دولة مالي تصوّت على خطّة عمل الحكومة اليوم    زغدار يدعو إلى مضاعفة المجهودات لرفع إنتاجية المجمعات الصناعية العمومية    مقاصد تبحث عن خدمات تنافسية    البوليساريو تصف خطاب ملك المغرب بالمناقض للواقع    «قبر الرومية» قصة حب الملك الموريتاني يوبا الثاني وسيليني كليوباترا    حجز أزيد من 500 كلغ من القنب الهندي خلال السداسي الأول من 2021 بالجزائر العاصمة    وفاة وزير الأمن والتوثيق الصحراوي عبد الله لحبيب    انضمام الكشافة الاسلامية الجزائرية الى الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة    الآمال معلّقة على خليف لدخول جدول الترتيب: الإخفاقات متواصلة والعداء لهولو يتطلع للنهائي    استثمار العطلة الصيفية    إنقاذ أكثر من 400 " حراق" في البحر المتوسط    سونلغاز جلبت منشآت متحركة: مركب الحجار بعنابة يضمن إنتاج الأوكسجين رغم توقف محوّلات الطاقة    هكذا استقبل التونسيون رئيسهم قيس سعيد وسط شارع بورقيبة    عنابة: غلق فندق وقاعة أفراح بعد إقامة أعراس فيهما    الملاكم محمد فليسي للنصر    تستهدف المصطافين الراغبين في كراء شقق: الإطاحة بعصابة مختصة في السرقة والاعتداء بالطارف    تقع بالمقاطعة الإدارية علي منجلي: الشروع في توزيع مفاتيح 2000 سكن «عدل»    رابطة أبطال إفريقيا: بلوزداد يضمن المشاركة في انتظار المرافق    بالصور.. بكاي يدرس مع حجازي عودة الرحلات الجوية والبحرية بين الجزائر وليبيا    بالصور.. تواصل حملة التلقيح ضد كورونا بسوناطراك    تركيا تسلم وزارة الصحة 76 جهاز أكسجين    السيدان لعمامرة و شكري يستعرضان علاقات التعاون الجزائرية المصرية وآفاق تعزيزها    وزارة الصناعة تحدد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني    عبد الحميد عفرا: تفعيل المخطط الوطني للمخاطر و"درون" جزائرية لمنع حرائق الغابات    رمطان لعمامرة: ما يحدثُ في تونس شأن داخلي    رمطان لعمامرة يجري مباحثات معمقة مع نظيره المصري    الدكتور مراد بوربيع: التحذيرات المتداولة حول خطر التخدير الموضعي على الملقحين ضد كورونا لا اساس لها من الصحة    السعودية تُعلن عودة موسم العمرة انطلاقًُا من اليوم    مصر تُصدر أول تعليق على الأزمة في تونس    الخبازون بين مطرقة الإفلاس وحتمية رفع سعر الرغيف    قتيل و4 جرحى في تصادم 3 سيارات ودراجة بشاحنة    الاستنجاد بأطباء القطاعات المختلفة لتدعيم الجيش الأبيض    رئيس الجمهورية يهاتف نظيره التونسي    رمطان لعمامرة يستقبل من طرف السلطات السودانية    تزويد 15 ولاية بشرق البلاد بالأكسجين الطبي    طموح الجيش في تطوير مكوناته لا حدود له    إخماد 70 بالمئة من الحريق بحظيرة الشريعة    تراجع أسعار الاستهلاك بنسبة 1,1 بالمئة خلال جوان    حزب جبهة التحرير الوطني يدعو إلى "هبّة وطنية تضامنية"    تحقيق السلطات الفرنسية يثبت تورط المخزن المغربي    سكان حي الصنوبر يستقبلون فتحي نورين في حفل مميز    أسرار المرأة الهندية لبشرة متوهجة وشعر صحي    الإدارة تعتزم إعادة النظر في رواتب زاموم وأدرار    ''كوستا برافا" يُعيد نادين لبكي إلى التمثيل من بوابة مهرجان فينيسيا    ''وصلة الأشواق" رؤيتي لراهن الفن ضمن السياق العربي    كلمات    اللاعبون يقاطعون الاستئناف بسبب تأخر المنح    اعقلها وتوكل    «سنلعب على ضمان مرتبة مشرفة والحديث عن مستقبلي سابق لأوانه»    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    ظهور دائنين جدد يتواصل    طوارىء بمستغانم و تحويل المرضى إلى بوقيراط و عشعاشة    الوقايات العشر من طاعون العصر    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هذا هو سرّ خطورة الفيروس النّيجيري المتحوّر
نشر في الشعب يوم 14 - 03 - 2021

أكّد عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي وباء كورونا، الدكتور إلياس أخاموخ، أنّ الإجراءات الوقائية الصّارمة التي اتخذتها الجزائر ساهمت في تأخير دخول الفيروس المتحور، لافتا إلى أن التحوّر متوقع وليس بالغريب كون جميع الفيروسات التنفسية تطرأ عليها تغييرات.
