شيتور:تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل كورونا    بلحيمر يعد ب "تطهير" قطاع الاشهار ووضعه في مسار يتميز ب "الشفافية"    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    عرقاب يُنصف البليديين    خلاف بين موسكو والرياض خلال مناقشة تفاصيل تخفيضات إنتاج النفط    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية "يدفع بالأمور نحو المنزلق"    للوقاية من فيروس كورونا.. إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين    غليزان: حجز كمية معتبرة من مواد التعقيم    شطب التجار المضاربين ومحتكري السلع    برناوي: الحجر الصحي يساهم في انخفاض حوادث المرور    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يتبرع بشهر من راتبه لمكافحة كورونا    وزير الصحة: “سيصبح الحجر كليا لمحاربة كورونا في هذه الحالة”!    فيروس كورونا: الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم    استحداث أول ورشة لمراجعة و تحيين القوانين المنظمة للأنشطة التجارية    "ليستر سيتي" يُريد التخلص من سليماني    حجز 22 كيلوغرام من القنب الهندي بوهران    وزير النقل يتطرق لإشكالية المداخل المؤدية لحظيرة التكنولوجية بسيدي عبد الله    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    الوزير الأسبق رحابي يساهم بشهر من راتبه للقضاء على إنتشار "كورونا"    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ارتفاع في حصيلة الاصابات بفيروس كورونا في تركيا    تأجيل محاكمة طابو إلى 27 أفريل    سونلغاز:لن نقطع التزويد بالكهرباء و الغاز في حالة عدم تسديد الفواتير    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    انخفاض أسعار النفط مع تأجيل اجتماع "أوبك+"    صدور الحكم ضد عبد الوهاب فرساوي    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الحكومة: تأطير التبرعات..وتحويل جميع المساعدات الطبية للصيدلية المركزية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    شعب متضامن لا يهزمه كورونا..؟!    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    فوربس: رونالدو الملياردير    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبيب واحد في خدمة الجميع
نشر في الشعب يوم 27 - 01 - 2020

في ظلّ النقائص التي يعاني منها القطاع الصحي ببلدية سيدي بوبكر مقر الدائرة بولاية سعيدة، ناشد المرضى السلطات المعنية بالصحة، الوقوف على معاناتهم لتحسين الخدمات التي وصفوها «بشبه المنعدمة «، حسب ما أكدوه لجريدة «الشعب» فمرضى سيدي بوبكر حسب تعبيرهم يعانون من ضعف التكفل الذي زاد في غبنهم، خاصة المصابين بالأمراض المزمنة .
يرى احد المواطنين في هذا الخصوص «ان واقع الصحة ببلدية سيدي بوبكر يشهد عديد النقائص على مستوى المؤسسة الإستشفائية صدوقي عبد القادر» التي تبقى حسبه بالرغم أن الدولة خصصت كل الإمكانيات إلا ان الواقع عكس ذلك، وحسب ما وقوفنا، تفاجأنا لوجود طبيب واحد يواجه ذات المؤسسة الإستشفائية، أضف إليها الحالات الاستعجالية أو الفحوصات الطبية، هي من بين آهات المعذبين من الخدمات الصحية بالمنطقة التي أثقلت كاهل المرضى الذين منهم الذين يعانون الأمراض المزمنة، في ظلّ عدم الاستجابة لهؤلاء من طرف الجهات الوصية يقابلها غياب التأطير الطبي، وهو ما يؤكده الدكتور مراح يحيى الذي كانت له الشجاعة لسرد نقائص المؤسسة الاستشفائية بسيدي بوبكر ومعاناة المرضى، فالمستشفى إن صحّ القول حسب الطبيب العام»، لا يكفي بالغرض المطلوب مقارنة بتوافد الكبير للمرضى الذي يفوق عددهم أكثر من 150 مريضا يوميا ما ينجم عنه في كل مرة تشكيل طوابير لا متناهية للمرضى، خاصة منهم النساء وطاعني السن، فحتى المرفق الصحي القديم بات يقتصر على التضميد والحقن فقط، وفي ظل استمرار هذا الوضع الصحي الراهن المفروض على مرضى منطقة سيدي بوبكر، يضطر هؤلاء الى التنقل إلى العيادة الصحية على مستوى سعيدة وسيدي بلعباس متحملين بذلك مشقة السفر وآلام المرض، أو مجبرون على التوجه لأطباء الخواص وبأي ثمن.. زاد من ثقل كاهل المرضى خاصة أغلبهم عائلات تعاني الفقر ويتساءل هؤلاء عن حجم معاناة سكان المنطقة، ليبقى القطاع الصحي ببلدية سيدي بوبكر مقر الدائرة التي تضم بلديات.. هونت، سيدي اعمر والرباحية.. يعاني الأمرين مع النقص الفادح في سيارات الإسعاف وغياب المناوبة الليلية والحديث عن حوامل المنطقة فهذا أمر آخر لمعاناة متواصلة، يختم حديثه معنا الطبيب العام مراح يحيى، فهل تستجيب السلطات المحلية لأهات المعذبين صحيا بسيدي بوبكر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.