تنصيب الرئيس الجديد والنائب العام لمجلس قضاء البيض    وزارة التعليم العالي تطبق تعليمات الرئيس.. وتوسع الترشح لمناصب الدكتوراه    الرئيس تبون يدعو إلى الاستعداد لمرحلة الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور    محكمة سيدي محمد.. تأجيل محاكمة بهاء الدين طليبة    الإفراج المؤقت عن المناجير نسيم سعداوي    التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"    مجلس قضاء الجزائر:الحكم ب12 سنة حبسا نافذا في حق المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل    وفاة 4 أشخاص غرقا وإتلاف 738 هكتار من النسيج الغابي بسبب الحرائق    تمديد العمل بمواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى كافة بلديات مستغانم    برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    بلجود: تخصيص 207 مليار دينار جزائري لمناطق الظل    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    وفاة 9 أشخاص وجرح 181 آخرين إثر حوادث مرور خلال 24 ساعة    خالدي يدشن أول مركز جزائري لتنمية الشباب    روسيا: إنتاج أول دفعة من لقاح كورونا خلال أسبوعين    بن بوزيد يلتقي السفير الروسي في الجزائر بخصوص اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الرئيس تبون.. رفع الحجر الصحي كان ضروريا نفسيا وإقتصاديا    تخرج الدفعة 19 للطلبة الضباط العاملين بالمدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس "باجي مختار"    انطلاق اللقاء التقييمي للحكومة والولاة لتقييم وتدارك نقائص التنمية    تحريات لتحديد المسؤولين عن عرقلة صرف منح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم    بومزار..سحب لمبالغ تتعدى مليونين دينار من قبل أشخاص محظورين من التعاملات المصرفية    أسعار النفط تواصل الإرتفاع    انطلاق أشغال اجتماع الحكومة مع الولاة برئاسة الرئيس تبون    صلاة مع سبق الإصرار        سكان "مشتة فايجة البل" ببئر العاتر في تبسة يُعانون في صمت    العاصمة: غلق أزيد من 13 ألف محل تجاري و17 سوقا بلديا    ولاية الجزائر : إعادة فتح 429 مسجد وفق التدابير الوقائية والصحية بداية من السبت المقبل    بوفلاقة يسلط الضوء على سيرة خادم الثورة والعلم محمد خطاب الفرقاني    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    الهند: مقتل شخصين في احتجاجات عنيفة خرجت للتنديد بمنشور مسيء للنبي محمد    "فيسبوك" يحذف 7 ملايين منشور في 3 أشهر يتضمن معلومات خاطئة عن كورونا    مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس- بنز محلية الصنع    في أعقاب الانفجار المروع    بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية    بعد تعرضهم لعدة خسائر مادية    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية    تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    الغموض سيد الموقف    حمليلي : «خليفي ومسعودي غير قابلين للتحويل»    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    الاستعاذة من شر الخلق    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجنائية الدولية تقبل التّحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس
نشر في الشعب يوم 07 - 07 - 2020

هوّنت قوات حكومة الوفاق الوطني اللّيبية من أضرار القصف الذي نفّذه طيران داعم للواء المتقاعد خليفة حفتر على قاعدة الوطية الجوية (غربي البلاد)، وقدّمت توضيحات بشأن عملية محتملة لاستعادة مدينة سرت وقاعدة الجفرة، في حين عبّرت الأمم المتحدة عن خشيتها من تصعيد عسكري جديد في ليبيا.
قال المتحدث الإعلامي باسم عملية «بركان الغضب» التابعة لحكومة الوفاق مصطفى المجعي، إنّه لم تحدث إصابات في القصف الذي استهدف مساء السبت قاعدة الوطية (140 كيلومترا جنوب غرب طرابلس)، وما تمّ استهدافه لا قيمة عسكرية له.
وأضاف المجعي أن سيطرة قوات الوفاق على مدينة سرت (450 كيلومترا شرق طرابلس) وقاعدة الجفرة (وسط ليبيا) لها خطط عسكرية مختلفة تتعلق بكيفية تأمينهما، بعد ما وصفه بالتحرير، مؤكّدا أن ذلك سيستغرق وقتا بسبب اتّساع المساحة الجغرافية.