أوضح عضو اللجنة العلمية في تصريح خصّ به «الشعب «، أن تسجيل إصابات بالفيروس النيجيري المتحوّر وسلالات أخرى، يستدعي أخذ مزيد من الحيطة والحذر، بالعودة إلى الالتزام بالتدابير الاحترازية لمكافحة انتشار جميع السلالات المرتبطة بفيروس كورونا سواء الجديدة أو الأصلية، مشيرا إلى أنّ الإستراتيجية المعمول بها في الجزائر حققت نتائج جيدة وساعدت على احتواء الوضع الوبائي، ومنع انتشار جميع النسخ المتعلقة بفيروس كورونا.
وحذّر من التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية الذي قد ينتج عنه ارتفاع في عدد الإصابات والوفيات، خاصة وأنّ الخطر ما يزال موجودا باستمرار تفشي فيروس كورونا الأصلي وبدخول السلالات الجديدة إلى الجزائر، داعيا الى ضرورة الحفاظ على استقرار الحالة الوبائية التي تعيشها الجزائر حاليا من خلال الاستمرار في التقيد بقواعد الوقاية والحماية كونها الكفيلة للحد من مخاطر انتشار الفيروس.
وحسب عضو اللجنة العلمية المكلفة برصد ومتابعة تفشي وباء كورونا، فإنّ خطورة الفيروس المتحوّر النيجيري تكمن في سرعة انتشاره وتفشيه مقارنة بكوفيد-19، ولا توجد معلومات الى حد الآن عن المضاعفات التي يمكن أن يتسبّب فيها الفيروس للمصابين به، مبرزا أن جميع اللقاحات التي جلبتها الجزائر فعّالة ضد الفيروس المتحور وليس صحيحا أن الفيروس النيجيري المتحور لها.
وقال إنّ نفس الإجراءات الوقائية المتخذة في إطار مكافحة «كوفيد-19» يجب اتباعها للوقاية من تفشي السلالات الجديدة ومختلف الفيروسات التنفسية، خاصة وأنّها سريعة الانتقال بين المواطنين، مضيفا أن تقليل الإصابات هو أكثر ما يهم لتفادي مخاطر تفشي الوباء من خلال الالتزام بالتعليمات الوقائية وأخذ اللقاحات المتوفرة في الجزائر «سبوتنيك-V» و»أسترازينيكا «، واللذين أظهرا فعاليتهما ضد السلالات الجديدة والفيروس الأصلي، ولم تحدث مشاكل صحية في البلدان التي اكتشفت فيها الفيروسات المتحورة، حتى الفيروس الفلبيني الذي ظهر منذ يومين.
وفيما يخص تصنيع لقاح «سبوتنيك-V» في الجزائر، أفاد أنها خطوة هامة ستساهم في تلبية الحاجيات من اللقاح دون اللجوء إلى اقتنائه، مشيرا إلى أن الجزائر من البلدان الأوائل التي اعتمدت على هذا اللقاح بالرغم من بعض الانتقادات التي طالته، والآن الكثير من الدول تريد اقتناءه بسبب مميزاته، معتبرا أنّه خيار ممتاز نظرا لفعاليته وسلامته وظروف تخزينه وسعره المناسب.
وعن المفاوضات الجارية لجلب لقاح «فايزر»، أجاب الدكتور أخاموخ، أنّ شروط تخزين ونقل هذا اللقاح تغيّرت بعد أن كان يحفظ في أقل من 70 درجة، قامت المخابر المنتجة بتعديلها إلى أقل من 19 درجة ولا يتطلب وسائل تبريد خاصة، مضيفا أنّ الجزائر قادرة على اقتناء هذا اللقاح والتنويع في اللقاحات ما يسمح بضمان كميات كافية لتلقيح المواطنين إلى غاية تحقيق المناعة الجماعية في أواخر 2021، ويمكن أن تصل إلى 2022.
فيما يخص تشخيص الفيروس المتحوّر، أكّد أن فحوصات «بي - سي - آر» لا تكشف عن نوع الفيروس المتحور، ولكن تعطي لمحة عن احتمال وجود الفيروس المتحور، والتأكد من حقيقة الإصابة يتم من خلال تقنية كشف الجينات والتي تقدم النتائج الدقيقة، موضحا أنه لحد الآن معهد باستور هو الوحيد الذي لديه الإمكانيات للكشف عن نوع السلالة، كاشفا أن المحادثات جارية لاستعمال المخابر الأخرى تقنية التحاليل الجنية للتشخيص وكشف نوع الفيروس المتحور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.