروف جيدة بعيدا عن العنف»، جازما بمرافقتها «بصفتنا محايدين ومؤيدين للانتخابات»، ووصف دورها ب»التاريخي».
وفيما يخص الانتخابات في الجنوب، أكد بأن الرحل وسكان البوادي والرعاة الرحل دخلوا الحدود الجزائرية، تحسبا لأداء حقهم وواجبهم الانتخابي، بالتصويت لأحد المترشحين الخمسة بعدما قطعوا مسافات كبيرة.
واعتبر الحدث المرتقب هذا الخميس بمثابة «عرس انتخابي ينطلق اليوم بالنسبة للبدو الرحل»، ومن هذا المنبر أضاف يقول الشيخ الكنتي «ندعو كل الجزائريين إلى السير على خطى سكان الجنوب، الذين قطعوا مسافات طويلة متحلين بالروح الوطنية، من أجل الانتخاب»، وخلص إلى القول «الجزائري جزائري أينما كان، تهمه مصلحة البلاد، نحن مع الجزائر واحدة موحدة».
وبالمناسبة ثمن «جهود السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والجيش الوطني الشعبي ومؤسسات الدولة عموما، التي تصب في إنجاح الانتخابات وحماية الحراك الشعبي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.