الجامعة التونسية مستاءة من الفاف    وفاة أكثر من 2.1 مليون شخص حول العالم بفيروس كورونا    والي ولاية المدية يعاين مقر الأولمبي    مستغانم: تخصيص 1 مليار دج كبرنامج تنموي لفائدة البلديات    عطار:"مشاريع الربط بالطاقة في مناطق الظل أولوية مطلقة للدولة"    الموعد النهائي لوصول لقاحات كورونا لم يحدد بعد    اللجنة العلمية.. نحن لسنا في وقت يسمح للمواطن بالاختيار بين اللقاحات    في ذكرى معاهدة إفران..بن قرينة:أطماع النظام المغربي وهرولته نحو التطبيع ستعيق مستقبل التعاون بين البلدين الجارين"    الدكتور العربي الزبيري: الفعل الثقافي في الجزائر يفتقر لأثر الإنسان الجزائري    إدارة شباب بلوزداد تواسي أولمبي المدية    توموري ينضم إلى ميلان قادما من تشلسي    العراق صدر أكثر من مليار برميل نفط في 2020    المدرج الرئيسي لمطار هواري بومدين يدخل حيز الخدمة    فيروس كورونا يتحدى "وقت الموت لم يحن بعد" لجيمس بوند    منتوجات فلاحية جزائرية تباع في هذه الدول    شيعلي يعطي إشارة انطلاق مشروع إنجاز محول على الطريق السريع الثاني بإتجاه ملعب الدويرة وبابا احسن    التصديق على تعيين أول وزير دفاع أمريكي أسود    الصحراء الغربية: أكاديميون دوليون يطالبون بايدن بإلغاء قرار ترامب    حقيقة إصابة الفنان القدير عادل إمام بفيروس كورونا    السعودية تعلن موقفها من التطبيع    رياح قوية تتعدى 70كم/سا مرتقبة على السواحل الوسطى والغربية    نسّاخ: فوزنا هو انتصار للإرادة    منتدى الحوار الثقافي يستضيف الدكتور العربي الزبيري    بايدن يقتبس مقولة عن قديس جزائري (فيديو)    لأول مرة ...وفيات كورونا اليومية في تونس تتجاوز 100 حالة    العاصمة..انحراف شاحنة أمام مسجد الجزائر يخلف ضحية    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    واجهة إلكترونية للمناجم    شريف ملال: "أنا باق في منصبي والباب مقفول أمام المنحرفين"    بحث تنمية الأنشطة الاقتصادية ب16 منطقة ظل    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    لص المركبات في الشراك    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الجامعيون يطالبون بتجهيز مكتبات البلديات للدراسة عن بعد    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئاسيات تكرّس انتهاء النظام الأحادي واسترجاع الشعب لسيادته
نشر في الشعب يوم 08 - 12 - 2019

الحملة الانتخابية جرت في أمن وسلام... وميثاق الأخلاقيات العامل الأساس في نجاحها
قال الناطق الرسمي باسم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات علي ذراع «لا بد من هبة يوم الخميس لنحول الجزائر إلى اتجاه جديد»، ل»تكريس انتهاء النظام الأحادي واسترجاع الشعب لسيادته»، وفي تقييمه للحملة الانتخابية المنتهية منتصف ليلة أمس، أفاد بأنها جرت في «سلام وأمن»، مفندا الطرح الذي توقع عرقلتها، وبخصوص عملية انتخاب البدو الرحل التي تنطلق اليوم، أكد أن السلطة تتكفل بحماية الصناديق.
أكد الناطق الرسمي باسم السلطة المستقلة، أن الانتخابات الرئاسية الوشيكة ستكرس تغيير طبيعة النظام، واستنادا إليه فإن «الطبيعة القانونية لهذا الأخير قد انتهت، والجديدة تنطلق يوم 12.12 لبناء دولة الحق والمبنية وفق الثوابت والهوية الوطنية»، معتبرا « الانتخابات الرئاسية مكسبا للشعب الجزائري».
ولدى تطرقه إلى الحملة الانتخابية، أفاد علي ذراع «وصلنا إلى ختام الحملة الانتخابية»، دونما تفويت الفرصة للتأكيد بأنها جرت « في سلام وأمن»، مشددا على أن «أمن الحملة والمترشحين والصحافيين والمجتمع أهم ما كانت تصبو إليه السلطة».
وبالنسبة لذات المسؤول، فإن «مرور الحملة الانتخابية التي استمرت على مدار 3 أسابيع كاملة في ظروف جيدة جدا»، فند «الأطروحات التي رجحت وقوع حوادث تعرقل سيرها، وكذا صعوبة إجرائها»، وقلل من حدوث بعض الخلافات والقضايا البسيطة، على اعتبار أنها لم تعرقل سيرها»، وإن أقر «ببلوغ السلطة بعض الشكاوى ما بين المترشحين، لكن غير مبررة».