وتابع أنّ هدف قوات حكومة الوفاق الآن هو السيطرة على كامل التراب الليبي، وليس فقط دفع ما وصفه بالعدوان عن طرابلس.
طيران متطوّر
عن قصف قاعدة الوطية التي استعادتها قوات حكومة الوفاق منتصف ماي الماضي، قال وكيل وزارة الدفاع الليبية صلاح النمروش إن الطيران الذي استهدفها متطور جدا، ولا يمكن أن يملكه حفتر إلا إذا زوّدته به جهة أجنبية.
وكانت الغارة، نقلا عن مصادر ليبية، نُفّذت بواسطة طائرتين حربيتين، وقعت بعد يومين من زيارة لوزير الدفاع وقائد الأركان التركيين للعاصمة الليبية، بحث خلالها الطرفان زيادة التعاون العسكري بينهما، في حين قال مسؤولون ليبيون إن تركيا ستساعد بلادهم في بناء جيش وطني.
تحذير من تصعيد عسكري
وفي نيويورك، عبّر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن القلق من الهجوم الذي استهدف قاعدة الوطية الجوية في ليبيا.
وقال دوجاريك إن هذا الهجوم، ومعه التصعيد الخطابي بين الأطراف الفاعلة في الأزمة الليبية؛ من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد عسكري قد يضاعف المخاطر على السكان المدنيين.
وكانت حكومة الوفاق قالت إن قصف قاعدة الوطية دليل على أن الدول الداعمة لحفتر ماضية في الحل العسكري، ولا تريد حلا سياسيا للأزمة الليبية.
دولة مدنية
في السياق، قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج إن الليبيين يتطلعون لبناء دولة ٍمدنية ٍديمقراطية عبر مسار سياسي يفضي إلى انتخابات نزيهة.
وأضاف السراج، أن الليبين يتطلعون لبناء دولتهم المدنية بعيدا عن المناورات التي تستهدف إطالة الفترة الانتقالية خدمة لمصالح شخصية.
مقابر جماعية
على صعيد آخر، أعلنت وزارة العدل في حكومة الوفاق الليبية العثور على مقبرة جماعية جديدة بالضواحي الشمالية لمدينة ترهونة (80 كيلومترا تقريبا جنوب شرق طرابلس)، التي كانت تسيطر عليها قوات حفتر حتى الشهر الماضي.
وأضافت الوزارة، أن اللجنة المختصة بالمقابر الجماعية تواصل أعمال البحث واستخراج الجثث المدفونة إلى حين الانتهاء من كافة الأماكن المحددة لذلك.
وكان رئيس الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين التابعة لحكومة الوفاق، أكد في وقت سابق أن إجمالي الجثث التي انتُشلت من المقابر الجماعية في ضواحي طرابلس الجنوبية وترهونة بلغ 219 جثة.
ألغام تقتل الأبرياء
في ما يتعلق بالألغام، أعلنت قيادة عملية «بركان الغضب» التابعة لحكومة الوفاق إصابة مواطن جراء انفجار لغم في منطقة عين زارة جنوب العاصمة طرابلس.
وفي بيان أصدرته أمس، قالت رئيسة البعثة الأممية في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، إن الألغام التي زرعتها قوات حفتر وداعموها تسببت خلال الشهرين الماضيين في مقتل وجرح 138 شخصا بينهم عاملون في مجال نزع الألغام.
التّحقيق في جرائم حفتر
قال الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، محمد القبلاوي، إن المحكمة الجنائية الدولية وافقت على طلب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بإرسال فريق للتحقيق في الجرائم التي شهدتها ترهونة وجنوب العاصمة طرابلس.
وأضاف الناطق باسم خارجية الوفاق: «المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا تتوقع بدء مهمة الفريق في النصف الثاني من جويلية، وتؤكد ضرورة التعاون مع السلطات الليبية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.