الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«صيدال» تشرع في إنتاج المزيد من «الهيدروكلوروكين»
نشر في الشعب يوم 11 - 08 - 2020


نحو رفع قيمة الإنتاج الوطني ب 400 مليون دولار
أعلن الوزير المنتدب المكلف بالصّناعة الصّيدلانية، لطفي بن باحمد، أمس بالجزائر، عن شروع شركة «صيدال» في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين المستخدم في التكفل بالمصابين بفيروس كورونا.
أوضح بن باحمد خلال زيارة للموقع الانتاجي ل «صيدال» بالحراش، أن الدفعة الأولى من هذا الدواء الذي يحمل تسمية «اش سي كو صيدال» تتضمّن حوالي 300 ألف علبة، ستقوم الشركة بمنحها مجانا للصيدلية المركزية للمستشفيات.
وأضاف بأنّ الجهود متواصلة لاسيما عن طريق البعثة الدبلوماسية الجزائرية في الهند لتوفير المواد الأولية الضرورية لتصنيع دفعات أخرى من هذا الدواء من طرف الشّركات الوطنية.
وتملك الجزائر حاليا مخزونات كافية من الهيدروكلوروكين تتجاوز 220 ألف علبة على مستوى الصيدلية المركزية للمستشفيات، غير أنّه «يجب استباق أي طلب محتمل»، حسب الوزير المنتدب.
وزيادة على ذلك، فإنّ القدرات المحلية في مجال إنتاج المضاد الحيوي «أزيتروميسين» والأقنعة الواقية والهلام الهيدرو كحولي بلغت مستويات كافية مقارنة بالحاجيات، يؤكّد السيد بن باحمد.
أما بخصوص اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أكّد الوزير المنتدب أنّ العمل متواصل من طرف لجنة مشتركة تتكون من جميع الأطراف المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة والصيدلية المركزية للمستشفيات، بغرض رصد وإحصاء مشاريع إنتاج اللقاح.
ولحد الآن، رصدت هذه اللجنة حوالي 15 مشروعا فعليا بلغ المرحلة الثالثة (مرحلة التجارب)، حسب الوزير الذي أكّد وجود اتّصالات مع معظم المخابر المشرفة على هذه المشاريع عن طريق معهد باستور والبعثات الدبلوماسية وفروعها في الجزائر إن وجدت، لاقتناء اللقاح بأسرع شكل ممكن.
يضاف إلى ذلك الاتّصالات «على أعلى مستوى» مع الدول الصّديقة للجزائر على غرار روسيا والصين، وفقا للسيد بن باحمد.
لكن فيما يتعلق برزنامة حملة التلقيح، لفت الوزير إلى أنّ «الرّؤية لم تتّضح بعد»، مؤكدا على ضرورة الاستمرار بالعمل بتدابير الوقاية بشكل صارم.
تغطية 70 بالمائة من حاجيات السّوق خلال سنتين
من جهة أخرى، شدّد بن باحمد على ضرورة «تفعيل وتنشيط مجمّع «صيدال» كقطب صيدلاني بامتياز، وهذا باتّخاذ إجراءات تسمح باستغلال أفضل وأنجع للإمكانيات المعتبرة التي يملكها هذا المجمّع، ووضعه في مقدّمة المؤسّسات الصّيدلانية واستعادة المكانة التي يستحقّها».
كما أنّه من الضّروري وضع استراتيجية جديدة تسمح ل «صيدال» بمواكبة المخابر الأخرى، يؤكّد الوزير، مضيفا أنّه «بالرّغم من القيمة المضافة العالية المصنّعة من المجمّع مثل المضادات الحيوية وأدوية السكري، إلاّ أنّ «مواكبة التطور السريع في القطاع الصيدلاني تستلزم توجيه الاستثمارات الجديدة نحو إنتاج أدوية أكثر ابتكارا مثل الأنسولين والأدوية الموجّهة لعلاج السرطان ومشتقات الدم».
وتسعى الجزائر إلى تنويع صناعتها الصيدلانية المحلية، وتمكينها من تغطية 70 بالمائة من حاجيات السوق خلال سنتين مقابل 50 بالمائة حاليا.
وسيسمح ذلك برفع قيمة الإنتاج الوطني للقطاع بحوالي 400 مليون دولار بغضون أواخر 2021 على حساب المنتجات المستوردة، وهو ما «يزعج بعض الأطراف ويخلق مقاومة للتّغيير القائم».
وفي هذا السياق، أشار بأنّ المرسوم المحدّد لصلاحيات الوزير المنتدب المكلّف بالصّناعة الصّيدلانية هو الآن طور الدّراسة على مستوى الحكومة قصد إصداره قريبا، وهي ترتكز على خلق المحيط القانوني والإداري الملائم الذي يسمح لمؤسسات القطاع بالتطور.
من جانبها، أكّدت الرّئيسة المديرة العامة ل «صيدال»، فطوم أقاسم، أن إنتاج أول دفعة من دواء الهيدروكلوروكين وتوزيعها مجّانا يندرج في إطار المساهمة في الجهود الوطنية لمكافحة الوباء باعتبار «صيدال» «شركة مواطنة».
وشدّدت على رغبة المجمّع في استعادة مكانته في السوق الوطنية والأسواق الخارجية لاسيما المجاورة والإفريقية.
كما أكّدت على الارتكاز على البحث والتطوير في استراتيجية المجمّع الجديدة، مذكرة بإنجاز «صيدال» لمركز متخصّص في هذا المجال بسيدي عبد الله في انتظار تجهيزه بالمعدات الضرورية.
يذكر أنّ موقع إنتاج «صيدال» بالحراش الذي ينتج دواء الهيدروكلوروكين دخل حيّز الخدمة في 2019، وهو يتربّع على مساحة 39 ألف متر مربّع، بطاقة إنتاج إجمالية تقدّر ب 40 ألف وحدة سنويا من مختلف الأصناف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.