ويعود الفضل في نجاح الحملة الانتخابية وفق ما أكد الناطق الرسمي باسم السلطة التي أوكلت لها مهمة تنظيم الانتخابات الرئاسية، إلى «احترام كل الأطراف ميثاق أخلاقيات الممارسة الانتخابية، من أعضاء السلطة والمترشحين ووسائل الإعلام»، مذكرا بأن «الهيئة عاهدت وأقسمت على الحياد، وقامت بدورها على أكمل وجه».
وجدد التأكيد على أن «السلطة لن تقف إلى جانب أي مترشح»، وأن «من يريد التزوير مكانه في «عبان رمضان»، لافتا إلى أن «شرفي يتابع شخصيا انتخاب الجالية وكذا بالنسبة للبدو الرحل التي تنطلق اليوم»، وردا على استفسار يخص حماية الصناديق خلال عملية التصويت، أكد أنها موجودة بين أيدي السلطة.
وفي معرض رده على سؤال «لماذا لم تنقل عملية تصويت الجالية لحظة بلحظة؟»، أفاد ذراع بأن «نسب المشاركة في الرئاسيات، كانت تقدم ساعة بساعة خلال الاستحقاقات الماضية، غير أن الأمر يختلف عن ممارسات النظام السابق»، مضيفا في السياق «تركنا العملية تجري بطريقة طبيعية، ويتم تصويرها من قبل الإعلام، بالمقابل هذه المرة سيتم الإعلان عن النتائج بعد انتهاء العملية مساء الخميس».
وردا على سؤال يخص نسبة مشاركة الجالية الجزائرية المتواجدة بالمهجر، في الانتخابات الرئاسية اعتبر بأنها «معقولة ومقبولة قياسا إلى بعض الضغط والعنف»، وقياسا «إلى استمرار الانتخاب إلى غاية الخميس»، مؤكدا «فتح كل مكاتب التصويت في القنصليات، لتمكين الناخبين من أداء واجبهم».
كما فند بشكل قاطع لجوء السلطات القنصلية إلى طلب تدخل أمني لوقف عرقلة التصويت، موضحا أن «الدول في حد ذاتها تتدخل لضمان الأمن على ترابها»، منبها إلى أن «معارضة الانتخابات بطريقة سلمية مقبول، أما بالعنف فهو مرفوض».
وفيما يخص فترة الصمت الانتخابي، الذي بدأ أمس منتصف ليلة أمس ويستمر إلى غاية انطلاق الاقتراع، فإنه وحسب ما أكد ذراع يتميز أساسا بعدم نشر أوبث الصحافة لنشاطات المترشحين»، وبالنسبة لدور السلطة خلاله لن يتعدى «التدخل للتنبيه إلى احترامه» ولن تلجأ إلى «العقاب بأي حال من الأحوال».
سكان الجنوب في وقفة تأييد للانتخابات اليوم بالبريد المركزي
وتوقف مقدم الطريقة الكنتية سيد أعمر الشيخ الكنتي، عند تقديم الاقتراع ب 72 ساعة بالنسبة للبدو الرحل، عن يوم الاقتراع المرتقب هذا الخميس، كاشفا عن تنظيم وقفة لسكان الجنوب صباح اليوم بساحة البريد المركزي، تأييدا للانتخابات، كما ثمن جهود السلطة المستقلة في تنظيمها.
وقال في تصريح صحفي مقتضب، «نحن نثمن ونؤيد ونشيد بدور السلطة وتسييرها لمرحلة الحملة الانتخابية، التي جرت في ظروف جيدة بعيدا عن العنف»، جازما بمرافقتها «بصفتنا محايدين ومؤيدين للانتخابات»، ووصف دورها ب»التاريخي».
وفيما يخص الانتخابات في الجنوب، أكد بأن الرحل وسكان البوادي والرعاة الرحل دخلوا الحدود الجزائرية، تحسبا لأداء حقهم وواجبهم الانتخابي، بالتصويت لأحد المترشحين الخمسة بعدما قطعوا مسافات كبيرة.
واعتبر الحدث المرتقب هذا الخميس بمثابة «عرس انتخابي ينطلق اليوم بالنسبة للبدو الرحل»، ومن هذا المنبر أضاف يقول الشيخ الكنتي «ندعو كل الجزائريين إلى السير على خطى سكان الجنوب، الذين قطعوا مسافات طويلة متحلين بالروح الوطنية، من أجل الانتخاب»، وخلص إلى القول «الجزائري جزائري أينما كان، تهمه مصلحة البلاد، نحن مع الجزائر واحدة موحدة».
وبالمناسبة ثمن «جهود السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والجيش الوطني الشعبي ومؤسسات الدولة عموما، التي تصب في إنجاح الانتخابات وحماية الحراك الشعبي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.